الأربعاء، 31 يوليو 2013

سؤال وجواب - 40




الأخ يسأل: دكتور هل يمكن زيادة الوزن لمريض السكر والمقصود بزيادة هو الوصول للوزن المثالى فى حالات النحافة الشديدة وكيف يكون ذلك فى ظل وجود السكر

=============

الجواب:

في حالة أن المصاب بالسكري قام بالتحكم بسكر الدم بإستخدام العلاج المستعمل مثل الإنسيولين. والمقصود بالتحكم في سكر الدم "أي سكر صائم أقل من 130" وتحليل تراكمي أقل من 7% فإنه من المتوقع أن يشكو المصاب بالسكري من زيادة الوزن وليس نقص في الوزن. فأعتقد أنه بالنسبة لك في حالة أنك نحيف بسبب السكري فإن النحافة سببها هو عدم التحكم في سكر الدم، فالخطوة الأولى هو أن تتحكم في سكر الدم، وبعد ذلك راقب وزن جسمك. وأخبرني ما الذي سيحدث معك.

الثلاثاء، 30 يوليو 2013

إكتشاف "بروتين" neuraminidase 1 قد يساعد في "الوقاية" من السكري النوع الثاني !




في البحث والذي نُشر في المجلة الطبية "السكري" (Diabetes) في شهر يوليو 2013 تمكن فريق من البحاث من إكتشاف "بروتين" له علاقة لم تكن معروفة بالسابق مع الإنسيولين، وهذه العلاقة هو أن هذا البروتين والمسمى بــ "neuraminidase 1" يسمح خلايا الجسم بإدخال الجلوكوز "السكر" بها أو لا يسمح بذلك. وعملية السماح او عدم السماح تتم بتأثير هذا البروتين على كمية إحدى المواد الكيميائية الموجودة بسطح خلايا الجسم. 

في الحقيقة هذا الإكتشاف قد يساعد في الوقاية من السكري النوع الثاني. حيث أن من اهم المشاكل المسببة للنوع الثاني من السكري هو زيادة مقاومة خلايا الجسم للإنسيولين. وعدم دخول الجلوكوز "السكر" للخلايا الهامة بالجسم مثل العضلات والأنسجة الدهينة والكبد.

كما أنه بالإضافة إلى مساعدة هذا الإكتشاف في إمكانية إستغلاله في إيجاد طرق "الوقاية" من النوع الثاني من السكري. فإنه يساعد في تنقيص إحتياج جرعات الإنسيولين التي يستخدمها المصابون بالسكري النوع الثاني. في حالة أنهم بحاجة إلى الإنسيولين.

الأربعاء، 24 يوليو 2013

سؤال وجواب ! - 39


( سؤال وجواب !

بعد الحديث عن البحث الذي نشرته في صفحتي بعنوان (( لننتبه عند إستخدام الجانوفيا "Januvia" ! )) وهو على الرابط التالي....

http://alsukri.blogspot.com/2013/02/januvia.html

تسأل الأخت:عندي والدي يستخدم جانوفيا من شهر تقريبا 100mg مع حبة واحده ميتفورمين 500 احيانا يصاب بهبوط يصل سكره الى 89 دكرت انت في مقالك انا جانوفيا تسبب ضعف البنكرياس هدا الامر اقلقني ارجو التوضيح مع العلم انه كان ياخد امريل 1 وميتفورمين 850

مشكور جدا على المجهودات الطيبه.

=============

الجواب: أرجو المعذرة أخت "سندريلا" أنا لم أقل أن الجانوفيا يسبب ضعف في البنكرياس. أنا قلت أنَ هناك بحث مهم وجد أن مستعملي الجانوفيا عُرضةً "لإلتهاب البنكرياس الحاد" والفرق بين الضعف والإلتهاب "فرق كبير".
نرحع لسؤالكِ، فالدواءان الذي يأخذه والدكِ فيهما وهما "الجانوفيا" والميتفورمين. يعتبران دواء جيد. والقيمة 89 جيدة جداً "وليست هبوط" ، فهبوط السكر لدى المصابين بالسكري عندما يكون سكر الدم أقل من 70 أو ظهور أعراض هبوط السكر في الدم بغض النظر عن قيمة السكر في الدم.

