الأحد، 30 نوفمبر 2014

هبوط السكر بالدم "للغير" مصابين بالسكري ! Reactive hypoglylcemia


في حالة ظهور أعراض الهبوط في سكر الدم مثل الدوخة والتعرق الشديد ورعشة بالأطراف وخفقان بالقلب، فإن هذا يعني أن السكر في الدم منخفض، ولكن هنا يجب أن نلاحظ شيء مهم وهو في حالة ظهور هذه الأعراض لشخص مصاب بالسكري ويأخذ في علاج السكري فإن السبب يكون في معظم الأحيان واضح وهو إمَا أن المصاب بالسكري أخذ علاجه ولم يأكل أو أنه قام ببذل مجهود عضلي كبير ولم يكن مرتب له، وإذا قمت بتحليل السكر بالدم فستجده في الغالب أقل من 70 ملجم/ديسيليتر. يجب أن ننتبه هنا إلى إن ظهور الأعرض عندما يكون سكر الدم أقل من 70 يحدث للمصابين بالسكري. ولكن عندما تظهر علامات هبوط السكر في الدم لشخص ((ليس لديه مرض السكري)) فإذا قام بقياس سكر دمه فإنه يجده في الغالب أقل من 45 ملجم/ديسيليتر.

إذن فتعريف هبوط السكر في الدم يختلف من الشخص المصاب بالسكري عن الشخص الغير مصاب بالسكري، في الشخص المصاب بالسكري "أقل من 70" وفي الشخص الغير مصاب بالسكري "أقل من 45".

في هذه المقالة سنستثني أسباب الهبوط في سكر الدم التي لها علاقة بمرض السكري أو أدويته، وسنذكر بعض النقاط عن أسباب الهبوط في سكر الدم للغير مصابين بالسكري.

حقيقةً هناك العديد من الأسباب لهبوط السكر في الدم للشخص الغير مصاب بالسكري مثل:

1- أمراض الغدة النخامية.
2- أمراض الغدة الكظرية.
3- هبوط في وظيفة الكبد.
4- بعض أنواع الأورام مثل أورام البنكرياس والجهاز الهظمي.
5- تناول الكحوليات (الخمر) مع عدم الأكل الجيد.
6-تناول بعض أنواع من الأدوية...إلخ من الأسباب.

ففي هذه الحالة يستوجب البحث عن السبب وذلك بإيواء المريض بهبوط السكر بالدم إلى المستشفى لعمل الفحوصات المعملية له. ولكن سنتحدث في هذه المقالة عن حالة واحدة فقط وهي السبب الرئيسي والأكثر شيوعاً في حدوث هبوط السكر بالدم للأشخاص الغير مصابين بالسكري وتسمى بـــ ((هبوط السكر كردة فعل)) (Reactive hypoglylcemia).

في هذه الحالة يحدث هبوط السكر بالدم بعد تناول وجبة كبيرة وغنية بالكربوهيدرات والسكريات وكردة فعل من الجسم لهذه الوجبة فإنه يقوم بإفراز كمية كبيرة من الإنسيولين والتي تستمر ويستمر مفعوله إلى أن يحدث هبوط في سكر الدم للشخص ، وتظهر أعراض الهبوط بعد 2-4 ساعات من تناول الوجبة الغنية بالكربوهيدرات والسكريات وتحدث هذه الحالة خاصةً للمصابين بالسمنة (أو) تسبق ظهور النوع الثاني من مرض السكري. وعلاج هذه الحالة هو بأكل الوجبة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة مثل البطاطس والأرز والمعجنات وعلى فترات عدة "أي تقسيم الوجبات" وليس الأكل بكميات كبيرة دفعة واحدة، كما أنه يفضل أكل الفواكه والأكل الغني بالألياف مثل البقوليات، وتجنب أكل السكريات والحلويات وخاصة عندما تكون المعدة فارغة.

السبت، 29 نوفمبر 2014

الدائرة المغلقة ! Closed-circuit


هناك بعض المصابين بالسكري النوع الثاني وعندما يبدأوا بإستخدام الإنسيولين فإن لديهم مفهوم خاطيء وهو أن الإنسيولين كما لو كان أعطى لهم الإذن بالأكل ما يشأوؤن.

بالطبع لا. فهذا المفهوم خاطىء.

فإستعمال الإنسيولين يحتاج إلى الإهتمام أكثر بالأكل الصحي والرياضة ، بل ربما تزداد الحاجة إلى تنقيص الأكل وزيادة مدة الرياضة، لأن الإنسيولين يزيد من الشعور بالجوع الأمر الذي يجعل المصاب بالسكري يأكل أكثر وبالتالي سيسمن. والسمنه مشكلة في النوع الثاني من السكري والذين يتناولون في الإنسيولين ، لأن السمنة تزيد من المقاومة للإنسيولين الأمر الذي يسبب في زيادة جرعات الإنسيولين لكي يستطيع التحكم في سكر الدم بطريقة أفضل. وهذه الزيادة في جرعة الإنسيولين تُسبب في زيادة الوزن وزيادة السمنة ويدخل المصاب بالسكري في

((دائرة مغلقة)) ... زيادة الأكل ... تؤدي إلى السمنة ... السمنة تؤدي إلى زيادة جرعة الإنسيولين ... الإنسيولين يؤدي إلى زيادة الأكل .. وهكذا ... فليس له خلاص من هذه الدائرة المغلقة إلا بالإقلال من النشويات والسعرات الحرارية ، وزيادة الرياضة، ومن تم تنقيص جرعة الإنسيولين تدريجياً وبالتالي سهولة القابلية لتنقيص الوزن بعد ذلك.

من الأفضل على جميع المصابين بالسكري البحث عن أخصائي تغذية والذي بدوره سيحدد لك ما تأكله وسيعمل على محافظة وزنك ، ولكن بصورة عامة يجب أن يكون عدد السعرات الحرارية متوزعة كالآتي حوالي 50% نشويات ، 30% دهون ، و 20% بروتين.

الخميس، 27 نوفمبر 2014

الأدوية التي تؤثر في قيمة التحليل التراكمي لسكر الدم HbA1c !


هذه المقالة والمقالة التي سبقتها بخصوص العوامل التي تؤثر في التحليل التراكمي فإنها تهم الأطباء أكثر منها المصابين بالسكري ولكن لا بأس بأن يكون المصاب بالسكري على علم بها. ففي المقالة السابقة ذكرنا أهم الأمراض التي تؤثر على قيمة التحليل التراكمي لسكر الدم وفي هذه المقالة سأذكر بعض الأدوية المهمة التي تؤثر في قيمة التحليل التراكمي وهي موضحة بالصورة المرفقة مع هذه المقالة ولكن في الحقيقة من الناحية العملية فإن الطبيب في الغالب يعتمد على الإثنين معاً ، أقصد قراءات تحليل السكر بالدم التي يقوم المصاب بالسكري بقياسها بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم وكذلك قيمة التحليل التراكمي. فلو كان هناك تضارب بين هاتان القراءات عندها فقط يصبح الطبيب يُفكر في العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة التراكمي أكثر مما هو متوقع أو العوامل التي تؤدي إلى نقص التراكمي لقيمة غير متوقعة.

المشكلة في هذه المقالة هي الترجمة للأدوية ولكني سأحاول أن أوضح ذلك.

1- معظم الأدوية التي تسبب في تكسير للكرات الدموية الحمراء قد تؤدي إلى قراءات للتحليل التراكمي أقل من القيمة الحقيقة مثل "الدابسون" (Dapson) وهو دواء يُعطى لعلاج عدة أمراض منها نوع معين من أمراض الجلد (Dermatitis herpitiformis) فربما يكون الشخص مهمل وغير متحكم في سكر دمه ولكن التحليل التراكمي يكون في مستوى جيد، أي أقل من القيمة الحقيقة له. الدواء الآخر وهو الريبافايرين "" (Ribavirin) وهو دواء يُعطى لعلاج العديد من الأمراض منها نوع من أنواع إلإلتهاب المزمن للكبد بسبب فيروس سي (Chronic hepatitis-c). وهناك دواء آخر يسبب في تكسير الكرات الدموية الحمراء وهو دواء الـ الأنتي ريتروفايرال "" (antiretrovirals) وهو داء يُعطى للعديد من الأمراض منها مرض الإيدز (AIDS). ودواء آخر يسبب في تكسير الكرات الدموية الحمراء وهو دواء "السلفا" (trimethoprim-sulfamethoxazole) وهو مضاد حيوي يُعطى للعديد من الأمراض.
فكل الأدوية والتي قد تُسبب في تكسير الكرات الدموية الحمراء قد تُسبب في إعطاء قراءة أقل للتحليل التراكمي من القيمة الحقيقة له. وبالتالي فقد يكون الشخص مهمل في التحكم في سكر دمه وتكون قيمة التحليل التراكمي جيدة.

