السبت، 30 أغسطس 2014

هل الميتفورمين "الجلوكوفاج" يُستعمل لتنقيص وزن الجسم ؟ ( Glucophage ( Metformin


كثير من الأشخاص وبالأخص الفتيات يسئلن في هذا السؤال.

هل بإمكاني أن أستخدم الميتفورمين لتنقيص الوزن؟

الجواب: حالياً لا يوجد دواء جيد لتنقيص الوزن. وأفضل طريقة لتنقيص الوزن هي تنقيص الأكل وزيادة الحركة.

في الحقيقة دواء الميتفورمين لم يُرخص بإستخدامه كدواء لتنقيص الوزن ، فهو مرخص بإستخدامه كدواء لتنقيص السكر بالدم.
ولكن معظم الأبحاث أوضحت بأن هناك نقص في وزن الجسم لمستخدمي الميتفورمين سواء كان إستخدام الميتفورمين لعلاج السكري أو لعلاج أمراض أخرى.

ففي إحدى الأبحاث التي قامت بها كلية طبية بنيويورك وجدت أنّ 80% من اللواتي إستخدمن دواء الميتفورمين مع إتباع "حمية غذائية" قد فقدن 10% من أوزانهن في مدة عام، و 90% منهن حافظوا على ذلك النقص لمدة أربعة أعوام لاحقة.

ففي الحقيقة لا مانع من محاولة إستخدام الميتفورمين "500 ملجم مرتين في اليوم بعد الأكل" "شريطة أن تكون وظيفة الكلى طبيعية" في إستخدامه لتنقيص الوزن ولكن لابد من الحمية الغذائية وإلا لن تكون له فائدة تذكر.

الثلاثاء، 26 أغسطس 2014

خطوة في الإتجاه الصحيح لعلاج "شافي" للنوع الأول من السكري ! Thymoglobulin - Neulasta



"نتائج البحث الذي قام به فريق بحاث من فلوريدا يُعتبر خطوة في الإتجاه الصحيح لعلاج "شافي" للنوع الأول من السكري" هذا ما قاله الدكتور "هيلر" أحد البحاث ولكنه أضاف: "بالرغم من فهمنا والمعلومات الكثيرة التي لدينا حول كيفية حدوث النوع الأول من السكري إلاّ أننا لم نستطيع أن نجد علاج شافي أو طريقة للوقاية من الإصابة بالنوع الأول من السكري.

ولكن نتائج البحث الذي قام به الدكتور "هيلير" وفريقه البحثي من فلوريدا كانت مشجعة حيث تم إعطاء نوعين من الأدوية وهما : "التايموجلوبين" (Thymoglobulin) والـ "النيولاستا" (Neulasta) لعدد 17 مصاب بالنوع الأول من السكري وتم إعطاء "دواء وهمي" (Placebo) لعدد 8 مصابين بالنوع الأول من السكري (وذلك للمقارنة) ، وبعد مرور عام من البحث، فإن المجموعة التي أخذت الداوائين تمكنت من إنتاج إنسيولين من خلايا البنكرياس "أكثر" من المجموعة التي أخذت الدواء الوهمي. ولكن البحاث وبحذر تفائلوا من هذه النتائج وأوضحوا بأنه ربما هاتين الدوائيين زادوا من عدد إنتاج خلايا البيتا في البنكرياس "وهي الخلايا المسؤلة عن إفراز الإنسيولين" ، وسيقوم فريق البحث بمتابعة هؤلاء المصابين لمدة ثلاث إلى خمسة سنوات أخرى لمراقبة نجاح هذا العلاج.

=============

تعليق: كما هو معلوم فإن الإنسيولين من أهم أدوية علاج النوع الأول من السكري ((ولكنه علاج للسيطرة)) على الإرتفاع في سكر الدم الناجم من الإصابة بالنوع الأول من السكري وبالتالي منع حدوث مضاعفات السكري، أي أن الإنسيولين ليس "علاج شافي". 

ولكن هناك عدة "تكتيكات" لمحاولة إيجاد علاج "شافي" للنوع الأول من السكري مثل إستخدام الأدوية كنتائج هذا البحث، إستخدام الخلايا الجذعية، إعادة برمجة الخلايا، تغيير مسار الخلية، رزع خلايا البيتا، زرع البنكرياس، ...وغيره من الطرق، ونأمل أن تنجح إحداها قريبا وتكون عملية، إن شاء الله.