لا يوجد هناك داع للقلق، فالمقالة توضح بأن يجب أن يكون مستخدمي "الجانوفيا" على علم بان هذا الدواء جيد وبالإمكان الإستمرار به حالياً "إلى حين ظهور نتائج أبحاث أخرى" ، ولكن في حالة شعور الشخص بأعراض ألآم بالبطن أو التقيء بإستمرار وجب إستشارة الطبيب المعالج، وذلك للتأكد من عدم إصابته "بالإلتهاب في البنكرياس الحاد". ولكن كما قلت لكِ لا يوجد داع للقلق. وإذا إستمر القلق معكِ فمن الأفضل أن تستشيري طبيبه المعالج وذلك إمَا لإقناعه بالإستمرار في إستخدام الجانوفيا أو إستبداله بدواء آخر.

الثلاثاء، 23 يوليو 2013

ما هو تحليل السكر التراكمي ؟ Hemoglobin A1C - Hb A1C



تحليل السكر التراكمي

تحليل للدم يتم إجرائه للأشخاص المصابين بداء السكري، حيث يقوم بقياس متوسط نسبة السكر- الجلوكوز (Glucose) في الدم لديهم و مدى استجابتهم للعلاج الموصوف لهم من قبل الطبيب المعالج خلال الثلاث شهور السابقة.

و السكر التراكمي ينتج عند التصاق السكر – الجلوكوز (Glucose) بجزيئات الهيموجلوبين (Hemoglobin) الموجود في كريات الدم الحمراء وهو المسؤول عن نقل الأكسجين في الدم، حيث يتحول عند التصاق الجلوكوز معه إلى الجلايكيت (Glycohemoglobin)، فعندما تزيد نسبة الجلوكوز في الدم فإن نسبة الهيموجلوبين المحمّل بالجلوكوز (Glycohemoglobin) ستزيد، و يبقى كذلك حتى انتهاء عمر كريات الدم الحمراء و هو تقريبا ثلاثة أشهر

و كل مرضى السكري من النوع الأول و النوع الثاني مطالبين بإجراء هذا التحليل في فترة لا تقل عن ثلاثة أشهر أي ما يقارب أربع مرات في السنة

المعدل الطبيعي لسكر الدم التراكمي:

المعدل الطبيعي لغير المصابين بداء السكري: أقل من 5.7%.

5.7% – 6.4% ما قبل السكري (أي أن هؤلاء الأشخاص عرضة أكثر من غيرهم للاصابة بالسكري).
6.5% أو أعلى لمرضى السكري.

بالنسبة لمرضى السكري فيجب المحافظة على معدل 7% أو أقل و كلما زادت نسبة السكر التراكمي عن 7% دلّ ذلك على قلة انتظام السكر و سوء السيطرة عليه و بالتالي تزيد احتمالية الإصابة بالمضاعفات المستقبلية التي تصيب مريض السكري كأمراض القلب و الأوعية الدموية، أمراض الكلى، أمراض العيون و تلف الأعصاب و ما ينتج عنها من حدوث تقرحات في القدم

الجمعة، 19 يوليو 2013

أوسكار منكوفسكي "Oskar Minkowski" !



أوسكار منكوفسكي "Oskar Minkowski" العالم الذي أكتشف العلاقة المهمة بين البنكرياس ومرض السكري سنة 1892 ميلادية وذلك عندما قام بإظهار أعراض السكري لأحد "الكلاب" بعد أن أزال بنكرياسه.

وبعد ذلك بسنة قام أوسكار منكوفسكي بعملية زرع ونقل بعض من "أجزاء بنكرياس خروف" لمريض سكري عمره 15 سنة، وقد توفي ذلك المريض بعد العملية بثلاثة أيام.

إكتشافه للعلاقة بين البنكرياس والسكري أدت إلى إكتشاف الإنسيولين سنة 1921 ميلادية.

الخميس، 18 يوليو 2013

سؤال عن تشقق الكعب للمصابين بالسكري ! A question about the cracked heel with diabetes



السؤال:
 انا مريضة سكرى عمرى 55 عام وعندى تشققات بكعب الأرجل وعاملين جروح وحاولت اعالجهم ولم يعالجو ولسة بيوجعونى كتييييييير بيحسسونى انى معاقة لأنى مبعرفش ادوس عليهم لأنهم بيتجروحو ، قالولى الناس ان فية دكتور فى التليفزيون قال ان لهم حقن فى الكعب ، انا بس عاوزة اعرف اية علاجهم علشان اجيبة اصلى تعبت والله ربنة ما يوريكم ويبعد عنكم جميع الأمراض يارب