2- الهيدروكسييوريا (Hydroxyurea) وهو أحد الأدوية الذي يُعطى للعديد من الأمراض منها بعض أمراض الدم مرض خلايا الدم المنجلية. فهذا الدواء يُغير في تركية الهيموجلوبين وبالتالي يعطي قرأه للتحليل التراكمي أقل مما هي عليه في الحقيقة.

3- بعض مضادات الأكسدة كفيتامين ج (Vitamin-c) وفيتامين هـ (Vitamin-E) قد تسبب في تعديل تركيبة الهيموجلوبين وتسبب في فرأه للتحليل التراكمي أقل مما هي عليه في الحقيقة. ولكن يجب أن يتم تناولهم بكميات كبيرة.، وكذلك الأسبرين (Aspirin low dose) بجرعات قليلة قد يسبب في تعديل بتركيبة الهيموجلوبين.

4- إضطراب في القياس لمحاليل التحليل قد يكون بسبب أخذ الأسبرين بجرعات كبيرة (Aspirin high dose) أو تناول المسكنات للآلآم القوية كالأفيون (Opiates) قد يكون سبب في أن تكون قراءات التحليل التراكمي "أكثر" من القيمة الحقيقة له. وبطريقة ليست واضحة تماماً.

الثلاثاء، 25 نوفمبر 2014

العوامل التي تؤثر في قيمة التحليل التراكمي لسكر الدم "HbA1c" !


في هذه المقالة سأذكر بعض الأمراض المهمة التي تؤثر في قيمة التحليل التراكمي وهي موضحة بالصورة المرفقة مع هذه المقالة ولكن في الحقيقة من الناحية العملية فإن الطبيب في الغالب يعتمد على الإثنين معاً ، أقصد قراءات تحليل السكر بالدم التي يقوم المصاب بالسكري بقياسها بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم وكذلك قيمة التحليل التراكمي. فلو كان هناك تضارب بين هاتان القراءات عندها فقط يصبح الطبيب يُفكر في العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة التراكمي أكثر مما هو متوقع أو العوامل التي تؤدي إلى نقص التراكمي لقيمة غير متوقعة.

ملاحظة: سأذكر الأدوية المهمة التي تؤثر على قيمة التحليل التراكمي في المقالة القادمة.

الاثنين، 24 نوفمبر 2014

ما هي مخاطر إستخدام الإنسيولين ! Risks of using Insulin


الإنسيولين من أهم أدوية علاج السكري والأعراض الجانبية التي ربما تحدث نتيجة إستخدامه هي:

1- زيادة وزن الجسم.
2- وهبوط سكر الدم.
3- وتكوّن كتل شحمية في مكان حقنه.
4- وربما ضمور الأنسجة في مكان حقنه.
5- حساسية بالجلد. (نادرة الحدوث).

ولكن معظم هذه المشاكل بالإمكان تفادي حدوثها بالإستخدام الأمثل والجيد والطريقة الصحيحة لحقن الإنسيولين.
ولكن هل الإنسيولين يسبب في تصلب الشرايين؟

لا... الإنسيولين لا يسبب في تصلب الشرايين والذي كانت يوما ما هاجساً من إستخدام الإنسيولين إلا أن الأبحاث العلمية أكدت بأنه لا يسبب تصلب الشرايين.

ولكن هل الإنسيولين يُسبب الأورام؟

لا ... الإنسيولين لا يسبب الأورام ولا يزيد العرُضة للإصابة بالأورام وهذا ما أكدته الأبحاث العلمية أيضاً.

ملاحظة: الهبوط في سكر الدم قد يكون من أهم مخاطر إستخدام الإنسيولين فوجب على المصابين بالسكري العمل على معرفة أعراض الهبوط وقياس السكر ذاتياً في فترات مختلفة من اليوم وذلك لمعرفة قيمة السكر بالدم لديهم وتفادي حدوث الهبوط في سكر الدم. كما أنه يجب على المصاب بالسكري والذي يستعمل في أقلام الإنسيولين أن لا يترك الإبرة بالقلم بين الجرعة والتي تليها، خوفاً من أن أحد الأطفال قد يصل للقلم ويحقن نفسه أو غيره بالخطأ.

الأحد، 23 نوفمبر 2014

ما هو أفضل جهاز لقياس السكر بالدم ؟ The best device for measuring blood sugar


في الحقيقة السؤال هذا يتكرر دائماً، وأعتقد أن إقتناء جهاز لقياس سكر الدم مثل إقتناء جهاز حاسوب "كمبيوتر" ، والبحث عن أفضل جهاز لقياس سكر الدم، مثل محاولة شراء جهاز حاسوب جديد.

فعندما تقتني جهاز حاسوب جديد سيأتي وقت ويصبح هناك أجهزة أفضل منه سواء من نفس الشركة أو من شركة أخرى، ويصبح الجهاز الذي لديك "قديم" وبحاجة إلى جهاز جديد.

فهناك عدة شركات لصناعة أجهزة قياس السكر وكل شركة تحاول أن تبتث أنها الأفضل وعلى سبيل المثال لا الحصر، فشركة "باير" (Bayer) لها جهاز قد تقوم بربطه بحاسوبك الشخصي (به مكان ليو إس بي "USB") وتنقل قرأءت السكر مباشرة لجهاز الكمبيوتر ومن تم تحليلها ودراستها.

 وعلى نفس النهج تسير شركة اللايف سكاان (Lifescan) لإنتاج جهاز جديد، وشركة بريسيشين (Precision) تزعم أن أشرطتها غير قابلة لإعطاء نتائج خاطئة، وشركة روش (Rosche) لها العديد من الأنواع لأجهزة قياس سكر الدم، ولكل جهاز خاصية تميزه عن الأخر. وبعض الأجهزة لقياس السكر بالدم مناسبة للذين يجدون صعوبة في التعامل مع أجهزة قياس سكر الدم وذلك بوجود شاشة كبيرة الحجم لكي يتمكن المستخدم من قرأة النتيجة بسهولة. وبعض الأجهزة تقوم بقرأة النتيجة "صوتياً" لضعاف البصر. وقائمة المميزات لذاك الجهاز أو لجهاز آخر قد تطول.

فإنه من الأنسب أن يقوم المصاب بالسكري بالحديث والنقاش مع "الصيدلاني" الذي سيبيعه الجهاز لأخذ مشورته، حول كل الأنواع التي لديه مع ذكر مميزات ومساؤي الأجهزة المختلفة التي لديه، وبهذا سيساعدك في إختيار الجهاز المناسب لك. ولكن هناك ملاحظة للمصابين بالسكري والذين لديهم "تأمينات طبية"، فعليهم أولاً معرفة ما هي الأجهزة التي ستقوم شركة التأمين بتوفيرها لهم أو توفير أشرطة القياس لهم.

 وعليهم إشتراء تلك الأجهزة حيث أن الحاجة لجهاز قياس سكر الدم قد تطول. مع العلم بأن معظم الأجهزة الموجودة في السوق هي من الأجهزة الجيدة والموثوق بها. مع ملاحظة أنه بالرغم من عدم وجود إنتهاء للصلاحية لأجهزة قياس سكر الدم إلاَ أنه من الأفضل أن يقوم المصاب بالسكري بتغيير الجهاز مرة كل 4 إلى 5 سنوات.

السبت، 22 نوفمبر 2014

شكر خاص لمريض السكري المنضبط ! Thanks for disciplined patient


قصة يرويها طبيب عن مريضه المنضبط في ضبط السكري :


الأستاذ محمد قـُمت بتشخيصه بالنوع الثاني من السكري في منتصف شهر أغسطس بعيادتي ، وكان تحليل "سكر صائم" عند أول زيارة 345 ملجم/ديسيلتر، والتحليل التراكمي 9.6%.


بدأنا بالعلاج الطبي مع النصائح المتعارف عليها ومتابعة ما يُكتب في الصفحة. ثم زارني مرة أخرى للتأكد من أن كل شيء قد تم فهمه.


