الأربعاء، 30 ديسمبر 2015

فشل الفكتوزا "Victoza" في النوع الأول من السكري !


المصدر: http://www.diabetes.co.uk


التاريخ: 9-9-2015


في إحدى المنشورات بهذه الصفحة منذ حوالي (سنة مضت تقريباً) كان النقاش حول إستخدام حقنة الفكتوزا "Vicotza" في النوع الأول من السكري، فكان تعليقي آنذاك حول هذا الموضوع هو بأن دواء الفكتوزا، (مرخص) بإستخدامه وهو جيد كخط علاجي للنوع الثاني من السكري.، ولكن لم يُرخص بإستخدامه في النوع الأول من السكري.


وكان أحد الأطباء الأفاضل "وهو يشتغل في بريطانيا" قد أوضح لي بأنه في "بريطانيا" يستخدمون في دواء الفكتوزا في النوع الأول من السكري كــ "Off-Label" حيث أنه أوضح لي بأنه مفيد لبعض الحالات من السكري النوع الأول.


في الحقيقة هنا في ليبيا أصبحت أستخدم في دواء الفكتوزا للمصابين بالسكري النوع الثاني من السكري وهو دواء جيد ولكن المشكلة هو أنه غالي الثمن (حوالي 300 دينار ليبي شهرياً) ، ولكن عند وجود تأمين صحي فهو دواء جيد وخاصةً عندما أبدأ في التفكير في وضع المصاب بالسكري على الإنسيولين، وبالأخص لو كان المصاب بالسكري "سمين" أيضاً، فإنه بالإضافةِ إلى أنه يعمل على تحكم أفضل في سكر الدم فإنه يساعد أيضاً في تنقيص وزن الجسم وهذا شيء مهم للمصابين بالسكري النوع الثاني، ولكني لم أستخدمه في النوع الأول من السكري.


على أية حال ما الجديد في موضوع الفكتوزا "Victoza" للنوع الأول من السكري؟


الجواب:الشركة المصنعة لدواء الفكتوزا أي شركة "نوفونورديسك" (Novo nordisk) فشلت هي في الإقتناع بجدوى الفكتوزا في النوع الأول من السكري، حيث وجدت (من خلال أبحاث مهمة قامت بها)، وجدت أنه بالفعل قد يساعد الفكتوزا في تحكم أفضل في سكر الدم لمستخدمي الإنسيولين في النوع الأول من السكري ولكن كان هناك مشكلة؟! وهي حدوث هبوط في السكر بالدم بصورة كثيرة لمستخدمي الفكتوزا مع الإنسيولين.


ومن خلال معاينة الفائدة المرجوة ومضاعفات إستخدام الفكتوزا في النوع الأول من السكري فإن شركة نوفونورديسك "Novo-nordisk" إقتنعت وأعلنت بأنها لن تطالب بإقتراح إستخدام الفكتوزا في النوع الأول من السكري ، ولن تطلب "ترخيص" لذلك، وأكتفت بإستخدامه في النوع الثاني من السكري وذلك من أجل سلامة المصابين بالسكري النوع الأول من خطر هبوط سكر الدم بسبب الفكتوزا.

الاثنين، 28 ديسمبر 2015

أدوية "الكورتيزون" (Cortisone) والمصابين بالسكري !



الكثير من الناس يسمع عن أدوية “الكورتيزون” ويعرفونها، وأنه قد يسبب في زيادة سكر الدم، ولكن هل المصاب بالسكري بإمكانه تناول هذه الأدوية ؟ الإجابة نعم إذا إحتاج المصاب بالسكري لهذا الدواء لأية سبب آخر. 


أدوية “الكورتيزون” تعتبر من الأدوية المهمة والفعّالة للعديد من الأمراض مثل الربو الشُعبي، وأمراض المفاصل المزمنة (الرويوماتيزم) وبعض أنواع من الأمراض الجلدية وبعض أمراض الحساسية ... وغيرها. وعند إعطاء هذا النوع من الأدوية للمصابين بالسكري فإن هناك العديد من النقاط الهامة والتي ينبغي معرفتها مثل:-


1- في حالة إعطاء هذا النوع من الأدوية للمصابين بالسكري على ((هيئة بخاخ )) أو على (( هيئة مرهم كعلاج موضعي )) لبعض الأمراض الجلدية فإن الزيادة في سكر الدم "غير متوقعة" ونادرة الحدوث وبالتالي بإمكاننا أن نقول أن إعطاء “الكورتيزون” بهذه الطرق آمن ولا توجد أية توصيات محددة بالخصوص. ولكن إذا تم إعطاء “الكورتيزون” عن (( طريق الحُقن أو عن طريق الفم كأقراص )) فإن زيادة السكر بالدم بقيم عالية أو متوسطة أمر متوقع. وقد تحدث الزيادة بسرعة.!