افيدونى الله يخليكم

=============

الجواب: بالرغم من أن أخصائي أمراض الجلدية قد يفيدك أكثر بخصوص التشقق في الكعب. إلاّ أنه بالفعل عندما يكون الشخص مصاب بالسكري فإن أهمية علاج التشقق ضرورية جداً. الحقيقة أن التشقق بالكعب له عدة عوامل مؤدية إليه مثل السمنة ، والجفاف، وهبوط الغدة الدرقية والأهم من هذا كله هو لبس الشبشب  أو البلغة (وأقصد كل ما يلبس بالقدم وليس له خلفية كالشبشب والبلغة وبعض أنواع الصنادل النسائية). كل هذا يؤدي إلى التشقق في الكعب. والتشقق في الكعب إمّا أن يكون بسيط أو يكبر في الحجم فيصبح مؤلم وقد تحدث إلتهابات (وخاصة للمصابين بالسكري) أو في بعض الأحيان النزيف. العلاج يجب أن يكون تحت إشراف أخصائي جلدية بصفتك مصابة بالسكري. ولكن من أهم الأشياء هو إستعمال بعض أنواع المراهم التي تقوم بترطيب الجلد وتعبئة الجروح وفي بعض الأحيان يضطر أخصائي الجلدية لإزالة الجلد السميك. قد تحتاجين إلى بعض الأنواع من الأدوية (مضاد حيوي أو ربما مضاد للفطريات ) ولكن الذي يقرر هو الطبيبب الذي سيكشف عليك. كما أنه يجب أن تختاري الحذاء المناسب ولا تمشي حافية. فأرجو فأرجو منك الإتصال بأخصائي الجلدية. الألم التي تشكين منه متوقع وعندما تعالجي التشققات ففي الغالب ستختفي إن شاء الله


لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر

hba1c تحليل

الأحد، 14 يوليو 2013

هل إصابتي بإحدى أمراض الغدة الدرقية ستؤثر على تحكمي في سكر الدم؟ حيث أنني مصاب بالسكري.! Thyroid and diabetes



نظراً لكثرة المصابين بأمراض الغدة الدرقية ففي هذه المقالة سنتحدث بإيجاز عن تأثير أمراض الغدة الدرقية (وبالتحديد زيادة نشاط الغدة الدرقية أو هبوط الغدة الدرقية) وتأثيرهما على التحكم في سكر الدم وبعض الأمور الأخرى في حالة أن المريض مصاب بمرض السكري أيضاً.
في الحقيقة الغدة الدرقية لها دور هام في التحكم بعمليات الأيض المتعلقة بالطاقة للجسم، فمن البديهي أن يكون النقصان أو الزيادة في وظيفة الغدة الدرقية لهما تأثير على (( التحكم في سكر الدم )) ومرض السكري. وإذا كان الأدوية المستخدمة لعلاج الغدة الدرقية نجحت في جعل وظيفة الغدة مثل الشخص الطبيعي أي أن علاج الغدة الدرقية كان كافياً لجعل مستويات الدم من هرمونات الغدة الدرقية في المعدل الطبيعي فإنه من المتوقع ألاّ يكون هناك أية تأثير على التحكم في سكر الدم لدى المصابين بالسكري.
(( ففي حالة فرط (زيادة نشاط) الغدة الدرقية ))
فإن زيادة هرمونات الغدة الدرقية قد تؤدي إلى:
1- إرتفاع سكر الدم وذلك من خلال زيادة السكر الذي تفرزه الكبد وزيادة إمتصاص السكر من الأمعاء وكذلك زيادة مقاومة الجسم للإنسيولين. الأمر الذي سيجعل الحاجة إلى زيادة كمية جرعات العلاج للسكري أمر ضروري.
2- زيادة نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى زيادة نبضات القلب، وحيث أن المصابين بالسكري أكثر عُرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية فإن زيادة نبضات القلب قد تؤدي إلى آلام بالصدر وبعض المشاكل القلبية الأخرى. فوجب إتباع الإرشادات العامة لسلامة الجهاز الدوري والقلب بصفة خاصة في هذه الحالة مع مراجعة الطبيب في حالة وجود زيادة نبضات بالقلب أو ألآم بالصدر.
(( أمّأ في حالة هبوط الغدة الدرقية ))
النقص في هرمونات الغدة الدرقية بصفة عامة ( ليس له تأثير ) يذكر على مستوى سكر الدم لدى المصابين بالسكري. ولكن في بعض الأحيان ونظراً إلى البطء في تكسير الإنسيولين والتخلص منه للذين لديهم نقص في هرمون الغدة الدرقية فإن هذا الأمر يستلزم (إنقاص جرعة الإنسيولين) حتى لا يحدث هبوط في سكر الدم. ولكن الأهم من السكر في الدم هو زيادة الدهون بالدم والكوليسترول، ومرة أخرى فإن المصابين بالسكري أكثر عُرضة لإضطراب الدهون وأمراض القلب، فإن هبوط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى مشاكل من هذه الناحية حيث أنه في حالات هبوط الغدة الدرقية فإن الإضطراب في الدهون بالدم أمر متوقع. فوجب عمل تحليل دوري على الأقل مرتين في السنة لكمية الدهون بالدم. وأخذ العلاج إذا إستلزم الأمر.

لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر

الجمعة، 12 يوليو 2013

الإنسيولين وإفراز الحليب بالثدي ! Insulin and secretion breast milk



في إحدى الدراسات والتي تم نشرها في المجلة "PLos" وجد الخبراء أن هناك "زيادة الحساسية للإنسيولين" للخلايا المنتجة للحليب بالثدي وذالك أثناء فترة الرضاعة عند النساء، وهذه الملاحظة أوضحت أن هناك علاقة بين الإنسيولين وإفراز الحليب بالثدي وقال أحد البحاث "فإنه لو نظرنا إلى وجود حوالي 20% من السيدات مصابات (بمرحلة ما قبل السكري) بين الأعمار 20-44 سنة ، فإنه من المتوقع أنَ 20% من الأمهات الجدد في الولايات المتحدة الأمريكية سيكونون عُرضةً لنقص كمية الحليب بالثدي أثناء فترة الرضاعة".

ملاحظة: مرحلة ما قبل السكري تتميز بزيادة مقاومة الخلايا للإنسيولين.

الخميس، 11 يوليو 2013

هل بإمكان المصاب بالسكري أن يستعمل العدسات اللاصقة ؟ Diabetic and contact lenses



مرض السكري وكما هو معلوم فإن له مضاعفات مهمة على العين وقد يسبب مشاكل مثل المية البيضاء "Cataract"، والمية الزرقاء "Glucoma" ، أمراض قرنية العين ، وبالطبع شبكية السكري.
ويُـنصح جميع المصابين بالسكري بالكشف عن العين "والبؤبو في حالة إتساع" وذلك بواسطة طبيب العيون وعلى الأقل مرة في العام، بالإضافة إلى النصائح الأخرى مثل التحكم في سكر الدم والإهتمام بضغط الدم وقياس الدهون بالدم .. إلخ من الأشياء المهمة لمنع حدوث المضاعفات المزمنة للعين.
المصابون بالسكري بإمكانهم أن يستعملوا العدسات اللاصقة. وسيقوم طبيب العيون بالتأكد من سلامة عينيك وهل العدسة اللاصقة مناسبة لك أم لا؟ كما أنه سيعطيك بعض الإرشادات لضمان سلامة العين عند إستعمال العدسات اللاصقة.

لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر
hba1c تحليل

الأحد، 7 يوليو 2013

مرض السكروصيام شهر رمضان Diabetes in Ramadan !





قال الله تعالي : ” يأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون ” .

لقد خص الله شهر رمضان بميزات وفضائل عظيمة جعلت هذا الشهر عزيزاً علي نفس كل مسلم ومسلمة يترقبه الفرد ويسعد بقدومه ويفرح بما فيه من صيام وصلاةوعبادات، ولما في هذا الشهر من عبادات وطاعات تؤثر تأثيراً مباشراً عليالصحة كان علي المصاب بمرض السكرمراعاة ذلك التأثير، وبما أن للصيام أثـر إيجابى علي هؤلاء المرضي يبقى علي المريض مراعاة جانب الغذاء والدواءفى هـذا الشهر والذي يختلف اختلافاً كلياً عن باقي أشهر السنة.
إن هذا المقال يسعى إلي توضيح هذا الأمر وتسهيله ليتسنى للمريض معرفة مايجب مراعاته خلال هذا الشهر، ونؤكد أن هناك قسم من المصابين بهذا الداء لايمكنهم الصيام بتاتاً وذلك أخذاً بالرخصة الشرعية إتباعاً لقوله تعالي (فمن كان منكم مريضاً أو علي سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسرولا يريد بكم العسر).

أهمية الموضـــوع :

تبرز أهمية التوعية فى هذا الموضوع للمصابين بمرض السكروغيرهم ممن لهم علاقة بالمصابين وذلك للتغير الحاصل فيما يلي:
أ ـ النظام الغذائي.
ب ـ النظام اليومي.
ج ـ النظام العلاجي.

ففي يوم واحد تتغير هذه الأنظمة بصورة مفاجئة من النظام العادي فى الأيامالعادية إلي نظام الصيام خلال شهر رمضان ثم تتغير مرة أخرى وبشكل مفاجئأيضاً يوم العيد ومن ثم خلال شهر شوال.