بالأمس كانت زيارته الثالثة والتي أحضر فيها قياسات "سكر صائم" له. وكنت أتوقع كالعادة مع بقية المصابين بالسكري بأن تكون قيمة "سكر صائم" جيدة لبعض القراءات وسيئة للبعض الآخر.


ولكن كانت قراءته ((كلها)) ممتازة، فقلت له "شكراً لك أستاذ محمد". وبعد حوالي شهر سأقوم بقياس قيمة التحليل التراكمي له ومن المتوقع أنها ستكون أقل من 7.5% إن شاء الله.


حقيقةً أن الطبيب يفرح بل ربما تكون فرحته أكثر من المصاب بالسكري نفسه عندما يجد ان المصاب بالسكري قد تمكن من فهم ما هو مطلوب منه، ونجح في تنفيذ النصائح. فلذلك فإنني أشكر الأستاذ محمد كما أود أن أؤكد بأن السكري من الأمراض التي من الممكن التحكم والسيطرة عليها "بسهولة" وكلمة "بسهولة" تكون صحيحة "فقط" عندما يعرف المصاب بالسكري "واجباته" تجاه السكري والأستاذ محمد هو أحد هذه الأمثلة فشكراً له.

الجمعة، 21 نوفمبر 2014

كلاود برنار "Claude Bernard" !


كلاود برنار عالم فرنسي وهو أول من أوضح بان الكبد تلعب دور رئيسي كمسبب في إرتفاع السكر بالدم للمصابين بالسكري وذلك من خلال زيادة إفراز السكر من الكبد، وأن الكبد تقوم بتخزين السكر على هيئة جليكوجين في الكبد. وقد توفي عام 1878 ميلادية عن عمر يناهز 65 سنة. وإحياء لذكراه فقد تم تحديد جائزة بإسمه تُعطى للبحاث للدراسات المتميزة في المؤتمر السنوي لدراسات السكري الأوروبي (EASD) بصفة دائمة وقد نال البروفيسور دومينيكو أتشيلي "Domenico Accili" من إيطاليا هذا العام لهذه الجائزة على دراساته لمعرفة كيفية حدوث السكري من خلال دراسته للـ الموّرث "فوكسو" (FOXO). وتم عرض ما توصل إليه في أبحاثه في المحاضرة الأولى "العلمية" لهذا العام من المؤتمر السنوي لدراسات السكري الأوروبي "EASD".

الخميس، 20 نوفمبر 2014

أقدم وثيقة طبية كانت عن السكري ! The oldest medical document for diabetes


إكتشف جورج إبيرس "George Ebers" ورقة من "ورق البردي المصري" عام 1872 ميلادية.

وهي ورقة ترجع لعام 1552 "قبل الميلاد". وقِيل بأنها أقدم وثيقة طبية. ويُعتقد بأن الفراعنة أول من قاموا بوصف مرض السكري.

طول الورقة 30 سنتميتر، وعرضها 20.23 ملميتر.

وكانت بها حوالي 700 كلمة مرسومة باللغة الهيراطيقية "على غرار الهيروغليفية" 

وكان مذكور بها التبول المتكرر. وإشارة إلى مرض السكري المعروف حالياً.

==============

تعليق: يقولون مرض السكري مرض العصر! أعتقد أنه مرض كل العصور.

ولم يُكتشف العلاج الشافي بعد.

قال الله تعالى (وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)

نسأل الله عز وجل أن يأذن بأكتشاف العلاج الشافي والنهائي لمرض السكري. آمين.

الثلاثاء، 18 نوفمبر 2014

المؤتمر السنوي لدراسات السكري الأوروبي "EASD" + النمسا + الحرب العالمية الأولى !


بدأت الحرب العالمية الأولى منذ 100 سنة مضت، في شهر يوليو 1914 وأستمرت لمدة حوالي 4 سنوات.
والآن أنظر إلى الصورة المرفقة مع هذه المقالة، إنها صورة غافريلو برنسيب هل عرفته من يكون؟ إنه السبب في نشوب الحرب العالمية الأولى فقد قام بإغتيال فرانز فرديناند ، هل عرفت فرانز فرديناند من يكون؟ إنه وريث العرش النمساوي فقد تم إغتياله بيد غافريلو برنسيب في شهر يونيو 1914، وكادت عملية الإغتيال هذه أن تمر مرور الكرام إلا أنها وفي خلال شهر تصاعدات تداعياتها وأدت إلى نشوب الحرب العالمية الأولى.ولكن ما علاقة مؤتمر السكري بالحرب العالمية الأولى. 

تزامن إنعقاد الدورة رقم 50 للمؤتمر السنوي لدراسات السكري الأوروبي (EASD) لهذا العام مع الذكرى 100 لنشوب الحرب العالمية الأولى، في النمسا ، والسبب في الحرب العالمية الأولى هو قتل وريث العرش النمساوي.
ليس هذا فقط ولكن إليكم هذه المعلومات:

1- عدد الموتى بسبب الحرب العالمية الأولى حوالي 17 مليون في مدة الحرب أي أكثر من 4 مليون سنوياً. بينما السكري وحسب إحصائية منظمة السكري العالمية (IDF) فإن هناك حوالي 5 مليون حالة وفاة لسنة 2013 بسبب السكري أي أكثر من نسبة الموتى بسبب الحرب العالمية الأولى.

2- قبل الحرب العالمية الأولى كان هناك علامات عديدة على إمكانية تهدئة الوضع ومنع نشوب الحرب، ولكن مع هذا وقعت الحرب، فكذلك السكري هناك علامات وإحصائيات كثيرة توضح إمكانية الوقاية من السكري النوع الثاني والحد من عدد المصابين بالسكري ومع هذا فما زال عدد المصابين بالسكري في تزايد وخارج نطاق التحكم لدرجة أنه في بعض المناطق أصبح كالوباء.

الأحد، 16 نوفمبر 2014

هل تحليل السكر التراكمي 8% خطر؟ Is HbA1c 8% risk


هل التحليل التراكمي "HbA1c" لسكر الدم 8% خطر؟ الأبحاث العلمية أوضحت بأنه كلما تقوم بتنقيص التحليل التراكمي كلما تزداد فرصتك للوقاية من حدوث مضاعفات السكري وبنسب إحصائية كبيرة ومهمة. وكلما كانت القيمة أقل من 7% كلما كنت أبعد ما يكون عن حدوث مضاعفات السكري.

فـتحليل تراكمي 9% أفضل بكثير من 10% 

وتحليل تراكمي 8% أفضل بكثير من 9% 

وتحليل تراكمي 7% أفضل بكثير من 8% 

ولا أحد يستطيع أن يضمن لك عدم حدوث المضاعفات إذا كان التحليل التراكمي أكثر من 7%. فأنصح المصابين بالسكري بالمتابعة الطبية مع طبيب متخصص في السكري ومحاولة الحصول على تحليل تراكمي أقل من 7% ، ومراقبة ضغط الدم بحيث يكون أقل من 140/80 مم زئبق ، ومراقبة الدهون بالدم بحيث يكون الكوليسترول السيء أٌقل من 100ملجم/ديسيلتر.

الجمعة، 14 نوفمبر 2014

اليوم العالمى للسكري 14 نوفمبر، ليس للإحتفال وإنما للعمل ! World Diabetes Day


لماذا تم اختيار يوم 14 نوفمبر؟

تم اختيار يوم 14 نوفمبر لأنه هو نفس يوم ميلاد فريدريك بانتك "Frederick Banting" المتحصل على جائزة نوبل في الطب والذى توصل إلى إستخلاص وتنقية الأنسيولين وإستخدامه كعلاج للسكري فى أكتوبر عام 1921 بالتعاون مع تشارلز بست "Charles Best" ، ووقع الاختيار عليه ليتم الاحتفال بالتقدم الطبى الذى تم إحرازه فى مجال العناية وعلاج المصابين بالسكري، ولكى يكون فى نفس الوقت يوم محدد لتجديد الوعى ولفت الانتباه بأن هناك مازال الكثير الذى يجب عمله من أجل هؤلاء المصابين بالسكري والتقليل من مضاعفات السكري بل وتجنبها بقدر الإمكان.