2- زيادة سكر الدم متوقعة الحدوث بعد مرور حوالي 12 ساعة من بداية تناول مجموعة “الكورتيزون”. وفي حالة أن المصاب بالسكري يتناول في حُقن الإنسيولين فإنه يستوجب على المصاب بالسكري زيادة جرعة الإنسيولين وتتم الزيادة تدريجياً وقد تصل الزيادة إلى أن تصبح الجرعة المستعملة ضعف الكمية المعتادة.


3- بينما المصابين بالسكري والذين يتناولون في الأقراص وبحاجة إلى أدوية الكورتيزون، فإمّا أن يقوم الطبيب بزيادة جرعة الأقراص أو إضافة نوع آخر من الأقراص أو إضافة الإنسيولين (حسب الحالة الإكلينيكية) وذلك للتحكم بزيادة سكر الدم المتوقعة نتيجة تناول أدوية “الكورتيزون”.


4- هذه الزيادة في سكر الدم بسبب أدوية الكورتيزون ستختفي بعد أيام قليلة في حالة توقف المصاب بالسكري عن تناولها، وعلى المصاب بالسكري والطبيب تعديل سياسة العلاج عندما تنتهي فترة تناول أدوية “الكورتيزون”.


5- من الأفضل أن المصاب بالسكري يكون على علم بكل أنواع الأدوية التي يستخدمها وخاصةً تلك التي تؤثر في سكر دمه وعلى المصاب بالسكري عند إستخدام أدوية “الكورتيزون” أن يهتم بالآتي:


• أن يقوم بالإستفسار عن المدة الزمنية المتوقعة لإستخدامه أدوية “الكورتيزون” . وبالتالي سيعرف المدة المتوقعة لزيادة سكر دمه والإستعداد للتعامل معها.


• من الأفضل أن يقوم الطبيب الذي أراد إستخدام أدوية “الكورتيزون” بكتابة تقرير مفصل لأخصائي السكري وإعلامة بمدة العلاج ، ونوعية العلاج ، وجرعة “الكورتيزون” والتشخيص الذي من أجله تم إعطاء “الكورتيزون” .


• يقوم المصاب بالسكري بقياس سكر دمه ذاتياً على الأقل 2- 4 مرات في اليوم وذلك بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم. وبالأخص لمستخدمي الإنسيولين.


ملاحظة: أخترت لفظ الكورتيزون بدلاً من الـ ستيرويدس (Steroids) نظراً لأن معظم الناس يعرفون الكورتيزون. ولكن المقصود من أدوية الكورتيزون في المقالة هو أدوية مجموعة الإستيرويدس "Steroids" مثل:-


1- البريدنيزيلون (Prednisolone).
2- الهيدروكوتيزون (Hydrocortisone).
3- الديكساميتازون (Dexamethesone).
4- الفلودروكوتيزون (Fludrocortisone).


مع ملاحظة أن هذه المجموعة من الأدوية من أدوية الستيرويدس (Sterodis) تختلف عن ما يعرف بالأنابوليك إستريويدس (Anabolic Steroids) والأخيرة تستخدم في رياضة "كمال الأجسام" وبطريقة غير قانونية لبناء عضلات الجسد.

السبت، 26 ديسمبر 2015

ثمانية أسئلة يجب أن توجهها لطبيب السكري ! Questions should be directed to a doctor diabetes


عند زيارتك لطبيب متخصص في السكري فمن حقك أن توجه له هذه الأسئلة ومن واجب الطبيب أن يُجيبك عليها. وحسب خبرتي كلما وجدت مصاب بالسكري يسأل في أسئلة مثل هذه، كلما أصبحت مقتنع أكثر بأنني سأفيده وسأتمكن من علاج إصابته بالسكري.