التاريخ 20/6/2014
المصدر: Diabetes.co.uk

السبت، 23 أغسطس 2014

حساسية القمح و السكري ! Diabetes & Coeliac disease


في الحقيقة لا توجد علاقة بين مرض حساسية القمح والسكري ((النوع الثاني)). ومعدل الإصابة بمرض حساسية القمح للمصابين بالسكري النوع ا لثاني هو نفس معدل الإصابة بمرض حساسية القمح للغير المصابين بالسكري. وهو 1 %.

ولكن الأمر يختلف عند المصابين بالسكري ((النوع الأول)) حيث أن نسبة الإصابة بمرض حساسية القمح تصل لحوالي 8- 10% وهي نسبة تعتبر عالية، ولم يتمكن البحاث من تحديد "بالضبط" السبب الذي يجعل مرض حساسية القمح يُصيب المصابين بالسكري النوع الأول بمعدل أكثر، ولكن ربما يكون السبب هو الحقيقة أن هذين الإصابتين لهم علاقة بالجهاز المناعي للمصاب بهما، ففي النوع الأول من السكري الجهاز المناعي "متحسـس" من خلايا البيتا، بينما في مرض حساسية القمح فإن الجهاز المناعي "متحسـس" من خلايا الأمعاء الدقيقة. كما أن هناك عامل آخر قد يفسر هذا الترابط وهو أنه ربما الجين (Gene) الذي يجعل الشخص عُرضة لمرض السكري مشابه للجين (Gene) الذي يجعل الشخص عُرضة لحساسية القمح.

عملية متابعة المصاب بالسكري النوع الأول للتأكد من عدم إصابته بمرض حساسية القمح تتطلب عمل تحليل للدم لقياس الإنزيمات التي تزيد في الدم عند المصابين بحساسية القمح مثل (Tissue transglutaminase)، ولكن السؤال الذي لم تتفق عليه الهيئات العلمية المختلفة (نظراً لغلاء التحليل) هو من ؟ من المصابين بالسكري النوع الأول وجب عليه عمل هذا التحليل، كلهم أو بعض منهم؟ وإذا كان "بعض منهم" من ؟ هم هؤلاء البعض؟

ما يقوم به هنا في ليبيا زملائنا المتخصصين في سكري الأطفال هو إجراء تحليل إنزيم (Tissue transglutaminase)، عند بداية التشخيص بمرض السكري النوع الأول، ثم إعادة التحليل كل سنة إلى أن يصل المصاب بالسكري إلى سن 10 سنوات (وذلك لكل المصابين بالسكري النوع الأول)، وعند بلوغ المصاب بالسكري سن 10 سنوات وهي السن التي بعدها تصبح الإصابة بمرض حساسية القمح أقل نسبياً، فإن إعادة التحليل للتأكد من الإصابة بمرض حساسية القمح تعتمد على ظهور أعراض مرض حساسية القمح أو الشك بحدوث المرض من قبل الطبيب المعالج. مع ملاحظة أنه في حالة إكتشاف أن الإنزيم (Tissure transglutaminase)، زائد في الدم فإنه وجب التأكد من تشخيص حساسية القمح وذلك بعمل منظار للجهاز الهضمي وأخذ عينة من الأمعاء الدقيقة. وفي حالة التأكد من الإصابة بالمرض وجب على المريض إتباع النظام الغذائي للمصابين بحساسية القمح، وتجنب المأكولات التي بها البروتين "الجلوتين"، وهو موجود في القمح ومشتقاته. بالطبع الإستمرار في تناول الأغذية التي تحتوي على بروتين "الجلوتين" سيسبب في مضاعفات مهمة مثل هشاشة العظام وفقر الدم، الفشل والتعب، وبعض المضاعفات الخطيرة الأخرى كالأورام.

((ملاحظة)) مرض حساسية القمح (Coeliac disease) من أمراض الجهاز الهضمي المسببة لإسهال مزمن مع نقص الفيتامينات وإنتفاخ بالبطن والسبب هو الحساسية للبروتين "الجلوتين" الموجود في القمح أو الشعير. وعند الإصابة بهذا المرض للمصابين بالسكري النوع الأول فإن برنامج الأكل المتوازن يزداد صعوبة حيث أن المصاب بالسكري وبالإضافة إلى إختياره للوجبات المناسبة للمصابين بالسكري وجب عليه الإنتباه أيضاً من الأغذية التي لا تناسب مرضى حساسية القمح.