----- إهتمامات اليوم العالمى لمرض السكري: في الحقيقة يوم 14 نوفمبر من كل عام تقوم فيه المؤسسات والمنظمات المهتمة بالسكري في جميع أنحاء العالم بالتركيز على جانب من الجوانب العديدة التي تهم المصابين بالسكري بصفة خاصةً وتهم المجتمع الدولي بصفة عامة ،، وأول من إقترح هذا اليوم هو المنظمة العالمية للسكري (IDF) وكان أول يوم عالمي للمصابين بالسكري كان في سنة 1991 وكان الأمر الهام الذي تناوله المجتمع الدولي آنذاك هو كيفية إيجاد السبل والطرق للتعريف بالسكري وتنبيه الرأي العام للإهتمام به، لأنه رأت المنظمة العالمية آنذاك أن هناك قصور في الإهتمام بالسكري كما ينبغي الإهتمام به.

على كلٍ في كل سنة تقوم المنظمة العالمية للسكري (IDF) بعمل سياسة عمل وخطط لمساعدة المصابين بالسكري وفي كل سنة تقوم بمراجعة ما تم إنجازه في السنة التي مضت ثم تهتم بجانب آخر من السكري، وهكذا.... ، فالإحتفال باليوم العالمي هو وضع خطط ثم بعد مرور عام تتم مراجعة ما تم تحقيقه من الأمور التي خطط لها في السنة الماضية (أي محاسبة للنفس في الحقيقة وليس إحتفالاً ) وسأوضح ما هي الإهتمامات لليوم العالمي للسكري؟ على مدى السنوات الماضية في هذه المقالة، مع ملاحظة أنه في سنة 2007 تم إستصدار قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة بتبني هذا اليوم وهو "اليوم العالمي لمرض السكري" وهذا في حد ذاته شيء مهم جداً وإنجاز للمنظمة العالمية للسكري (IDF) حيث أصبح بالإمكان الإستعانة بالإمم المتحدة في مساعدتها على عمل خطط وتطبيقها في أية بقعة من بقاع العالم، وعلى مدار السنتين إبتدأً من هذه السنة 2014 وحتى 2016 فإن إهتمامات اليوم العالمي للسكري مركزة على الإهتمام بالسكري والتعايش معه بصحة جيدة (Healthy living and diabetes)، على أن يكون الإهتمام لهذه السنة على (وجبة الإفطار) وتوضيح أهميتها من حيث الحد من زيادة عدد المصابين بالسكري النوع الثاني ، وكذلك للحد من مضاعفات السكري للذين مصابين فعلاً بالسكري.

إذن ما هي إهتمامات اليوم العالمي لمرض السكري في السنيين الماضية ؟ إنها كانت كالآتي:-

- 1991: السكري واهتمام الراى العام.
- 1992: السكري– مشكلة كافة الأعمار فى كل بلدان العالم.
- 1993: التعايش مع السكري.
- 1994: السكري والتقدم فى السن.
- 1995: ثمن التجاهل.
- 1996: الأنسولين للحياة.
- 1997: الوعى العالمى- مفتاحنا لحياة أفضل.
- 1998: السكري وحقوق الإنسان.
- 1999: تكاليف السكري.
- 2000: السكري وأسلوب الحياة فى الألفية الجديدة.
- 2001: السكري وأمراض الأوعية الدموية.
- 2002: عينيك والسكري.
- 2003: السكري وأمراض الكلى.
- 2004: السكري والسمنة.
- 2005: السكري والعناية بالقدم.
- 2006: توفير الرعاية لكل المصابين بالسكري. 
- 2008/2007: العبء العالمي للسكّريِ في الشبابِ.
- 2013/2009: الإهتمام بالتثقيف عن السكري، والوقاية منه.
- 2016/2014: السكري والحياة بصحة جيدة.

----- أين يتم الاحتفال باليوم العالمى للسكري؟

فى كافة أنحاء العالم، حيث يتم الاحتفال به من قبل أعضاء المؤسسات التابعة للاتحاد الدولى للسكري فى أكثر من 130 دولة. وتنظم العديد من الأنشطة التى تختلف من بلد لآخر ويمكن لأى شخص الانضمام والمشاركة فى هذه الأنشطة.

----- كيف يتم الاحتفال بهذا اليوم؟

تنظم العديد من الأنشطة حيث يقوم الاتحاد الدولى للسكري بتوفير مواد توزع بواسطة أعضاء المؤسسات التابعة لهذا الاتحاد للعامة من الناس ووسائل الإعلام حيث تستخدم هذه المواد فى إعداد حملة عالمية للسكري لكى تقابل احتياجات المصابين به على مستوى كل بلد. وكان من ضمن الأنشطة المنظمة فى الأعوام السابقة:

- إختبارات مجانية للدم. وقياس ضغط الدم.
- تنظيم ورش عمل وندوات لعامة الناس للحصول على معلومات بشأن الإصابة بالسكري.
- حملات إعلانية باللافتات.
- تنظيم أنشطة رياضية.
- حملات فى الراديو.
- توفير خدمة المساعدة التليفونية.
- معارض تحمل اسم السكري.
- تغطية إعلامية ومؤتمرات صحفية.

الخميس، 13 نوفمبر 2014

نقاط مهمة للمؤتمر السنوي لرابطة السكري الأوروبية لهذا العام "EASD"


الإسبوع هذا من أجمل أسابيع الأخصائيين العاملين في مجال السكري حيث يتم إنعقاد المؤتمر السنوي لرابطة السكري الأوروبية "EASD" وسنتطرق لبعض ما جاء في هذا المؤتمر حيث أن هناك العديد من النقاط والتي من المتوقع أن تكون قد نالت نصيب لا بأس به من النقاش، والنقاط هي:

1- محاولة تركيز الأبحاث على كيفية حدوث أنواع السكري المختلفة وعلاقتها بعلم الوراثة والمورثات أكثر من التركيز على إكتشاف المزيد من العلاجات للسكري.

2- بالرغم من أن إحتمالية إلتهاب البنكرياس بسبب مجموعة أدوية الـ جي إل بي-1 (GLP-1) قد قلت. إلا أنه ستكون هناك العديد من الورقات البحثية بخصوص هذه الأدية وعنصر الآمان.

3- الميتفورمين الدواء الذي قيل عنه الكثير بخصوص أفضليته عن بقية أدوية السكري بخصوص سلامة الدورية الدموية والقلب وتنقيصه للأورام ، ولكن ليس الكل موافق على ذلك وسيكون هناك نقاش حوله ساخن بالتأكيد.

4- أدوية المجموعة الجديدة مضاد الـ إس إدجي إل تي -2 "SGLT2" مثل دواء "الإنفوكانا" ستكون حاضرة لإثبات نفسها كعلاج آمن وجيد للنوع الثاني من السكري.

5- قد تكون أهم نتائج دراسة ستعرض في هذا المؤتمر هي نتائج دراسة "الأدفانس-أون" (ADVANCE-ON) والتي ستوضح تأثير التحكم الشديد لسكر الدم (Intensive glycemic control) ومضاعفات السكري المزمنة بنوعيها أي الناجمة من تأثر الشعيرات الدموية الدقيقة والشعيرات الدموية الكبيرة.

6- بالطبع مضخة الإنسيولين وإستخدامها في علاج السكري ستكون حاضرة ، ما هي النتائج ، وما هي المحاذير من إستخدامها، وما هي الشروط الواجب فرضها على الشركات لتصنيع هذه المضخات من حيث المواصفات والكفاءة. حتى يتم إعطاء التراخيص للشركات المصنعة لهذة المضخات.

7- هذه الدورة لمؤتمر رابطة السكري الأوروبية هي الدورة الخمسين، أي الذكرى الـ 50 للمؤتمر، وبالتأكيد سيكون هناك تقييم لأداء هذه الرابطة ومدى فعاليتها في تطوير وتحسين علاج المصابين بالسكري.

8- لا ننسى "بخاخ الإنسيولين" الأفريزا ربما سيكون موجود هو أيضاً.

الأربعاء، 12 نوفمبر 2014

مفاهيم خاطئة عن السكري ! Misconceptions about diabetes


في الحقيقة هناك العديد من المفاهيم الخاطئة عن الإصابة بالسكري والتي يتداولها المصابون بالسكري بينهم بدون التأكد من صحتها الأمر الذي يسبب في تأخر أخذ العلاج اللازم أحياناً أو الإستعمال الخاطئ لعلاج السكري الأمر الذي يترتب عنه حدوث مشاكل للمصابين بالسكري كان من السهل جداً تفاديها. وسأكتفي بذكر 12 من هذه المفاهيم خاطئة.

