الثلاثاء، 26 فبراير 2019

الأسبرين والوقاية من حدوث أمراض القلب والدورة الدموية للمصابين بالسكري ! Aspirin and diabetes


من أهم مضاعفات عدم التحكم الجيد بالسكري هو حدوث تصلب الشرايين الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث أمراض القلب والدورة الدموية، فوجب على المصاب بالسكري أن يهتم بالأساليب والعادات والسلوكيات التي تزيد من سلامة القلب والدورة الدموية.

ومن أحد هذه الأساليب هي إعطاء "الأسبرين" من أجل الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية. ((ولكن)) ليس لكل المصابين بالسكري. كما أن الوقاية أنواع.

فمن الأفضل معرفة ما معنى "الوقاية الأولية" و"الوقاية الثانوية" من الأصابة بأمراض القلب والدورة الدموية. أي كيف نحمي أنفسنا من حدوث أمراض القلب والدورة الدموية؟

((ملاحظة)) ما المقصود بأمراض القلب والدورة الدموية؟ الجواب: أهم أمراض القلب والدورة الدموية للمصابين بالسكري هي الناجمة من حدوث تصلب للشرايين وأهم هذه الأمراض هي 1- النوبة القلبية، 2- جلطة بالدماغ، و 3-الذبحة الصدرية.

"فالوقاية الأولية" (Primary prevention) هي محاولة ((منع حدوث )) إحدى أمراض القلب والدورة الدموية إلى شخص عُرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية ((ولم يسبق له)) أن أُصيب بها في السابق، ومن أمثلة الأشخاص الذين لديهم زيادة عـُرضة لأمراض الجهاز الدوري والقلب هم المصابين بالسكري.

أما "الوقاية الثانوية" (Secondary prevention) هي محاولة (( منع تكرارحدوث )) إحدى أمراض القلب والدورة الدموية إلى شخص عُرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية، ((وقد سبق له)) أن أُصيب بها في السابق. 

فلإعطاء جرعة قليلة من الأسبرين يومياً للمصابين بالسكري وجب على الطبيب أولاً أن يحدد هل يريد إعطاء الأسبرين كوقاية "أولية" أو كوقاية "ثانوية"، حيث أن الأمر يختلف في الحالتين.

- إذن من؟ من المصابين بالسكري وجب إعطائهم الأسبرين؟

- في حالة أن المصاب بالسكري لديه حساسية من الأسبرين فما هو البديل؟

- لو أن المصاب بالسكري لديه "شبكية السكري" فهل بإمكان المصاب بالسكري أخذ الأسبرين؟

الإجابة على كل هذه الأسئلة هي فحوى المقالة القادمة.

الجمعة، 15 فبراير 2019

هل أنت متأكد من أنك متحكم ومسيطر على السكري Diabetes ؟ HbA1c الفحص التراكمي



كثير من المصابين بالسكري وعندما تسألهم مباشرة: كيف أنت والتحكم في مرض السكري؟

هناك من يُقر بأنه ليس حريص كما ينبغي بهذا الأمر. وهناك من يقول لك (ماشي!) أي يعني لاتوجد أية مشاكل واضحة على السطح. ومنهم من يقول لك (جيد!) وإذا سألته كيف (جيد) فإنه لا يستطيع تحديد الإجابة التي ترغب في سماعها.

المشكلة في مثل هذه الإجابات هو أن معظمها مبنيُ على إعتقاد المصاب بالسكري بذاته. وليس مبنيُ على أرقام. نعم. فالإجابة على السؤال بحاجة إلى معرفة "ثلاث" أرقام مهمة.

في الحقيقة عندما يقوم الطبيب سؤالك بالسؤال المشار إليه أعلاه ((كيف أنت والتحكم في مرض السكري؟)) فإن الطبيب يريد إجابة مبنية على ((أرقام)) وليس إعتقاد أو تهيُ.

ففي حالة أنك لا تعرف تلك الأرقام فأسأل طبيبك بأن يقوم هو بالإجابة على السؤال بدلاً منك؟

فما هي الأرقام التي تمكنني من معرفة مدى تحكمي في السكري؟

الإجابة: تستطيع أن تقول أنك سيطرت على السكري وذلك بتحقيق الثلاث أهداف من أبجديات علاج السكري وهي:

1- يجب أن يكون التحليل التراكمي "HbA1c" لديك أقل من 7% أو أقل من القيمة الذي حددها لك طبيبك المعالج. ويجب أن تُركز أولاً على تحليل "سكر صائم" بحيث يكون أقل من 130ملجم/ديسيليتر. ويجب أن تسعى لأن يكون "سكر بعد الأكل بساعتين" أقل من 180 ملجم/ديسيليتر. وذلك لكي تتمكن من الحصول على تحليل تراكمي لسكر الدم "HbA1c" لأقل من 7%

2- يجب أن يكون ضغط دمك أقل من 140/80 مم/زئبق.

3- يجب أن يكون الكلوليسترول السيء "LDL-c" في دمك أقل من 100 ملجم/ ديسيليتر.

بهذا تضمن أن تقول أنك سيطرت على السكري ولتحقيق ذلك فأنت بحاجة إلى متابعة مع طبيب متخصص في السكري على الأقل مرة كل 3 أشهر وأن تثتقف نفسك لمعرفة المهارات الأساسية للتعامل مع السكري.

بإختصار الأرقام والتي ينبغي على المصاب بالسكري معرفتها هي (قيمة التحليل التراكمي، وقيمة ضغط دمه، وقيمة الكوليسترول بدمه)، وبعد معرفتها يجب العمل على تحقيق القيم المقترحة والوصول لتلك القيم بمساعدة الفريق الطبي المعالج.

فلو إنتبه وعرف المصاب بالسكري هذه القيم فإنه بالإمكان معرفة الإجابة وبدقة على السؤال ((هل أنت متأكد من أنك متحكم ومسيطر على السكري ؟)).

المشاركات الشائعة