الأربعاء، 20 أغسطس 2014

الكل ينتظر العلاج الشافي للسكري ولكن لننتبه إلى هذه ! Diabetes and the effects of time


في البداية حقيقة أنه لا يوجد علاج شافي للسكري ولكن الأمل موجود وذلك في محاولة لإيجاد طريقة لعلاج شافي للسكري بنوعيه الأول والثاني مثل إستخدام بعض الأدوية للسيطرة على الجهاز المناعي، وإستخدام الخلايا الجذعية، وزراعة خلايا البيتا، وزراعة البنكرياس، وإعادة برمجة الخلايا، وتغيير مسار الخلايا... وغيرها من الطرق التي يسعى الباحثون بكل ما أوتوا من مهارات وتقنية وتكنولوجيا الوصول إلى تلك السبل العلاجية الشافية للسكري. 

الخبر المفرح بالخصوص هو أن هناك الأقراص والإنسيولين ومضخة الإنسيولين ، وهذه العلاجات مع إتباع الحمية الغذائية والرياضة . بإمكانها الحد من خطورة مرض السكري. ويجب على المصاب بالسكري الإهتمام بهذه السياسات العلاجية الموجودة حالياً. حتى يتجنب مضاعفات السكري.

والآن لننتبه إلى هذه: فالمصاب بالسكري يجب أن يُركز على كيفية الإستفادة "القصوى" بما متاح له حالياً، حتى عندما يحين الوقت ((لإستخدام أشياء حديثة أو سُبل علاجية شافيه)) فإنه يجد نفسه مؤهل للإستفادة منها، أمّا إذا أهمل نفسه الآن بحجة أنه لا يوجد علاج شافي أو لا توجد رعاية صحية ولا توجد أدوية حديثة ولا توجد مضخات، فإنه لن يكون مؤهل لإستخدام "العلاجات الشافية" التي ربما سيكتشفها العلم في المستقبل لأنه سيكون قد سبق السيف العذل وقد تمكنت مضاعفات السكري منه لدرجة أنه لم تعد هناك أية فائدة من أية وسيلة "علاجية شافية". فيجب التركيز على ما هو متاح حالياً وهو علاجات للسيطرة ولكنها علاجات فعالة وممتازة لو تمكن المصاب بالسكري بتعلم مهارات الإستفاذة منها. فلا تضيع الوقت في إنتظار العلاج الشافي، بل حاول أن تستفيذ مما متاح لك الآن لكي تضمن الإستفاذة من العلاجات الشافية القادمة إن شاء الله.

السبت، 16 أغسطس 2014

بخاخ الإنسيولين يحاول مرة أخرى ! (Technosphere Insulin Inhalation Powder (TI


في الحقيقة كانت هناك محاولات في السنوات الماضية لإستخدام بخاخ الإنسيولين كوسيلة لإعطاء الإنسيولين عن طريق إستنشاقه في الرئة بدلاً من حقنه تحت الجلد. ولكن تلك المحاولات بائت بالفشل. لعدة أسباب، وأهمهما أنها لم تكن عملية ولم يتقبلها معظم المصابون بالسكري لكبر حجم الجهاز المستعمل وطريقة الإستنشاق.

ولكن يبدو أن بخاخ الإنسيولين يحاول أن يطفو على السطح مرة أخرى، ففي المؤتمر السنوي لرابطة السكري الأمريكية والمنعقد بسان فرانسيسكو في هذه الأيام. وفي يوم 16/6/2014 تم عرض نتاج "مغرية" أوضحت بأن بخاخ الإنسيولين ((Technosphere Insulin Inhalation Powder (TI) )) له نفس مفعول الإنسيولين السريع المفعول في تحسين التحليل التراكمي لسكر الدم، بل "أنه أفضل" من الإنسيولين السريع المفعول من حيث تأثيره على وزن الجسم أي زيادة أقل، وتأثيره على "سكر صائم" أي قيمة أقل، وتأثيره على نوبات الهبوط في سكر الدم أي نوبات أقل. وذلك للمصابين بالسكري النوع الأول.

بينما في المصابين بالنوع الثاني من السكري والغير مستخدمين للإنسيولين وُجد أن البخاخ أفضل من الدواء "الوهمي" (Placebo) في التحكم في إرتفاع سكر الدم بعد تناول الوجبة الرئيسية.

الأربعاء، 13 أغسطس 2014

السكر التراكمي ( HbA1c ) وكمية السكر بالدم !