((1- أنا لديَ مرض سكري بسيط أو سكري هامشي)) ، في الحقيقة إمَا أن تكون مصاب بالسكري وإمَا أنك غير مصاب بالسكري ، فلا يوجد هناك سكري بسيط أو سكري هامشي، قرأتان فقط لسكر الدم أكثر من 126 ملجم/ديسيليتر وأنت صائم (أو أكثر من 200 ملجم/ديسليتر في عينة عشوائية مع وجود أعراض السكري) ، فإن هذا يعني أنك مصاب بالسكري وعليك تعلم كيفة التعامل معه وإكتساب المهارات الأساسية للتعامل مع الإصابة بالسكري وذلك لتفادي حدوث مضاعفات السكري وخاصةً المزمنه منها. فإنتبه لا يوجد هناك سكري بسيط أو هامشي.

((2- أنا لا أعرف لماذا أُصبتُ بمرض السكري بالرغم من أنني لا ءأكل الحلويات والسكريات)) ، هناك شيء مهم وهو أن كل ما نأكله من النشويات (سواء الحلويات أو المعجنات مثل الخبز والمكرونة والرشدة والكسكسي والأرز..إلخ) كلها تتحول إلى جلوكوز (سكر) ثم تمتص في الدم، فالمهم في الحقيقة هو كمية الأكل وليس نوع الأكل أقصد أنه كلما زادت كمية السعرات الحرارية المأكولة مع عدم إستخدامها وحرقها (بالرياضة والحركة) كلما كان الإنسان عُرضة إلى السمنة الأمر الذي يجعله عُرضةً لحدوث مرض السكري النوع الثاني، فالمهم في إصابتك بمرض السكري هو السمنة وليس كمية السكريات التي تأكلها، مع ملاحظة هامة وهي أن الحديث هنا عن النوع الثاني من مرض السكري.

((3- لقد إمتنعت عن أكل النشويات حتى لا يرتفع سكر الدم)) ، الإمتناع التام عن أكل النشويات خطأ وبالرغم من أن النشويات تزيد من سكر الدم حتى للأشخاص الغير مصابين بالسكري، ولكن من المهم جداً للمصابين بالسكري أن يأكلوا النشويات (مثل الخبز والمكرونة والرشدة والكسكسي والأرز..إلخ) ولكن بقدر معلوم بحيث لا يتجاوز 50% من كمية الأكل في الوجبة الرئيسية الواحدة (أي حوالي سبعة إلى ثمانية ملاعق من ملاعق الأكل المعروفة)، لأن عدم تناول النشويات والإمتناع عنها سيسبب في فشل بالجسم وعدم القدرة على النشاط الجسدي لأن النشويات هي المصدر الأساسي للطاقة التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه الحيوية، ثم بالإضافة إلى النشويات فإنه بإمكان الشخص أن يُكثر من أكل الخضروات والسَـلَطات.

((4- يبدو أنني في مرحلة الخطر الآن لأن الطبيب قال لي بأنني بحاجة إلى حُقن الإنسيولين)) ، بالطبع الحديث هنا عن النوع الثاني من مرض السكري، في الحقيقة لا أدري ما السبب في هذا المفهوم ولكن ربما لأن هناك بعض الأشخاص بدأو يستخدمون في حُقن الإنسيولين في مراحل متقدمة من مرض السكري (أي بعد حدوث المضاعفات المزمنة لمرض السكري) ، وهذا المفهوم في الحقيقة ليس صحيحاً فإنك ستحتاج إلى إستخدام حُقن الإنسيولين في أية لحظة يراها الطبيب أنها مناسبة وذلك نظراً لأن طبيعة مرض السكري النوع الثاني الإستمرارية. أي أن ضعف خلايا البيتا بالبنكرياس هي من إحدى مسببات النوع الثاني لمرض السكري ووُجد أن هذا الضعف في خلايا البيتا بالبنكرياس مستمر في التدهور حتى لو كان المصاب بالسكري يستخدم في أقراصه العلاجية لتخفيض سكر الدم بطريقة جيدة. ولكن الحاجة إلى الإنسيولين أمر متوقع الحدوث. ولكن ليس بالضرورة لكل المصابين بالنوع الثاني من السكري.

((5- أي شخص يستخدم في الإنسيولين لابد وأن يكون مصاب بالنوع الأول من مرض السكري وأنا لديّ النوع الثاني)) ، ليس بالضرورة ذلك ، صحيح أن الإنسيولين هو العلاج المستخدم لعلاج النوع الأول من مرض السكري ولا يمكن علاج النوع الأول من مرض السكري بإستخدام الأقراص الخافظة لسكر الدم، ولكن ليس بالضرورة أن كل الذين يستخدمون في الإنسيولين هم من النوع الأول لمرض السكري، فكما ذكرت في النقطة رقم 4 أعلاه فإن هناك العديد من المصابين بالسكري النوع الثاني سيستخدمون الإنسيولين في مرحلة معينة من مراحل المرض. كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى لزيادة سكر الدم وليست من ضمن النوعين الأول والثاني من مرض السكري وفي معظمها فإن الإنسيولين هو العلاج الأنسب لعلاج زيادة سكر الدم

((6- قيل أن الإنسيولين يسبب في مضاعفات السكري)) ، الإنسيولين هو هرمون أساسي، والإنسيولين المصنع حديثاً هو شبيه للإنسيولين البشري تماماً وهو نقي جداً، وهذا الأمر يجعل المضاعفات نتيجة الإنسيولين قليلة جداً. كما أن هناك العديد من الأبحاث المهمة والتي أوضحت بأنه لا توجد أية علاقة بين إستخدام الإنسيولين وزيادة مضاعفات السكري. بل بالعكس فإن معظم الدرسات الهامة أوضحت أن إستخدام الإنسيولين بصورة صحيحة يحد من حدوث المضاعفات للسكري بقيم كبيرة جداً.

((7- إنني أشعر بأن حالتي الصحية جيدة فما الذي يجعلني أهتم بالعناية الدائمة لمرض السكري)) ، في الحقيقة هذا الشعور حقيقي، أقصد أن المصاب بالسكري ليس لديه أعراض كثيرة وخاصةً في بداية تشخيص المرض وعند البدء في العلاج، وعندما تختفي الأعراض التي كانت موجودة بسبب إرتفاع سكر الدم أثناء التشخيص فقد يعتقد المريض بأنه شُفي من الإصابة بالسكري أو أن السكري ليس خطير أو أن بالمصاب بالسكري ليس بحاجة إلى عناية دائمة. إن هذه المشاعر خاطئة في الحقيقة لأن خطورة الإصابة بالسكري هو ((حدوث المضاعفات المزمنة)) والتي تحدث بعد مرور مدة من الزمن ليست بالقصيرة أي بعد مرور 15 أو 20 سنة من بداية تشخيص المرض وتحدث المضاعفات في حالة عدم التحكم الجيد بسكر الدم وقد تكون الزيادة في سكر الدم غير ملحوظة من قِبل المصاب بالسكري، وهنا تكمن خطورة مرض السكري (حتى أن بعضهم يصف الإصابة السكري بالقاتل الصامت)، فوجب الإهتمام والتأكد من التحكم بمرض السكري وذلك بالحصول على القيم المقترحة لسكر الدم وذلك بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم والتحليل الدوري للسكر التراكمي لسكر الدم ومتابعة ضغط الدم وتحليل الدهون بالدم من وقت لآخر.

((8- ليس هناك ما يدعو لأن أقيس سكر الدم فإنني بإمكاني الشعور بزيادة سكر الدم "هكذا" بدون الحاجة إلى إستخدام جهاز قياس سكر الدم)) ، الكثير من المصابين بالسكري يقولون ذلك، وفي الحقيقة فإنه فعلاً هناك بعض "قلة" من المصابين بالسكري لديهم القدرة على الشعور بزيادة سكر الدم، ولكن الأبحاث العلمية أوضحت بأن معظم "الأغلب" من المصابين بالسكري ليس لديهم القدرة على التخمين الصحيح بمعدل سكر الدم لديهم. فهناك من يقول لك بأنه لا يشعر بزيادة السكر بدمه وهو في الحقيقة أكثر من 200 ملجم/ديسيليتر، والبعض الآخر لا يشعر بأعراض زيادة سكر الدم إلاَ بعد أن يكون سكر دمه أكثر من 350 ملجم/ديسيليتر. فالتخمين والتوقع لقيمة السكر بالدم بدون قياسه بإستخدام الأجهزة "علمياً" تبث بأنه في الغالب خطأ.