أولاً : تغير النظام الغذائي :

يتغير النظام الغذائي خلال شهر رمضان ليشمل الأمور التالية:

تغير عدد الوجبات : مما لا شك فيه أن الغالبية العظمى من المصابينيتناولون ثلاث وجبات يومية ممثلة بالفطور والغداء والعشاء قد يتخللهاوجبات خفيفة، أما فى شهر رمضان فإن الوجبات تقل عدداً لتصبح إفطاراًوسحوراً قد يتناول الفرد وجبة خفيفة بينهما، إن هذا يعني تعرض الشخصلارتفاع فى نسبة السكر فى الدم مرتين بدلاً من ثلاث مرات يومياً.

تغير أوقات الوجبات : يتغير وقت الوجبات اليومي نظراً للصيام خلال اليوممما يعنى أن التوزيع الحاصل علي وجبات الغذاء اليومي المعتاد، (الإفطارصباحا والغداء ظهراً والعشاء ليلاً) تتحول إلي إفطار عند الغروب وسحور قبلالشروق وهذا يعنى أن الإرتفاع الحاصل على نسبة السكر في الدم يتحول منثلاث مرات صباحاً وعصراً ومساءًا إلي مساءًا وعند الصباح الباكر مما يجعلتغيير العلاج ملازماً للتغير الحاصل فى الغذاء.
هذا علماً بأن هناك شواذ لهذه القاعدة كمن يتناول وجبة الإفطار بعد المغرببساعة أو من يتناول وجبة السحور في الساعة 12 من منتصف الليل.

تغير مكونات الوجبات : يحصل تغير فى مكونات الوجبات الغذائية خلال شهررمضان حيث يأخذ التمر حيزاً واضحاً في مائدة الإفطار يشاطره العصيربأنواعه المختلفة. أما ما تشتمل عليه المائدة عند معظم الناس فإن ذلكيشتمل على المقليات وعلي رأسها السمبوسك والحساء بأنواعه إضافة إليالحلويات المختلفة والوجبات الغنية بالدهون والنشويات.
تغير السعرات الحرارية : إن التغير الحاصل على عدد الوجبات وأوقاتهاومكوناتها له تأثير مباشر علي كمية السعرات الحرارية اليومية للصائم، حيثيحصل نقص عام في إجمالي السعرات الحرارية وخصوصاً في الأيام الأولي للصيامنظراً لأثر الصوم علي شهية الصائم.

ثانياً : تغير النشاط اليومي :

يؤثر الصوم على النشاط اليومي للفرد فيقل فى الغالب خلال النهار ويزدادخلال فترة الليل وخصوصاً لدى من يؤدون صلاة التراويح والقيام مما ينعكس بصورة واضحة على نسبة السكر فى الدم، بل أن النشاط الزائد خلال فترة الصومقد يؤدي إلى إنخفاض نسبة السكر فى الدم.

ثالثاً : تغير النظام العلاجي :

مما سبق يتضح التغير الواضح فى نظام الغذاء والنشاط اليومي والذي بدورهيحتم تغير النظام العلاجي، يكون هذا التغير تحت إشراف طبيبك المعالج وطبقاً لإرشاداته سواء كنت ممن يتعاطى الحبوب أو حقن الإنسولين علماً بأنعدم استشارة طبيبك قد يعرضك إلى إنخفاض شديد فى خلال فترة الصيام أوإرتفاع شديد فى خلال فترة الفطر.

نصائح عامة للصائم :

إنخفاض نسبة السكر في الدم : مما سبق يتضح أن تغير الأنظمة الثلاثة يؤدي إلى زيادة الفترة بين الوجبات إضافة إلى نقص فى إجمالى السعرات الحراريةمما يؤدي إلى حصول حالات الإنخفاض في نسبة السكر في الدم والتي تختلف فيالشدة من أعراض الإنخفاض الخفيفة إلى الإغماء الكامل، لذلك فإن على المصابمراعاة هذه الأعراض والمشتملة على : التعرق ـ حصول الرعشة (الرجفان) ـالفتور العام في الجسم ـ زيادة في ضربات القلب ـ الهلع والشعور بالجوعالشديد ـ الشعور بالدوار ـ الصداع ـ الإختلاج والسبات (الإغماء).