هناك سؤال يراود بعض المصابين بالسكري وهو ما علاقة كمية السكر بالدم والتحليل التراكمي لسكر الدم (HbA1c) ؟ أو ما معنى أن يكون التحليل التراكمي 9 ، أو 10 أو 11 أو أية رقم آخر؟

يعني لمّا السكر التراكمي 7 فما هو معدل السكر بدمي؟

ملاحظة: السكر التراكمي (HbA1c) يعطينا فكرة عن معدل السكر بالدم في الثلاثة أشهر التي سبقت إجراء التحليل.

هو الحقيقة هناك جدول يوضح بالضبط معدل السكر بالدم وعلاقته بالتراكمي "أي عندما يكون تحليل السكر التراكمي "كذا" فإن قيمة السكر بالدم "كذا"، ولكن سأذكر في هذه االمقالة طريقة "تقريبية" وسهلة جداً، حتى يستطيع المصاب بالسكري "وكذلك الأطباء والطريقة هي ستساعد الأطباء أكثر لأنهم يحتاجونها أكثر" وذلك حتى يستطيع إستخدامها في معرفة معدل السكر بالدم وعلاقته بالتراكمي بدون الرجوع وبدون حفظ الجدول (وهو صعب الحفظ بالمناسبة).

فالبداية بـ تحليل سكر تراكمي 7% فإننا نضيف 10 إلى .....
وإذا كان التحليل التراكمي 8% فإننا نضيف 20 إلى .....
وإذا كان التحليل التراكمي 9% فإننا نضيف 30 إلى .....
وإذا كان التحليل التراكمي 10% فإننا نضيف 40 إلى .....
وإذا كان التحليل التراكمي 11% فإننا نضيف 50 إلى .....
وإذا كان التحليل التراكمي 12% فإننا نضيف 60 إلى .....

لاحظ أننا أضفنا 10 عندما كان التحليل التراكمي 7% من ثم بدأنا نزيد بالـــ 10 لكل 1% زيادة للتحليل التراكمي ... فإبتدأنا بـ 10 مع 7% ... وأنتهينا بـ 60 مع 12% .... أليس كذلك؟

ولكن نضيف هذه الأرقام إلى ... إلى ماذا؟

الجواب: نضيفها إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20" وهنا الــــ 20 ثابتة، وعملية الضرب تابثة.
والآن لنبدأ في حساب معدل السكر بالدم لقراءات تحليل السكر التراكمي المختلفة.

1- عندما يكون التحليل التراكمي 7% فإننا نُضيف 10 إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20"
إذن معدل السكر بالدم في هذه الحالة = (7×20)+10 = 140+10=150 
إذن الشخص الذي سكر التراكمي لديه 7% معنى هذا أن معدل السكر بالدم حوالي 150 أي لديه معدل القراءات للسكر بالدم "تحوم" حول الرقم 150 أي قراءات مثل: 130،140،150،160،170 

2- عندما يكون التحليل التراكمي 8% فإننا نُضيف 20 إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20"
إذن معدل السكر بالدم في هذه الحالة = (8×20)+20 = 160+20=180

إذن الشخص الذي سكر التراكمي لديه 8% معنى هذا أن معدل السكر بالدم حوالي 180 أي لديه معدل القراءات للسكر بالدم "تحوم" حول الرقم 180 أي قراءات مثل: 160،170،180،190،200

3- عندما يكون التحليل التراكمي 9% فإننا نُضيف 30 إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20"
إذن معدل السكر بالدم في هذه الحالة = (9×20)+30 = 180+30=210 

إذن الشخص الذي سكر التراكمي لديه 9% معنى هذا أن معدل السكر بالدم حوالي 210 أي لديه معدل القراءات للسكر بالدم "تحوم" حول الرقم 210 أي قراءات مثل: 190،200،210،220،230

4- عندما يكون التحليل التراكمي 10% فإننا نُضيف 40 إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20"
إذن معدل السكر بالدم في هذه الحالة = (10×20)+40 = 200+40=240

إذن الشخص الذي سكر التراكمي لديه 10% معنى هذا أن معدل السكر بالدم حوالي 240 أي لديه معدل القراءات للسكر بالدم "تحوم" حول الرقم 240 أي قراءات مثل: 220،230،240،250،260

5- عندما يكون التحليل التراكمي 11% فإننا نُضيف 50 إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20"
إذن معدل السكر بالدم في هذه الحالة = (11×20)+50 = 220+50=270