((9- لو أنني أهتم بنفسي وأتبع حمية غذائية جيدة وأمارس الرياضة فلا يوجد هناك أهمية للإستمرار في تناول أدوية علاج السكري)) ، بالطبع الحديث هنا عن النوع الثاني من مرض السكري، في الحقيقة قد يكون ذلك ممكناً ولكن لعدد قليل جداً من المصابين بالسكري النوع الثاني، حيث أن مرض السكري النوع الثاني من طبيعته الإستمرارية، أي أن السبب في حدوث النوع الثاني من مرض السكري مستمر حتى لو أن المصاب بالسكري مستمر وبصورة جيدة في الحمية الغذائية وممارسة الرياضة. وهذه الإستمرارية في تدهور المرض ستجعل إستخدام الأقراص الخافظة للسكر أمراً حتمياً. إذاً هل صحيح يمكن الإستغناء عن إستخدام الأقراص لعلاج السكري؟ الإجابة : في الغالب لابد من إستخدام الأقراص أو الحقن بمرور الوقت.

((10- مضاعفات مرض السكري حتمية)) ، بالطبع هذا مفهوم خاطئ وقد تبث علمياً أن التحكم الجيد في سكر الدم يخفف من حدوث مضاعفات السكري المزمنة بصورة كبيرة جداً قد تصل أحياناً إلى 70% وهذه النسب مهمة وجيدة الأمر الذي يجعل المصاب بالسكري حريص ومتحمس على إتباع الحمية الغذائية المناسبة وممارسة الرياضة وأخذ العلاج الطبي بصورة منتظمة وكذلك المتابعة الطبية المنتظمة وذلك للتحكم الجيد في سكر الدم. مع مراعاة التحكم في ضغط الدم والدهون بالدم أيضاً فلا ينبغي نسيان هاتان التوأمان اللذان يكونان في بعض الأحيان مصاحبان المرض السكري.

((11- أكل الحلويات بكثرة يُسبب في السكري)) ، لا .. ليس بالسهولة هذه، فالسبب في حدوث السكري أكثر تعقيداً من ذلك.

((12-السمنة تُسبب السكري))، لا ... وإلا فكل المصابين بالسمنة لديهم السكري ولكن الأمر ليس كذلك. إلا أن السمنة من أحد العوامل المهمة لزيادة العُرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري وخاصةً لو أن هناك تاريخ أسري للإصابة بالسكري أي أن أحد أفراد العائلة كالأب أو الأم أو الأخ أو الأخت لديهم السكري النوع الثاني.

الاثنين، 10 نوفمبر 2014

كلمتان بخصوص الطب البديل ! Traditional medicine and diabetes


في الحقيقة كل ما هو موجود بهذه الصفحة عبارة عن معلومات وإستشارات طبية مبنية على "الطب التقليدي" أي الطب الذي تعلمناها في الجامعات وأشتغلنا به في المستشفيات. وهو الطب المبنى على ما توصلت إليه الأبحاث العلمية التي تم عملها (أي عمل الأبحاث) بالطرق المتعارف عليها علمياً.

أمّا المعلومات عن إستخدام الأعشاب، وورق الزيتون والحلبة والقرفة وغيرها فهي من "الطب البديل" وهذا الطب له متخصصين مهتمين به. وليس لديّ معلومات كافية لأتحمل مسؤلية إبدأ الرأي بهذا النوع من الطب البديل. ولكني أنصح كل المصابين بالسكري بأن يستشيروا أطباءهم ويخبرونهم بهذا الخصوص ويـُمنع المصاب بالسكري من أن يقوم بتوقيف علاجه الطبي "مثل الإنسيولين" أو غيره من الأدوية المهمة التي قام طبيبه بإعطائها له حيث أنه عواقب ترك الدواء فجأة مثل الإنسيولين قد تكون مميتة في بعض الأحيان. والحقيقة أنه حسب خبرتنا فإن المشكلة في الغالب ليست في إستخدام الطب البديل إنما المشكلة هي في توقيف الدواء الذي قام بإعطاءه الطبيب التقليدي.

الجمعة، 7 نوفمبر 2014

أنواع مرض السكري ! Types of diabetes



هناك العديد من الأنواع من الإصابة بالسكري بالإضافة إلى النوع الأول والنوع الثاني من السكري، وأنواع السكري هي:-

1- النوع الأول من مرض السكري: وهو عبارة عن خلل بالجهاز المناعي يؤدي إلى تحطم خلايا البيتا التي تفرز في هرمون الإنسيولين وفي الغالب يكون عمر المصاب عند بداية الأعراض أقل من 20 سنة، في السابق كان يُقال بأنه السكري المعتمد على الإنسيولين أو سكري الأطفال. ومعظم المصابين بالنوع الأول من مرض السكري لديهم هذا النوع من مرض السكري-1.

قد تظهر الأعراض للنوع الأول من مرض السكري في مرحلة متقدمة من العمر مع وجود الخلل المناعي المعروف والمصاب بالسكري في هذه الحالة بحاجة إلى إنسيولين وهذا ما يُعرف "بالنوع الأول من مرض السكري المتأخر" أو "لادا" (LADA) وهذا النوع يُطلق عنه "بصفة غير رسمية" بعض الأطباء بالنوع 1.5 من مرض السكري (سكري النوع واحد ونصف ؟) ففي الحقيقة الــ "لادا" هي النوع-1 من مرض السكري. ولكنه يظهر في سنّ متأخرة.

هناك أيضاً نوع آخر من النوع الأول من مرض السكري وفي هذا النوع هناك تحطم لخلايا البيتا والمصاب بالسكري بحاجة إلى حُقن الإنسيولين ولكن لا توجد علامات واضحة تُشير إلى أن هناك خلل في الجهاز المناعي. وهذا ما يُعرف "السكري مجهول السبب" (Idiopathic diabetes) وهذا النوع يُوجد في الغالب في أفريقيا وآسيا.

ولكن النوع الأول من مرض السكري في الغالب يكون النوع المعروف بأن تظهر أعراضه قبل سنّ العشرين وتوجد هناك علامات بوجود إضطراب في الجهاز المناعي كما أسلفت الذكر.

2- النوع الثاني من مرض السكري: هناك زيادة المقامة لمفعول الإنسيولين مع التدهور المستمر في وظيفة خلايا البيتا، وهذا النوع من مرض السكري يُصيب في الغالب الأشخاص المصابين بالسمنة والوزن الزائد، والذين أعمارهم فوق سن الـ 40 (في الغالب) ولا يوجد ما يدل على وجود خلل بالجهاز المناعي. في السابق كان يُقال بأنه السكري الغير معتمد على الإنسيولين أو سكري الكبار.
3- سكر الحمل: وهو مرض السكري الذي يظهر ولأول مرة في فترة الحمل.

4- بعض الأنواع "المحددة" الأخرى "النادرة": وتضمن الأنواع الآتية:

- خلل وراثي بخلايا البيتا: وهناك العديد منها وهي مرض السكري نتيجة خلل في تصنيع الإنسيولين وذلك لعدة أسباب وتحدث بعد سن البلوغ في الغالب وهي ما تعرف الــ مودي (MODY) وهناك على الأقل ستة أنواع من الـ مودي.

- خلل وراثي في مفعول الإنسيولين: هناك أيضاً العديد من الأنواع منها.

- أمراض غدة البنكرياس: والتي تؤدي إلى خلل وفساد خلايا البيتا مثل أورام البنكرياس والحوادث التي تصيب البنكرياس وبعض أنواع الإلتهابات بالبنكرياس.

- أمراض الغدد الصماء الأخرى: والتي تؤدي إلى زيادة إفراز بعض أنواع الهرمونات التي تضاد مفعول الإنسيولين وتؤدي إلى السكري مثل أمراض الغدة الكضرية وزيادة إفراز الكورتيزون وأمراض الغدة النخامية وزيادة إفراز هرمون النمو وغيرها. مع ملاحظة أن السكري في هذه الحالات قد يختفي إذا تم معالجة المرض المسبب.

- السكري الناجم من تناول الأدوية وبعض المواد الكيميائية: والأكثر دواء مسبب للسكري هو الكورتيزون. والذي يستخدم في بعض الأمراض المزمنة الأخرى مثل الربو والريوماتزم.

- بعض أنواع الإلتهابات: بعض أنواع الفيروسات تصيب خلايا البيتا (مباشرة) وتؤدي إلى تحطمها وظهور مرض السكري. وبدون وجود الخلل في الجهاز المناعي المعروف في النوع الأول من السكري.

