السبت، 29 نوفمبر 2014

الدائرة المغلقة ! Closed-circuit


هناك بعض المصابين بالسكري النوع الثاني وعندما يبدأوا بإستخدام الإنسيولين فإن لديهم مفهوم خاطيء وهو أن الإنسيولين كما لو كان أعطى لهم الإذن بالأكل ما يشأوؤن.

بالطبع لا. فهذا المفهوم خاطىء.

فإستعمال الإنسيولين يحتاج إلى الإهتمام أكثر بالأكل الصحي والرياضة ، بل ربما تزداد الحاجة إلى تنقيص الأكل وزيادة مدة الرياضة، لأن الإنسيولين يزيد من الشعور بالجوع الأمر الذي يجعل المصاب بالسكري يأكل أكثر وبالتالي سيسمن. والسمنه مشكلة في النوع الثاني من السكري والذين يتناولون في الإنسيولين ، لأن السمنة تزيد من المقاومة للإنسيولين الأمر الذي يسبب في زيادة جرعات الإنسيولين لكي يستطيع التحكم في سكر الدم بطريقة أفضل. وهذه الزيادة في جرعة الإنسيولين تُسبب في زيادة الوزن وزيادة السمنة ويدخل المصاب بالسكري في

((دائرة مغلقة)) ... زيادة الأكل ... تؤدي إلى السمنة ... السمنة تؤدي إلى زيادة جرعة الإنسيولين ... الإنسيولين يؤدي إلى زيادة الأكل .. وهكذا ... فليس له خلاص من هذه الدائرة المغلقة إلا بالإقلال من النشويات والسعرات الحرارية ، وزيادة الرياضة، ومن تم تنقيص جرعة الإنسيولين تدريجياً وبالتالي سهولة القابلية لتنقيص الوزن بعد ذلك.

من الأفضل على جميع المصابين بالسكري البحث عن أخصائي تغذية والذي بدوره سيحدد لك ما تأكله وسيعمل على محافظة وزنك ، ولكن بصورة عامة يجب أن يكون عدد السعرات الحرارية متوزعة كالآتي حوالي 50% نشويات ، 30% دهون ، و 20% بروتين.

المشاركات الشائعة