إذن الشخص الذي سكر التراكمي لديه 11% معنى هذا أن معدل السكر بالدم حوالي 270 أي لديه معدل القراءات للسكر بالدم "تحوم" حول الرقم 270 أي قراءات مثل: 250،260،270،280،290

6- عندما يكون التحليل التراكمي 12% فإننا نُضيف 60 إلى حاصل ضرب "قيمة التحليل التراكمي × 20"
إذن معدل السكر بالدم في هذه الحالة = (12×20)+60 = 240+60=300

إذن الشخص الذي سكر التراكمي لديه 12% معنى هذا أن معدل السكر بالدم حوالي 300 أي لديه معدل القراءات للسكر بالدم "تحوم" حول الرقم 300 أي قراءات مثل: 280،290،300،310،320

بإختصار عندما يكون:

1- التراكمي 7% فالمعدل 150
2- التراكمي 8% فالمعدل 180
3- التراكمي 9% فالمعدل 210
4- التراكمي 10% فالمعدل 240
5- التراكمي 11% فالمعدل 270
6- التراكمي 12% فالمعدل 300

كيف أتذكر ذلك؟ ... 7×20+10 ، 8×20+20، 9×20+30 ، 10×20+40 ، 11×20+50 ، 12×20+60 
بالطبع هذه بصورة تقريبية "بإمكانك الإعتماد عليها" ، وأراها عملية. 

الاثنين، 11 أغسطس 2014

الفياقرا ، السياليس ، الليفيترا ! Viagra & Cialis & Levitra


بعض المعلومات حول الأدوية التي تستخدم في علاج ضعف القدرة على الإنتصاب للمصابين بالسكري موضحة بالنقاط التالية:-
----- الأدوية الفياقرا (Viagra) والسياليس (Cialis) والليفترا (Levitra)، من أهم الأدوية التي تستخدم لعلاج الضعف في القدرة على الإنتصاب وخاصة للمصابين بالسكري.. 

ولكن قبل الحديث عن هذه الأدوية الثلاثة فإن هناك الكثير من الأمور التي يجب على المصاب بالسكري القيام بها في حالة حدوث الضعف في القدرة على الإنتصاب قبل اللجوء إلى إستخدام هذه الأدوية وهذه الأمور يمكنك مراجعتها على الرابط...

http://alsukri.blogspot.com/2012/09/blog-post_7625.html

----- هذه الأدوية تساعد معظم حالات الضعف في القدرة على الإنتصاب ولها مضاعفات جانبية قليلة. والأدوية الثلاثة لها نفس الطريقة في العمل إلاّ أن مفعول السياليس يستمر لفترة أطول. وهذا الإختلاف وبعض الإختلافات الأخرى تجعل من الأفضل إستخدام هذا الدواء أو ذاك لكل مريض وما يناسبه من هذه الأدوية الثلاثة.

----- (( ما هو الدواء الأفضل لك من هذه الأدوية الثلاثة؟ ))
 في الحقيقة يوجد إختلاف بسيط في التركيبة الكيميائية للـــــ الفياقرا والسياليس والليفترا، وهذا الإختلاف البسيط هو المسبب في الإختلاف في طريقة عمل هذه الأدوية الثلاثة، مثل سرعة بداية المفعول للدواء، وإنتهاء المفعول للدواء، وكيف تتداخل هذه الأدوية مع الأدوية الأخرى، وكذلك الإختلاف في الأعراض الجانبية لهذه الأدوية، وسيقوم الطبيب بالأخذ في الإعتبار هذه النقاط لتحديد أي من هذه الأدوية هو الأنسب لك. وسيقوم الطبيب بمراجعة الأمراض الأخرى التي ربما تعاني منها ، وكذلك إحتمالية تداخل الأدوية الأخرى التي تتناولها مع أدوية الفياقرا أوالسياليس أوالليفترا.