- بعض الأنواع النادرة من السكري والتي تكون مصاحبة لأمراض أخرى ناجمة عن الخلل في الجهاز المناعي: مثل مرض الذئبة الشامل وومتلازمة الرجل المتيبس وتكون هذه الأمراض مصاحبة لظهور مرض السكري.

- بعض المتلازمات الوراثية الأخرى والتي تكون مصاحبة مع ظهور مرض السكر: مثل متلازمة داون ومتلازمة تيرنر ومتلازمة كلينيفلتر.

ملاحظة: النوع الأول والنوع الثاني من السكري يُشكلان أكثر من 95% من حالات إرتفاع سكر الدم، والسكري النوع الثاني أكثر من السكري النوع الأول بنسبة 1:9

وملاحظة أخرى: من الأفضل على ذوي الإختصاص تجنب التسميات الغير رسمية للسكري مثل "السكري 1.5" وهو عبارة عن النوع الأول من السكري ولكن يظهر في فترة متأخرة من العمر. أو "النوع 3 من السكري" والبعض يطلقه على "مرض النسيان" ألزهايمر. فمن الأفضل الإلتزام بالتسميات الرسميية.

الخميس، 6 نوفمبر 2014

لننتبه إلى أعراض كلى السكري ! Diabetic kidney


ما هي اعراض كلى السكري؟

كلى السكري أحدى المضاعفات المزمنة المهمة للسكري. والتي قد تؤدي إلى إضطراب في وظيفة الكلى ثم حدوث الفشل الكلوي والذي قد يجعل المصاب بالسكري بحاجة إلى عملية زرع كلى أو غسيل للدم. 

هذا التطور من بداية حدوث كلى السكري ونهايةَ إلى الفشل الكلوي يحتاج إلى وقت. أي أن مراحل تطور إضطراب وظيفة الكلى يكون ببطء. وكلما كان إكتشاف "كلى السكري" مبكراً ، كلما كانت نتائج العلاج أفضل.

المشكلة في "كلى السكري" هو أنها في مراحلها الأولى لا تسبب في ظهور أعراض واضحة. وهذا الأمر يوضح أهمية المتابعة الدورية مع طبيب السكري والذي بدوره سيقوم بتحليل البول للمصاب بالسكري في السنة مرة. وذلك لتحليل كمية الزلال في البول.
فأول علامات "كلى السكري" هي ظهور الزلال الدقيق في البول، وكلما تطورت إصابة الكلى بالسكري كلما زادت كمية الزلال في البول، الأمر الذي يضر بالكلى وبداية ظهور بعض الأعراض مثل:

1- الشعور بالتعب في معظم الأوقات.

2- الشعور الغثيان والتقيء أحياناً.

3- وجود "رغوة" في البول.

4- فقدان للشهية.

5- تورم "إنتفاخ" في الأرجل وربما في الوجه (وخاصة في الصباح).

6- زيادة الدهون الثلاثية والكوليسترول بالدم.

الثلاثاء، 4 نوفمبر 2014

لننتبه للتحليل التراكمي للسكري ونوعيه ! HbA1c


هذه المقالة قد تكون مهمة للأطباء أكثر منها للمصابين بالسكري أنفسهم، ولكن لا بأس بتوضيح هذا الأمر للمصاب بالسكري أيضاً، حتى لا تحدث له لخبطة عند قرأة قيمة التحليل التراكمي لديه.

في الصورة المرفقة لهذه المقالة (أرجو رؤيتها) تجد أن قيمة التحليل التراكمي HbA1c = 45 ما معنى هذا؟

أنظر إلى الصورة مرة أخرى ولاحظ شئين إثنين أيضاً وهما:-

1- وحدة القياس للتحليل التراكمي (في العمود الأخير) هي (mmol/mol)

2- وإسم التحليل التراكمي مصحوب بكتابة (IFCC).

والآن نحن دائماً نقول بأنه يجب أن يكون التحليل التراكمي أٌقل من 7% أليس كذلك.

لاحظ هنا أن قرأة التحليل التراكمي هي (%) وليست (mmol/mol).

السبب في هذا الإختلاف في الوحدة هو بسبب الإختلاف بالطريقة التي تم بها قياس قيمة التحليل التراكمي بالدم. يعني أنّ هناك عدة طرق لقياس التحليل التراكمي وأهمها طريقتان. وسنوضحهما الآن.

نحن دائماً نقول بأنه يجب على المصاب بالسكري أن يكون تحليله التراكمي (HbA1c) أقل من 7% ، أليس كذلك؟

وهذا بناءَ على دراسات مهمة مثل دراسة الـــ دي سي سي تي (DCCT) ودراسة الــ يو كى بي دي إس (UKPDS) وكنت قد تحدثت عن هاتان الدراستان مراراً في هذه الصفحة.

ولكن هناك أمر مهم بخصوص الـتحليل التراكمي (HbA1c) فلو لاحظت أننا نتكلم عن الهيموجلوبين أ-1-سي (HbA1c) أي أن هناك هيموجلوبين أ-1-أ (HbA1a) وهيموجلوبين أ-1-بي (HbA1b).

وقيمة التحليل التراكمي في الدراسات المشهورة المذكورة أعلاه كانت بدايتها في الثلث الأخير من القرن الماضي. 

وكانت هناك مشكلة في قياس التحليل التراكمي الـ أ-1-سي (HbA1c) وهي أن المعامل في تلك الأثناء كانت لا تستطيع أن "تفصل نهائياً" بين التحليل التراكمي أ-1-سي (HbA1c) وبقية الأنواع فكانت نتائج التحليل التراكمي الـ أ-1-سي (HbA1c) ليست دقيقة جداً أي أن بها نسبة بسيطة من بقية الأنواع.

ونظرا للتطور العلمي حدث وأن إستطاعت بعض المعامل أن تفصل التحليل التراكمي أ-1-سي (HbA1c) فصلاً تاماً عن بقية الأنواع، وبالتالي هنا حدثت اللخبطة. والذي أقر هذا التحليل الجديد هو الأوروبيين أي عن طريق ما يُعرف بـ "الأتحاد الدولي للكيمياء السريرية" (International Federation of Clinical Chemistry)، وإختصارها باللغة الإنجليزية (IFCC)
لماذا اللخبطة؟ لأن في السابق كل الأطباء وكل المرضى يعلمون بأن التحليل التركمي وقيمته هو ما أعتدناه في السابق أي الذي كان يُطبق في دراسة الـ دي سي سي تي (DCCT) ، والقراءات الجديدة للتحليل التراكمي بناء على الـ (IFCC) تختلف من حيث الكمية والوحدة المستخدمة. ما الحل؟

إذن الآن هناك إثنان تحليل تراكمي (HbA1c) ، الأول بمعايير دراسة الـ دي سي سي تي (DCCT) والثاني بمعايير الـ (IFCC).
ولتفادي هذه اللخبطة إتفق الإمريكان والأوروبيين بأن يتم إخبار المصاب بالسكري "بمعدل السكر في الثلاثة أشهر الماضية" أي أن يتم تحويل قيمة التحليل التراكمي إلى قيمة لسكر الدم "وهذا الأمر سيحتاج إلى وقت، أي ربما سيأتي يوم لا تقول للمصاب بالسكري عن التحليل التراكمي إطلاقاً ولكن ستخبره عن معدل السكر بالدم في الثلاثة أشهر التي سبقت إجراء التحليل"، (أو) يتم تحويل قراءة التحليل التراكمي إلى القيمة المتعارف عليها في دراسة الـ دي سي سي تي. كيف؟

حتى يكون الأمر سهل فهناك العديد من البرامج التي بإمكانك إستعمالها لتحويل قيمة التحليل التراكمي من نوع إلى آخر ومن تم لمعرفة قيمة معدل السكر بالدم "بالمليمول/لتر" للثلاثة أشهر التي سبقت إجراء التحليل. وهناك موقع به برنامج "للتحويل" من نوع إلى نوع وكذلك حساب متوسط السكر بالدم وهو على الرابط التالي...

http://www.diabetes.co.uk/hba1c-units-converter.html

إذن من الأفضل على الإخوة بمعامل التحليل أن يقوموا بتحويل التحليل التراكمي للنوع المتعارف عليه أي القيمة بالنسبة المئوية (%) أي بمعايير (DCCT). أو حساب متوسط سكر الدم. 