التخمة وأعراض زيادة نسبة السكر في الدم : يصاحب هذه الحالة إرتفاع فينسبة السكر في الدم تشمل أعراض الإرتفاع المعروفة لدى المصاب وذلك عندتناول كميات من الأغذية بصورة زائدة وخلال فترة وجيزة، وتشمل هذه الأعراضما يلي: الشعور بالعطش الشديد ـ زيادة في التبول ـ حصول الغثيان والتقيئ ـحصول الجفاف وصعوبة في التنفس.
وجبة ما بين الإفطار والسحور : تبرز أهمية هذه الوجبة في إيجاد التوازنالغذائي وحصول إنضباط في نسبة السكر في الدم خلال فترة الإفطار وبعد تناولالعلاج.

طريقة تناول العلاج : إن تناول الحبوب الخافضة للسكر يجب أن يكون قبلتناول وجبة الطعام بـ 15 دقيقة ويمكن للصائم المصاب بداء السكرى الإلتزامبذلك أثناء وجبة الإفطار بتناوله تمرة أو تمرتين مع كمية من الماء ثم يأخذعلاجه المطلوب وبعد أدائه لصلاة المغرب يتناول وجبة إفطاره كالمعتاد، أماوجبة السحور فيتناول علاجه قبلها بـ 15 دقيقة.

يوم العيد : ذكرنا بأنه خلال هذا اليوم يحدث تغير مفاجئ فى النظام الغذائىالمتبع خلال شهر كامل، وخاصة بأنه في يوم العيد تكون الوجبات الغذائيةغنية جداً بالمواد الدسمة والنشويات، لهذا يجب علي الصائم المصاب بداءالسكرى أن يكون التحول في نظامه الغذائي تدريجياً وذلك منعاً لإصابتهبالتخمة وزيادة السكر في الدم.

وفي النهاية ننصح الإخوة الصائمين المصابين بمرض السكرب إتباع التعليمات السابقة لكي يكون صيامهم عاملاً مساعداً في التحكم بمرضهم وليس عامل ضررعليهم. ونتمنى لجميع الصائمين صياماً مقبولاً وإفطاراً شهياً إن شاء الله
وكل سنه وانتم طيبين

السبت، 6 يوليو 2013

كيف يمكن حساب الجرعة التصحيحية للإنسيولين The Corrective Dose of Insulin ؟ مع ذكر مثال لها !