----- (( إنتبه هذه الأدوية ليست مناسبة وآمنة لكل الأشخاص ))
 بالرغم من أن هذه الأدوية قد تساعد بعض الأشخاص ولكنها ليست مناسبة وليست آمنة لكل المرضى. فالأدوية الفياقرا والسياليس والليفترا قد تكون غير مناسبة وليست آمنة لكل من لديهم:

1- للذين لديهم أمراض القلب: مثل نوبة قلبية حديثة، أو حدوث ذبحة صدرية والآم بالصدر أثناء ممارسة الجنس، أو لديهم هبوط في القلب، أو لديهم إضطراب في النبض ودقات القلب أي النبض الغير منتظم.
2- للذي لديهم إرتفاع أو هبوط في ضغط الدم ولم يتم السيطرة عليهم والتحكم بهم.
3- للذين لديهم تاريخ سابق بحدوث نزيف بالدماغ أو جلطة بالدماغ: أقصد كل من حدثت له ذلك في الستة الأشهر الأخيرة.
4- للذين لديهم أو لدى أقربائهم مشكلة في شبكية العين: مثل مشكلة التهاب الشبكية الصباغي (المعروفة بالعشى الليلي) وهي عبارة عن مجموعة من الأمراض الوراثية التي تصيب شبكية العين.
5- للذين لديهم فقر الدم نتيجة خلايا الدم المنجلية (Sickle cell anemia) أو أورام الدم: مثل الليوكيميا أو أية أمراض أخرى والمسببة للإنتصاب المؤلم المستمر (priapism).

----- (( يمنع منعاً باتا تناول الفياقرا والسياليس والليفترا ))
 إذا كنت تتناول في أدوية النيترات (Nitrate) وهذه أي أدوية النيترات في الغالب تستخدم لعلاج ألآم بالصدر نتيجة أمراض القلب مثل الذبحة الصدرية. لأن النيترات تعمل على إرتخاء الأوعية الدموية مثلها مثل الفياقرا والسياليس والليفترا الأمر الذي قد يؤدي إلى هبوط في ضغط الدم بدرجة كبيرة وخطيرة. 

----- (( من الأفضل أن تخبر طبيبك إذا كنت تستعمل في أدوية تستخدم لعلاج تضخم غدة البروستاتا ))
. فهي أيضاً قد تؤدي إلى هبوط في ضغط الدم ولدرجة خطيرة جداً إذا ما تم إعطائها مع الفياقرا والسياليس والليفترا. ولكن هناك بعض التحوطات لإستخدام هذه الأدوية سيقوم الطبيب المعالج لإيضاحها لك.

----- (( المضاعفات الجانبية لأدوية علاج الضعف في الإنتصاب ))
الفياقرا والسياليس والليفترا في الغالب لا تسبب في أعراض جانبية خطيرة ، ولكن بعض المرضى قد يعانوا من:
- صداع بالرأس.
- إحمرار بالوجه.
- عسر الهضم.
- زيادة إفرازات الأنف أو إنسداد بالأنف.
- ألآم بالظهر والعضلات وذلك لبعض مستخدمي الليفترا.
- إضطراب مؤقت في الرؤية وذلك لبعض مستخدمي الفياقرا.

----- (( إلاّ أن هناك عدد قليل من مستخدمي الفياقرا أوالسياليس أوالليفترا قد يصابوا بمضاعفات خطيرة مثل)) 

- فقد البصر الدائم: الفياقرا أوالسياليس أوالليفترا قد يسبب في فقد البصر الدائم ولكن في الحقيقة ليس معروفاً بالتحديد هل الدواء نفسه أم الحالة المرضية المسببة في ضعف القدرة على الإنتصاب هي العامل المسبب الرئيسي لفقد البصر.

- فقد السمع: بعض مستخدمي الفياقرا أوالسياليس أوالليفترا فقدوا السمع بسب هذه الأدوية ، أيضاً فقد السمع ليس واضحاً هل هذه الأدوية هي السبب المباشر لفقد السمع ولكن من الأفضل أن لا تستمر في تناول هذه الأدوية إذا كنت بدأت تشعر بمشاكل في السمع، وراجع طبيبك الخاص.

- الإنتصاب المستمر والمؤلم: وهذه الحالة مؤلمة وبحاجة إلى علاج طبي، وإستمرار الإنتصاب المؤلم قد يسبب في فساد العضو الذكري.

السبت، 9 أغسطس 2014

كيفية علاج هبوط السكر بالدم ! Diabetic hypoglycemia


عندما تكون قرأة السكر في الدم للمصابين بالسكري أقل من 70ملجم/ديسليتر "أو" أن المصاب بالسكري بدأ يشعر بأعراض الهبوط في سكر الدم (مثل رعشة بالأطراف ، خفقان في القلب، التعرق، الدوخة..إلخ" فإنه بحاجة إلى سكر.