أكتبها في ورقة حتى لا تنساها وأغتنم فرصة وجودك مع طبيبك للإستفاذة من زيارتك له.
فما هي الأسئلة الثمانية؟


الجواب: 


1- ((كيف هو التحليل التراكمي وهل لي بمعرفة قميته؟)) التحليل التراكمي (A1c) لسكر الدم كما أوضحنا في مقالات سابقة هو المؤشر لمدى تحكمك في سكر الدم، وهو الرقم الذي ينبغي على جميع المصابين بالسكري معرفته ويجب أن يكون معدل التحليل التراكمي لسكر الدم للمصابين أقل من 7% هذا بصفة عامة وهذا يعني تحكم جيد لسكر الدم. لأن الأبحاث العلمية أوضحت أن التحكم الجيد بسكر الدم يمنع أو يحد من حدوث المضاعفات المزمنة للسكري وبقيم إحصائية كبيرة وهامة. في حالة أن التحليل التراكمي لسكر الدم أقل من 7% وجب عمل هذا التحليل مرة كل ستة أشهر. وإذا كان التحليل التراكمي لسكر الدم أكثر من 7% فبالإضافة إلى عمل هذا التحليل مرة كل ثلاثة أشهر فإن الطبيب المعالج مُلزم بتعديل خطة العلاج والتوضيح لك كيفية الحصول على تحليل تراكمي لسكر الدم أقل من 7%.


2- ((كيف هي نسبة الكوليسترول والدهون بدمي؟)) يجب أن ننتبه هنا إلى أن الإضطراب بالدهون بالدم للمصابين بالسكري قد يشمل كل من زيادة الكوليسترول السيء (الذي يؤدي إلى أمراض القلب) ونقصان الكوليسترول الجيد (الذي يحمي من أمراض القلب) وربما زيادة الدهون الثلاثية ونادراً زيادة الكوليسترول الكلي. فكما هو ملاحظ أن الدهون بالدم أنواع. ويهمنا من هذه الأنواع (بالدرجة الأولى) هو كمية الكوليسترول السيء فوجب أن يكون معدل الكوليسترول السيء "LDL-c" بالدم أقل من 100 ملجم/ديسيليتر وفي بعض الأحيان أقل من 70 ملجم/ ديسيليتر. فيجب أن تتأكد وتتناقش مع طبيبك ما هو المعدل المناسب لك.


3- ((كم مرة يجب أن أقيس السكر بدمي يومياً بإستخدام جهاز قياس سكر الدم؟)) بالطبع هذا يعتمد على نوعية العلاج المستخدم وقد أوضحت ذلك في إحدى المقالات السابقة. ولكن بصفة عامة إذا لم تكن تستخدم في حقن الإنسيولين فقد يطلب منك الطبيب أن تقوم بقياس السكر بالدم مرة أو مرتين باليوم، ولكن إذا كنت تستخدم في حقن الإنسيولين فقد يطلب منك الطبيب قياس السكر مرتين أو أربعة مرات في اليوم (على حسب الحالة).


4- ((ما هو الغذاء المناسب بالنسبة لي؟ أو ماذا ءأكل؟)) في الحقيقة عندما تتطرق للحديث مع المصاب بالسكري بخصوص السكري فمعظم المصابين بالسكري (بل كلهم) يسألون في هذا السؤال. وهناك مفهوم خاطئ لدى البعض منهم والذين يعتقدون أن هناك أكل خاص للمصابين بالسكري، والحقيقة إن الأكل للمصابين بالسكري يختلف من شخص إلى آخر، وهذا الإختلاف يعتمد على عدة عوامل منها نوعية العلاج المستخدم للتحكم بسكر الدم، وزن الجسم، وجود مضاعفات السكري،..إلخ. كما أنه لا يوجد غذاء خاص للمصابين بالسكري، ولكن الغذاء الصحي هو الأكل الذي نأكله في العادة ولكن بكميات محددة وبنوعيات محددة يعرفها أخصائي التغذية بالمكان الذي تقيم به، فوجب على المصابين بالسكري البحث عن أخصائي تغذية في المنطقة التي يقيم بها وذلك من أجل إيجاد خطة غذائية مناسبة وملائمة للمصاب بالسكري، والأخصائي سيقوم بالأخذ في الإعتبار بعدة عوامل كما ذكرنا وبعض العوامل الأخرى الهامة.


5- ((كيف هي حال قدماي؟)) قد يبدو هذا السؤال غريباً بعض الشيء ولكن لا بأس فعلى الطبيب المعالج أن يقوم بالكشف على قدميك عند كل زيارة. هذا بالإضافة طبعاً لعملك بالإرشادات التي يجب إتباعها وذلك تفادياً لبتر الأرجل. وقد تطرقنا لها في إحدى المالات السابقة. في الحقيقة هذا السؤال مهم لأن أول عضو يتأثر بتصلب الشرايين وضعف تدفق الدم وضعف أعصاب الإحساس هو القدمين.