على أية حال في الصورة المرفقة كان التحليل التراكمي بطريقة (IFCC) للمصابة بالسكري هو 45 mmol/mol فكم يا ترى قيمة التحليل التراكمي بالنسبة المئوية المتعارف عليها؟ هل من إجابة؟ لنختبرك لرؤية كيفية أداءك. إستخدم البرنامج "للتحويل" المذكور بالمقالة. وقل لي كم هو التحليل التراكمي بمعايير الــ "DCCT"؟

الأحد، 2 نوفمبر 2014

نصائح مصاب بالسكري (خبير) لمصاب بالسكري (جديد) ، جميلة جداً ! Tips for diabetics


ليس لدي ما أقوله في هذه المقالة إلا إنني سأترككم مع مصاب بالسكري (خبير) ينصح مصاب بالسكري (جديد) .... في الحقيقة جمال النصائح وبساطتها وبعض المعاني الجميلة التي تحتويها هذه النصائح ... جعلني أ ُفضل ألاّ أزيد عليها حرف واحد ... لأترككم مع الخبير ....!

=============

لقد سمعت أنك إنضممت إلينا ، لا بأس فهذا قضاء وقدر، ومن الممكن التأقلم والتعايش مع السكري النوع الثاني، وإذا كنت تشعر بإكتئاب نفسي فإنني يمكنني أن أتفهم ذلك، على كلٍ الإكتئاب النفسي كثير لدينا وخاصةً عند تشخيص المرض. ولكن لا عليك فالأمور ليست سيئة كما تعتقد الآن.

في الحقيقة إذا أعتنيت بنفسك جيداً ، ستكون أكثر صحة وأكثر سعادة من ذي قبل ، هذا التناقض شعر به الكثير من المصابين بالسكري والذين أعتنوا بأنفسهم.

ربما التحكم في السكري ليس سهلاً ، ولكن قائمة الأشياء المطالب بفعلها قصيرة وهي:

● ممارسة الرياضة يومياً: معظمنا يـُفضل المشي ، والذين لديهم مشاكل في الأرجل ، فيـُفضل السباحة أو الرياضات المائية الأخرى، المشاركة في نادٍ رياضي يـُساعدك على المداومة في ممارسة الرياضة.

● كـُل أكلاً قليلاً: عندما قـُمنا بأكل سعرات حرارية أقل كان التحكم في سكر الدم أفضل ، حتى قبل حدوث نقص بالوزن. وعملية نقص الوزن هي من المضاعفات الجانبية المستحبة لنقص كمية السعرات الحرارية المستهلكة. في الغالب كل واحد لديه السكري النوع الثاني في الغالب مصاب بالسمنة. أنا أعرف الصعوبة للوصول إلى الوزن المناسب ، ولكن كل كيلوجرام تستغني عنه يحل محله أفضلية في تحكمك لسكر الدم. يجب أن تكون على يقين من ذلك.

● في الوقت الذي: في الوقت الذي يؤثر التحكم ((الغير جيد)) للسكري ويهيمن على كل أعضاء جسمك ، فأجعل عقلك (وقراراتك) العضو الذي يؤثر ويتحكم ويهيمن على السكري ! وعندما تتحكم في التوتر العصبي والإكتئاب النفسي والعداوات، فإن هذا له مردود إيجابي على التحكم في سكر الدم.

● مُعظمنا وليس كلنا لا يكفي ما ذكر أعلاه: فقد يحتاج أحدنا إلى الأقراص أو الإنسيولين المقترح من طبيبه. ربما لا تحتاج إلى أخذ الدواء مدى الحياة إذا كان النظام الصحي للأكل وممارسة الرياضة كانوا ذو فاعلية كبيرة. على كلٍ في الغالب سيصف لك طبيبك الدواء الذي سيساعدك في التحكم بسكر الدم.

● أول خطوة تقوم بها بمجرد ما يتم تشخيصك بالسكري: هي البحث عن طبيب متخصص في السكري مع ملاحظة:
o سيقوم الطبيب بالفحوصات اللازمة وبالأخص التحليل التراكمي لسكر الدم (HA1c). وهو عبارة عن معدل سكر الدم في الثلاث أشهر التي سبقت إجراء التحليل. هل قمت بعمل التحليل التراكمي لسكر الدم ؟ كم كانت القيمة؟ المعرفة بالسكري ستزيدك قوة للسيطرة على السكري والرفع من معنوياتك.

o سيقترح عليك الطبيب أن تشتري جهاز لقياس سكر الدم ، بعض شركات التأمين الطبية قد تؤمن لك شراء هذا الجهاز. وقـُم بقياس سكر الدم بصورة ذاتية حسب ما يقترحه عليك الطبيب بذلك. كلما إزداد عدد مرات إجراء التحليل الذاتي كلما أزددت معرفة ، وبالتالي القوة في السيطرة على مرض السكري.

o لا بد أن تتذكر دائماً أن التحكم الجيد في السكري بيدك أنت ، وربما يكون السكري هو الذي يتميز عن بقية الأمراض بإعتمادة على المريض بدلاً من الطبيب.
● ((المعرفة بما يخص السكري ... قوة)) فالتعليم عن طريق الإنترنت والكتب سيزيد من ثقتك بنفسك وسيزيد من قوة سيطرتك على السكري. ولكن يجب أن يكون مصدر المعلومات موثوق به.

● أقلل من تناول النشويات: لا تحاول أن تتخلص من كل النشويات الموجودة بالأكل ولكن حاول أن تقلل منها لأن ذلك يساعدك على التحكم الجيد لسكر الدم.

=============

إنتهت النصائح وهي في الحقيقة مهمة وصحيحة ومفيدة جداً.

السبت، 1 نوفمبر 2014

كيف يمكنك معرفة هل أنت مصاب بالسكري أو مصاب "بمرحلة ما قبل السكري" Prediabetes


بالرغم من أن السكري يمكن أن يصيب أية شخص وليس له سن للعمر محددة وليس له أية تمييز عِرقي، إلاَ أن هناك بعض الأشخاص وبعض الفئات العِرقية أكثر عُرضة للإصابة بمرض السكري أو "مرحلة ما قبل السكري"، هناك عدة طرق لتشخيص السكري و"مرحلة ما قبل السكري" وأهمها هي:

((الطريقة الأولى)) تحليل "سكر صائم" وهو قياس سكر الدم بعد مرور حوالي 8 ساعات وأنت صائم عن الأكل. فإذا كان قيمة السكر في الدم:

1- أكثر من أو يساوي 126 ملجم/ديسيليتر فالشخص مصاب "بالسكري" مع ملاحظة أنه يجب التأكد من هذه النتيجة بإعادتها بعد يومين.
2- أقل من 110 ملجم/ديسيليتر فالشخص "طبيعي"
3- القراءة أكثر من أو تساوي 110 ملجم/ديسيليتر إلى قرأة أقل من 126 ملجم/ديسيليتر فالشخص مصاب "بمرحلة ما قبل السكري"

((الطريقة الثانية)) تحليل "سكر الدم" بعد مرور ساعتين من تناول محلول سكري "عن طريق الفم" يحتوي على 75 جرام من السكر مع ملاحظة أن الشخص يكون صائم قبل إجراء هذا التحليل. فإذا كان قيمة السكر في الدم:

1- أكثر من أو تساوي 200 ملجم/ديسيليتر فالشخص "مصاب بالسكري"
2- أقل من 140 ملجم/ديسيليتر فالشخص "طبيعي"
3- القرأة أكثر من أو تساوي 140 ملجم/ديسيليتر إلى قرأة أقل من 200 ملجم/ديسيليتر فالشخص مصاب "بمرحلة ما قبل السكري"

((الطريقة الثالثة)) وهي معرفة قيمة التحليل التراكمي لسكر الدم (HbA1c). فإذا كان السكر التراكمي لسكر الدم:

1- أكثر من 6.5% فالشخص "مصاب بالسكري" مع ملاحظة أنه يُفضل أن تكون هناك قرأتان للتحليل التراكمي للتأكد من النتيجة.
2- أقل من 5.7% فالشخص "طبيعي"
3- القراءة بين 5.7% - 6.5% فالشخص مصاب "بمرحلة ما قبل السكري".

ملاحظة: الشخص المصاب "بالسكري" يجب أي يبدأ العلاج كما هو معروف بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة والأدوية الطبية، بينما الشخص المصاب "بمرحلة ما قبل السكري" فإنه يعالج بالإهتمام بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة ، وفي بعض الأحيان "القرار للطبيب" بإستخدام الأدوية الطبية و ذلك للوقاية من الإصابة "بالسكري". 

المشاركات الشائعة