أهم شيء عند علاج هبوط السكر في حالة أنك "لم تفقد وعيك" هو أن تتناول شيء به سكر سهل الإمتصاص من الأمعاء. وما يقارب حوالي 15 جرام من الكربوهيدرات (أو السكر) ثم تقوم بقياس سكر الدم بعد 10 دقائق، وإذا كان سكر الدم لا يزال أقل من 70 ملجم/ديسيليتر قم بأخذ 15 جرام من الكربوهيدرات (أو السكر) مرة أخرى. ثم بعد 10 دقائق عاود التحليل.

من الأشياء التي تعادل حوالي 15 جرام سكر هي:

(1) ملعقة أكل "الكبيرة" من العسل.
(2) أربعة 4 ملاعق صغيرة من سكر المائدة "مذابة في كوب ماء".
(3) أو نصف كوب مليء بالمشروب الغازي مثل البيبسي أو الميرندا، (مع ملاحظة أن المشروب الغازي يجب أن يكون العادي وليس الدايت لأنك تريد السكر).

ملاحظة: من المتوقع بعد تناول 15 جرام من السكر أنّ يرتفع السكر بالدم في مدة 10 دقائق بمعدل 25-50 ملجم/ديسيلتر. يعني لو أنّ سكر الدم لديك كان 50 وتناولت أربعة ملاعق "صغيرة" من السكر مذابة في الماء فإنه بعد حوالي 10 دقائق سيكون السكر بدمك حوالي 75-100.

ملاحظة أخرى من الأفضل تجنب علاج الهبوط بالشكولاطة أو الكيك لأن إمتصاص السكر منها يأخذ وقت أطول من العسل وسكر المائدة والمشروب الغازي.

الأربعاء، 6 أغسطس 2014

فائدة أخرى للرضاعة الطبيعية ! Diabetes and breastfeeding


كما هو معلوم فإن الإصابة بـ "سكري الحمل" تجعل المصابة به عُرضة للإصابة بالسكري النوع الثاني في المستقبل، فوجب على المصابة بـ "سكري الحمل" العمل على الوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من السكري وذلك بالمحافظة على الوزن المثالي ، وممارسة الرياضة ، والأكل الصحي المعتمد على الخضروات والفواكه، ولكن ماذا عن الرضاعة الطبيعية ؟ هل لها دور في الوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من السكري للسيدات اللواتي أُصبن بـ "سكري الحمل"؟

هذا السؤال قد تكون إجابته إتضحت الآن ففي إحدى الأبحاث المسماة "سويفت" (SWIFT) ، والتي تم عرضها في المؤتمر السنوي لرابطة السكري الأمريكية (ADA scientific sessions) المقام في هذا الشهر، حيث تم متابعة حوالي 1010 سيدة مصابة بسكري الحمل في الفترة من 2008-2014 ، أوضحت هذه الدراسة بأن السيدات اللواتي أُصبن بـ "سكري الحمل" واللواتي قُمن بإرضاع مولودهن "رضاعة طبيعية" أقل عُرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري.

فاللواتي أرضعن اولادهن لمدة أقل من 1.2 سنة وشهرين أقل عُرضة لحدوث النوع الثاني من السكري في فترة الدراسة بنسبة 42% ، واللواتي أرضعن أولادهن لمدة أكثر من 1.2 سنة وشهرين أقل عُرضة لحدوث النوع الثاني من السكري في فترة الدراسة بنسبة 58% وذلك مقارنة باللواتي قـُمن بإرضاع مولودهن بإستخدام إحدى انواع منتوجات الحليب التجاري. 

الثلاثاء، 5 أغسطس 2014

القياس الذاتي لسكر الدم بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم Self-measurement of blood sugar


فـي الحـقـيـقــة عـمـليـة الـقيـاس الـذاتـي لسـكـر الـدم مـن المتطلبـات الهـامة لتـطبيق ((مفهوم العلاج الذاتي)) للمصابين بالسكري. 
ويمكن القيام بهذه العملية بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم، ولكن بعض المصابين بالسكري يتسألون ما هو أنسب وقت للقياس الذاتي لسكر الدم ؟ في الحقيقة قد لا يكون هناك أنسب وقت أو أفضل وقت يُناسب "الكل" ، لأن الطبيب المشرف على العلاج هو الذي سيقرر ما هي الأوقات المناسبة والهامة لقياس سكر الدم؟ وعدد المرات للقياس؟ ، وذلك بالأخذ بالإعتبار نوع السكري ونوع العلاج المستخدم وكمية العلاج وبعض الأمور الأخرى. ولكن بصفة عامة من المفترض أن يتم التركيز (( أولاً )) على" سكر صائم" بحيث نستهدف قيمة أقل من 130 ملجم/ديسيليتر. فعندما يبدأ المصاب بالسكري يومه بقيمة أقل 130 ملجم/ديسيلتر فسيكون في وضعية أريح للتحكم بسكر دمه بقية النهار. 