6- ((كيف هو تقرير طبيب العيون بخصوص شبكية العين؟)) يفترض أن يكون طبيبك على علم بتقرير طبيب العيون الذي قام بالكشف عليك ويجب أن تتناقش معه بخصوص أية مشاكل قد تكون قد حدتث بشبكية العين مع مناقشته سُبل علاجها. وإذا لم تكن قد قمت بالكشف على شبكية العين في خلال سنة فيجب أن تذهب لطبيب العيون وتقوم بالكشف على شبكية عينك.


7- ((كم قياس ضغط الدم لديَ؟)) يجب أن يكون ضغط دمك أقل من 140/90 مم زئبق. بالطبع إرتفاع ضغط الدم قد يؤدي إلى مشاكل بشبكية العين والأوعية الدموية، كما هو حال إرتفاع سكر الدم وثأثيره على شبكية العين والأوعية الدموية، وزيارة الطبيب فرصة لقياس ضغط الدم ومناقشة الطبيب في كيفية السيطرة عليه إذا كان مرتفعاً.


8- ((بعد إذنك دكتور كيف هي حال الكلى لديّ ؟ هل هناك زلال دقيق في البول؟)) من العلامات الأولى لإضطراب الكلى هو ظهور الزلال الدقيق بالبول، ووجب أن لا يزيد زلال الألبيومين بالبول عن 30 ملجم يومياً. وإذا كان أكثر من 30 ملجم يومياً وجب إستشارة أخصائي أمراض الكلى. في الحقيقة إذا تم إكتشاف الزلال الدقيق بالبول في مرحلة مبكرة فبإمكان الطبيب المعالج السيطرة عليه.


وعلى المصاب بالسكري أن يحضر معه أية أسئلة أخرى والتي تشغل باله بالإضافة إلى الأسئلة المهمة المذكورة أعلاه. وإذا كان الطبيب الذي تعالج عنده غير متخصص ولا يستطيع أن يجيبك على أسئلتك فلا تتردد من أن تطلب منه أن يقوم بتحويلك إلى طبيب متخصص في السكري.

الخميس، 24 ديسمبر 2015

الجوجل "Google" مع سانوفي من أجل علاج السكري !


المصدر: diabetes.co.uk
التاريخ: الجمعة 4-9-2015
شـَراكة جديدة لشركة الجوجل مع شركة سانوفي "Sanofi" للتعاون في علاج السكري.


شركة سانوفي الفرنسية المشهورة بتصنيع إنسيولين اللانتوس (Lantus) ستقوم بتوفير خبرتها في علاج السكري لقسم علوم الحياة الخاص بشركة جوجل "Goolge" صاحبة أفضل "محرك بحث" في الإنترنت وهذه الشـَراكة ستعمل على أبحاث متعلقة بمعدات مراقبة السكر بالدم وبعض المعلومات الأخرى الخاصة برعاية المصابين بالسكري.


وفي مشروع منفصل آخر فإن شركة الـ جوجل "Google" تتعاون مع شركة ديكسكوم "DexCom" لتوفير "أجهزة أصغر في الحجم" لأجهزة قياس السكر بالدم بصورة دائمة "CGMs" بينما الشراكة الجديدة مع شركة سانوفي لها علاقة بعلاج السكري.


هذه الشراكة بين "جوجل" وشركة سانوفي هي الأخيرة من مجموعة مشاريع أخرى أصبحت شائعة بين شركات الأدوية وشركات التقنية والتكنولوجيا.


وكذلك فإن شركة الـ "جوجل" كانت قد بدأت تتعاون مع شركة نوفارتس "Novartis" لتطوير "عدسة للعين تقوم بقياس السكر بصفة مستمرة".

الثلاثاء، 22 ديسمبر 2015

لماذا الإختلاف في نتيجة تحليل السكر من يد لــ يد ؟ Measurement of blood glucose


قيمة السكر بالدم (هدف متحرك) ، وهي تختلف من دقيقة لأخرى ومن جزء من الجسم لجزء آخر، ومن المتوقع أن يكون هناك إختلاف في قراءة السكر بالدم من قراءة لأخرى في نفس الوقت وبمقدار حوالي 15% إلى 20% إمّا أكثر أو أقل من قراءة لأخرى.


