الجمعة، 10 يناير 2014

عينة السكر بالدم "العشوائية" وأهميتها في تشخيص إضطراب السكر في الدم ! Trouble blood sugar



في الحقيقة هذه النقطة بحاجة إلى توضيح حيث أن هناك بعض الأطباء أيضاً "الغير متخصصين في السكري" قد يخطىء في تقييم عينة السكر العشوائية من حيث هل الشخص لديه السكري أو مرحلة ما قبل السكري أو شخص طبيعي؟ وبالأخص عندما يقول لك الشخص بأن العينة العشوائية قد أخذها بعد ساعتين من تناول وجبته الرئيسية.

ولكي يكون الأمر سهل وليس به سوء فهم فإن "عينة السكر العشوائية" سواء عُملت بعد ساعتين من الأكل أو في فترة اخرى فإنها لا تفيدنا إلا في حالتين ، وحالتين فقط ، وهما "تشخيص مرض السكري"، والأخرى في "مراقبة مدى التحكم في سكر الدم للمصابين بالسكري".

والآن لنأتي إلى مزيد من التوضيح.

من المعلوم أن من أهم الأهداف العلاجية لمريض السكري هو أن يكون "سكر صائم" أقل من 130 ملجم/ديسيليتر، وهناك قيمة أخرى يجب الإهتمام بها وخاصة عندما يكون "سكر صائم" أقل من 130 ملجم/ديسيليتر ولكن التحليل التراكمي أكثر من 7.5% ، وهذه القيمة هي قيمة "سكر الدم بعد تناول وجبة الأكل بساعتين" ويجب أن تكون أقل من من 180 ملجم/ديسيلتر. إذن هذه إحدى الحالات التي نحتاج فيها لمعرفة "سكر الدم بعد الأكل بساعتين من تناول الوجبة الرئيسية". أي نحتاجها لـــ "مراقبة مدى التحكم في سكر الدم للمصابين بالسكري". مع ملاحظة مهمة هنا وهي أنه يجب أن تكون "العينة العشوائية" بعد ساعتين من تناول الوجبة الرئيسية وليست في فترات أخرى.

نأتي الآن للعينة العشوائية في "تشخيص السكري" ، فهنا سواء العينة العشوائية تم عملها بعد ساعتين أو في أية فترة أخرى من تناول الوجبة الرئيسية فإنها قد تساعدنا في "تشخيص السكري" ولكن يجب أن يتوفر شرطان لهذا الأمر، الشرط الأول هو أن تكون العينة العشوائية أكثر من 200 ملجم/ديسيلتر، والشرط الثاني هو أن تكون هناك "أعراض مرض السكري" مثل العطش الشديد، التبول بكثرة ، التعب ..إلخ.

فلو لم يتوفر هذان الشرطان فإن "العينة العشوائية" لسكر الدم للأشخاص الغير مصابين بالسكري لا تفيدنا في شيء. أُعيد .. لا تفيدنا في شيء. فلو أن شخص لديه عينة عشوائية أكثر من 200 ملجم/ديسليتر وليس له أعراض السكري فلا نستطيع أن نقول له شيء ولا نستطيع أن نقول له أن عندك "السكري". ولكن ... ولكن .. في حالة أن العينة العشوائية لسكر الدم لشخص غير مصاب بالسكري كانت أكثر من 200 ملجم/ديسيلتر فمن الأفضل أن تقترح عليه أن يقوم بعمل تحليل "سكر صائم" وذلك للإطمئنان أكثر حتى لو لم تكن لديه أعراض السكري.

النقطة التي تسبب في سوء الفهم لبعض الأطباء هو تحليل السكر بعد ساعتين من تناول كمية 75 جرام جلوكوز "سكر" مذاب في الماء للأشخاص الغير مصابين بالسكري، "فهذه ليست عينة عشوائية بل عينة محددة بعد أخذ كمية محددة وبعد توقيت محدد" ، فهنا الوضع يختلف حيث أنه "حتى ولو لم تكن هناك أعراض لمرض السكري" فإذا كان سكر الدم أكثر من 200 ملجم/ديسيليتر فالشخص "مصاب بالسكري" ، ليس هذا فقط بل لو كان السكر في الدم بعد ساعتين من تناول هذا المحلول بين 140-200 ملجم/ديسليتر فالشخص مصاب بــ "مرحلة ما قبل السكري". وبالطبع أقل من 140 ملجم/ديسيلتر فالشخص طبيعي.

وكثيراً ما يتعرض الطبيب إلى السؤال الآتي "دكتور... أنا مرة عملت سكر الدم ولم أكن صائم فكان 190، وآخر يقل لك كان 160 وآخر يقل لك كان 210 ...إلخ. 

فالأفضل أن تقول له قم بعمل تحليل "سكر صائم" ثم بعد ذلك نقرر. إلا في حالة واحدة فقط وهي لو أن قيمة السكر كانت أكثر من 200 وكان معها أعراض مرض السكر فبإمكاك أن تبلغه بأن لديه "في الغالب" السكري. وقد تتأكد بعد ذلك بعمل تحليل سكر صائم أو التحليل التراكمي.

المشاركات الشائعة