 حساب الجرعة التصحيحية مهم وخاصة للمرضى من النوع الأول من السكري والذين يعالجون بالإنسيولين بعدد ثلاث أو أربع حقن يومياً.
- معرفتك لحساب الجرعة التصحيحية لا يعني أنه بإمكانك أن تأكل ما تشاء ووقت ما تشاء، فيرجى الإنتباه. فالجرعة التصحيحية يجب أن تحتاج إليها كفعل إضطراري وليس عادة. لأن زيادة سكر الدم في معظم فترات اليوم ضار بصحتك حتى لو قمت بتصحيحه، وكلما كانت معدلات السكر في الدم لديك في القيم المستهدفة كلما كان هذا أفيد لجسمك.
- الطريقة المثلى في معرفة كمية الإنسيولين الذي أنت بحاجة إليه هو الحصول على القيم المستهدفة لسكر الدم قبل الوجبات الرئيسية (بحيث تكون أقل من 130 ملجم/ديسيلتر)، فإذا نجحت في ذلك ، هذا سيقيك من المضاعفات لمرض السكري، كما أنه يُسهل عملية قياس الجرعات التصحيحية للإنسيولين.
- سيقوم الطبيب بحساب كمية الإنسيولين اليومية الذي أنت بحاجة إليها (هنا الحديث عن النوع الأول من مرض السكري) وهي تقريباً نصف وحدة من الإنسيولين لكل كيلوجرام من وزن الجسم.
- لنفترض أن وزنك 60 كيلوجرام (مصاب بالنوع الأول من السكري) ، فإنك بحاجة إلى كمية من الإنسيولين يومياً بحيث تعادل نصف وحدة من الإنسيولين لكل كيلوجرام =0.5 × 60=30 وحدة يومياً.
- تقسم هذه الثلاثين وحدة يومياً على إنسيولين قاعدي وإنسيولين وجبات بحيث تكون النسبة تقريبياً النصف لكل منهما.
- إذن يجب أن يكون إنسيولين الوجبات حوالي 15 ، والإنسيولين القاعدي حوالي 15 وحدة .. أليس كذلك؟
- كما ذكرنا في الدروس المبسطة لمعرفة الإنسيولين في مواضيع سابقة (بإمكانك مراجعتها للإستفادة وهي موجودة بالصفحة) فإن أفضل طريقة لإعطاء إنسيولين الوجبات هو تقسيمها على ثلاث وجبات أي أن المريض يجب أن يأخذ حوالي 5 + 5 + 5 (أي 5 وحدات قبل كل وجبة من الوجبات الرئيسية، كأنسيولين وجبات) ويأخذ 15 كأنسيولين قاعدي في الليل.
- وحيث أنه من الأسهل عند سحب الإنسيولين أن يكون "العدد زوجي" فإن المريض المذكور في مثالنا فهو بحاجة إلى 6+6+6 (كأنسيولين وجبات) مع 12 وحدة (كأنسيولين قاعدي).
- وبهذه الجرعات يحاول المريض أن يحقق الأهداف لقيم السكر بحيث يكون سكر دمه وهو صائم (وقبل الوجبات) أقل من 130 ملجم. وذلك بتعديل الجرعات المذكورة (إمّا بزيادتها أو تنقيصها) إلى أن يصل المريض إلى القيم المستهدفة وذلك بالإهتمام بالأمرين الآخرين وهما (الرياضة والحمية)، فإذا إهتم المريض بإتباع حمية محددة ومنتظم بها وأهتم بإتباع نظام رياضي وأنتظم عليه يصبح حساب كمية إحتياجه للإنسيولين مسألة سهلة ومسألة وقت فقط.
- والآن يجب أن ننتبه للملاحظات التالية..
1- ليس جميع المرضى خاضعين لهذه الحسبة (أي نصف وحدة إنسيولين لكل كيلوجرام) فإن لكل جسم خصوصيته في التعامل مع الإنسيولين.، والحساسية للإنسيولين تختلف من شخص إلى آخر.
2- هناك أمر آخر وهو أن الحساسية للإنسيولين للمريض نفسه ليست ثابثة، فقد تختلف حساسية الجسم للإنسيولين للمريض نفسه في الفترات المختلفة لليوم الواحد.
هذان الأمران يجعلان إستخدام الجرعات التصحيحة أمر مهم ومفيد.
- حساب الجرعة التصحيحة يكون كالآتي (في الحقيقة هناك طريقتان واحدة بإستخدام قاعدة 1800 والأخرى وهي الأنسب والأسهل هي الطريقة التي سأذكرها) ، لنفترض كما ذكرنا في مثالنا أن هناك مصاب بالسكري يأخد في 6+6+6 (كانسيولين وجبات) ثم يأخذ في 12 (كأنسيولين قاعدي)، ثم قام بقياس سكر دمه قبل تناول وجبة الغذاء (وهو الوقت الذي يفترض أن يأخذ الجرعة بقيمة 6 وحدات) فوجد أن سكر دمه 220 ملجم/ديسيليتر. (أي أن سكر دمه عالي عن السكر المستهدف).
- لننتبه الآن، من المفترض أن يكون سكر الدم قبل تناول الوجبة أقل من 130 ملجم/ديسيليتر. وهذا ما ذكرناه في عدة مقالات سابقة، أي من المفترض أن يكون الشخص المصاب بالسكري يسعى للحصول على القيم المستهدفة وهي سكر صائم أوسكر قبل الوجبات بقيمة أقل من 130 ملجم/ديسليتر. ((ولنفترض أنك تريد أن تكون قرأتك 120 ملجم/ديسيليتر)) ، ولكن في مثالنا المذكور وجد سكر دمه قبل وجبة الغذاء 220 ملجم/ديسيليتر، السؤال هنا هل يأخذ جرعته المعتادة وهي 6 وحدات أم يقوم بإضافة جرعة تصحيحية ؟ الإجابة بالطبع يجب أن يأخذ جرعته المعتادة + الجرعة التصحيحة.
كيف أحسب الجرعة التصحيحية؟
((الجواب))
عدد الوحدات من الإنسيولين المفترض حقنها = 6 وحدات.
سكر الدم قبل الوجبة = 220 ملجم/ديسيلتر.
من المفترض أن يكون سكر الدم قبل الوجبة =120 ملجم/ديسيلتر
الفارق بين القرأتان هو = 220-120 = 100 ملجم/ديسيليتر.
إذن لديّ 100 ملجم/ديسيليتر زيادة عن القيمة المستهدفة ولتصحيحها نقوم (( بإضافة وحدة واحدة من الإنسيولين لكل 50 ملجم/ديسيلتر زيادة.))
كم الزيادة ؟ ... الزيادة 100
إذن الـ 100÷50=2
إذن يجب أن أضيف عدد 2 وحدات كجرعة تصحيحية.
وكما ذكرنا فإنه من المفترض أن يأخذ 6 وحدات قبل الغذاء ، ولكن سكر دمه كان 220
إذن يقوم بأخذ 6 وحدات (وهي الجرعة المعتادة) + 2 وحدات (كجرعة تصحيحية)
إذن 6+2 =8
فبدلاً من أن يأخذ 6 يأخذ 8 وحدات إنسيولين قبل وجبة الغذاء.