وهذا هو مفهوم الـ (3F) أي: Fix, Fasting, First

السبت، 2 أغسطس 2014

رجاءً إهتم بقدميك ! Diabetic foot


في نوفمبر سنة 2005 ، وعلى غلاف إحدى المجلات الطبية المشهورة وهي اللانسيت "The Lancet" كـُتـِبت هذه الجملة

 (( بصورة تقريبية وعلى مستوى العالم تبتر قدم/أو رجل بسبب مرض السكري كل ثلاثين ثانية))

 نعم كل ثلاثين ثانية. الشيئ الذي لا يعرفه المصاب بالسكري هو كيفية حماية نفسه من بتر الأرجل؟ الكيفية تكمن في الوقاية، فالوقاية هي أنسب طريقة. وعلى المصاب بالسكري ألاّ ينتظر حدوث المشاكل في القدمين أو الأرجل ثم العمل على البحث عن كيفية علاجها. بل يجب الإهتمام بالوقاية من بتر الأرجل بواسطة النظافة للقدمين والكشف الذاتي عليهما يومياً، وعدم المشي حافي القدمين، وإختيار الحذاء المناسب، وتقليم الأظافر بصورة صحيحة.
 كيف؟

1- أفحص قدميك يومياً: هل يوجد أية تغيرات بلون الجلد أو الآم أو تورم أو شقوق بالجلد أو أية تقرحات ، أفحص ما بين أصابع رجليك هل هناك إلتهابات ، إستشر طبيبك أو أخصائي القدم السكري في حالة وجود أية علامات غير طبيعية، إستعن بشخص آخر لرؤية باطن القدم أو إستعمل المرآة.

2- حافظ على نظافة القدمين: أغسل قدميك يومياً، وقم بتجفيفهما وخاصةً بين أصابع القدمين، إستخدم ماء دافئ وأترك شخص آخر يقوم بقياس دفء الماء ، لا تستعمل الماء الساخن، إذا أردت أن تستخدم المراهم للقدمين ، فلا تضع المراهم بين الأصابع حتى لا تسبب في جعل المنطقة التي بين الأصابع رطبة وعرضة لنمو الفطريات.

3- تقليم الأظافر بصورة صحيحة: قُم بقص الأظافر بطريقة مستقيمة وأفقية، حتى لا تسبب في جرح الجلد القريب من الظفر، الأمر الذي يؤدي إلى الإلتهابات بالقدم. لا تقم بإزالة أي جلد تشعر أنه ميت أو أن ُتزيل ما يُعرف بالكالّـوو بمفردك ، إستشر طبيبك في هذا الأمر.

4- ألبس حذائك في جميع الأوقات: سواء كنت في البيت أو على شاطئ البحر (فرمال الشواطئ ساخنة وأيضاً قد يكون بداخلها أدوات حادة فأنتبه) ، ويُفضل أن تكون أرضية الحذاء سميكة.

5- إختر دائماً الحذاء المناسب والصحيح: وهذا الأمر أصعب للنساء منه للرجال، الأحذية ذو الكعب العالي غير مناسبة للمصابة بالسكري ، الحذاء الضيق من الأمام أيضاً غير مناسب لأنه يسبب في ظهور تقرحات في أصابع القدم، الطريقة الأمثل لإختيار الحذاء هو أن يقوم المصاب بالسكري برسم قدمه على ورقة بيضاء ، ثم قص صورة قدمه، ثم أخذ صورة قدمه معه إلى محل بيع الأحذية ، ثم يقوم بوضع هذه الورقة في الحذاء المراد شرائه، فاذا كانت الورقة في وضع مريح في الحذاء ، فهذا هو الحذاء المناسب.

حاول أن تجعل طبيبك يكشف على قدميك، كيف؟ أسهل طريقة هو أن تنزع حذائك وجوربك قبل أن يبدأ الطبيب بفحصك ، وعندما يرى الطبيب قدميك منزوع عنهما الحذاء والجورب ،فإنه في الغالب سيقوم بفحص قدميك. 

المشاركات الشائعة