لا بد من عمل التحليل التراكمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر

الثلاثاء، 2 يوليو 2013

حساسية القمح "Coeliac disease" و مرض السكري !



في الحقيقة لا توجد علاقة بين مرض حساسية القمح ومرض السكري ((النوع الثاني)). ومعدل الإصابة بمرض حساسية القمح للمصابين بالسكري النوع ا لثاني هو نفس معدل الإصابة بمرض حساسية القمح للغير المصابين بالسكري. وهو 1 %.
ولكن الأمر يختلف عند المصابين بالسكري ((النوع الأول)) حيث أن نسبة الإصابة بمرض حساسية القمح تصل لحوالي 8- 10% وهي نسبة تعتبر عالية، ولم يتمكن البحاث من تحديد "بالضبط" السبب الذي يجعل مرض حساسية القمح يُصيب المصابين بالسكري النوع الأول بمعدل أكثر، ولكن ربما يكون السبب هو الحقيقة أن هذان المرضان لهم علاقة بالجهاز المناعي للمريض، ففي النوع الأول من مرض السكري الجهاز المناعي متحسـس من خلايا البيتا، بينما في مرض حساسية القمح فإن الجهاز المناعي متحسـس من خلايا الأمعاء الدقيقة. كما أن هناك عامل آخر قد يفسر هذا الترابط وهو أنه ربما الجين (Gene) الذي يجعل الشخص عُرضة لمرض السكري مشابه للجين (Gene) الذي يجعل الشخص عُرضة لحساسية القمح.
عملية متابعة المصاب بالسكري النوع الأول للتأكد من عدم إصابته بمرض حساسية القمح تتطلب عمل تحليل للدم لقياس الإنزيمات التي تزيد في الدم عند المصابين بحساسية القمح مثل (Tissure transglutaminase)، ولكن السؤال الذي لم تتفق عليه الهيئات العلمية المختلفة (نظراً لغلاء التحليل) هو من ؟ من المصابين بالسكري النوع الأول وجب عليه عمل هذا التحليل، كلهم أو بعض منهم؟ وإذا كان "بعض منهم" من ؟ هم هؤلاء البعض؟
ما يقوم به هنا في ليبيا زملائنا المتخصصين في سكري الأطفال هو إجراء تحليل إنزيم (Tissure transglutaminase)، عند بداية التشخيص بمرض السكري النوع الأول، ثم إعادة التحليل كل سنة إلى أن يصل المصاب بالسكري إلى سن 10 سنوات (وذلك لكل المصابين بالسكري النوع الأول)، وعند بلوغ المصاب بالسكري سن 10 سنوات وهي السن التي بعدها تصبح الإصابة بمرض حساسية القمح أقل نسبياً، فإن إعادة التحليل للتأكد من الإصابة بمرض حساسية القمح تعتمد على ظهور أعراض مرض حساسية القمح أو الشك بحدوث المرض من قبل الطبيب المعالج. مع ملاحظة أنه في حالة إكتشاف أن الإنزيم (Tissure transglutaminase)، زائد في الدم فإنه وجب التأكد من تشخيص حساسية القمح وذلك بعمل منظار للجهاز الهضمي وأخذ عينة من الأمعاء الدقيقة. وفي حالة التأكد من الإصابة بالمرض وجب على المريض إتباع النظام الغذائي للمصابين بحساسية القمح، وتجنب المأكولات التي بها البروتين "الجلوتين"، وهو موجود في القمح ومشتقاته. بالطبع الإستمرار في تناول الأغذية التي تحتوي على بروتين "الجلوتين" سيسبب في مضاعفات مهمة مثل هشاشة العظام وفقر الدم، الفشل والتعب، وبعض المضاعفات الخطيرة الأخرى كالأورام.
((ملاحظة)) مرض حساسية القمح (Coeliac disease) من أمراض الجهاز الهضمي المسببة لإسهال مزمن مع نقص الفيتامينات وإنتفاخ بالبطن والسبب هو الحساسية للبروتين "الجلوتين" الموجود في القمح أو الشعير. وعند الإصابة بهذا المرض للمصابين بالسكري النوع الأول فإن برنامج الأكل المتوازن يزداد صعوبة حيث أن المصاب بالسكري وبالإضافة إلى إختياره للوجبات المناسبة للمصابين بالسكري وجب عليه الإنتباه أيضاً من الأغذية التي لا تناسب مرضى حساسية القمح.

لا بد من عمل التحليل التراكمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر

المشاركات الشائعة