ملاحظة: لفهم هذه النسبة المئوية سنضرب بعض الأمثلة:


المثال الأول: فلنفترض مثلاً أن السكر بالدم في اليد اليمنى كان 100 ملجم/ديسيلتر، وقمت في نفس الوقت بقياس السكر بالدم في اليد اليسرى فإن 20% من هذه القيمة (100) هي 20 أليس كذلك؟ نقوم بطرح 20 وزيادة 20 للقيمة 100 فيصبح لدينا 80 ، 120


إذاً (( أية قراءة )) بين 80 ملجم/ديسيلتر إلى 120 ملجم/ديسيلتر تُعتبر قراءة متوقعة في اليد اليسرى ومقبولة من الجهاز. وهذا الهامش من الإختلاف يُعتبر حد مقبول للشركات العالمية المصنعة لأجهزة قياس سكر الدم المنزلية.


المثال الثاني: فلنفترض مثلاً أن السكر بالدم في اليد اليمنى كان 200 ملجم/ديسيلتر، وقمت في نفس الوقت بقياس السكر بالدم في اليد اليسرى فإن 20% من هذه القيمة (200) هي 40 أليس كذلك؟ نقوم بطرح 40 وزيادة 40 للقيمة 200 فيصبح لدينا 160 ، 240 


إذاً (( أية قراءة )) بين 160 ملجم/ديسيلتر إلى 240 ملجم/ديسيلتر تُعتبر قراءة متوقعة في اليد اليسرى ومقبولة من الجهاز. وهذا الهامش من الإختلاف يُعتبر حد مقبول للشركات العالمية المصنعة لأجهزة قياس سكر الدم المنزلية.


أما لو كان القياس في اليد الأخرى أكثر من هذا الهامش المقبول (أي الــ 20%) فهنا يجب الإنتباه إلى سلامة أشرطة قياس السكر ونظافة الجزء من الجلد الذي تم وخزه والتأكد من أن المصاب بالسكري يعرف كيفية إستخدام أجهزة قياس سكر الدم المنزلية.


- فلو أن جهازك به رمز (code) وهو قطعة صغيرة موجودة بجهاز قياس السكر بالدم وعليها رقم (رمز) مكتوب، فيجب أن تكون أشرطة القياس لسكر الدم تحمل نفس الرقم (الرمز).


- بصفة عامة أشرطة قياس سكر الدم حساسة للضوء والرطوبة والحرارة الشديدة والبرودة الشديدة، فيجب التأكد من إغلاق العلبة التي بها الأشرطة "مباشرة" بعد أخذ الشريط الذي ستقوم بقياس السكر به.


- ولا تترك الأشرطة في مكان (على سبيل المثال السيارة) ويكون الطقس ساخن جداً أو بارد جداً. 


- ولا تترك الأشرطة في دورة المياة ولا بالقرب من النوافذ.


- هناك بعض أجهزة قياس السكر بالدم تحتوي على محاليل معايرة لمعرفة "سلامة أشرطة" قياس السكر بالدم وبالإمكان إستخدام تلك المحاليل للتأكد من سلامة الأشرطة.


- وطبعاً يجب التأكد من أمور أخرى غير سلامة الأشرطة وتُعتبر هذه من أساسيات إستخدام أجهزة قياس سكر الدم المنزلية مثل تنظيف اليدين من بقايا الطعام أو ما شابه، وأترك اليد تجف. وكذلك يجب أن تحصل على قطرة دم جيدة لإستخدامها لقياس السكر وذلك بتعديل "سمك الوخز" عن طريق تعديل الأرقام الموجودة على القلم الذي بواسطته يتم وخز الإصبع.

الأحد، 20 ديسمبر 2015

ما هي التحاليل المهمة للمصابين بالسكري لغرض المتابعة الطبية ؟ Important tests for people with diabetes


في الحقيقة هناك الكثير من المصابين بالسكري في العالم العربي يسألون في هذا السؤال عندما يريدوا أن يزور الطبيب في العيادة، وذلك كسباً للوقت، وفي الحقيقة هذا جيد بالنسبة لنا أيضاً.


وسأسرد في هذه المقالة أهم التحاليل التي يجب على المصاب بالسكري عملها ومدة عملها.


ملاحظة مهمة: ولكن هذه القائمة من التحاليل قد لا تكون قائمة نهائية، أعني أنه ربما ولسبب ما سنتحتاج لإجراء تحاليل أخرى غير التحاليل التي سأذكرها. فهذا يعتمد على أمور أخرى كمرض طاريء آخر أو غيره. كما أنه قد يطلب منك طبيبك المباشر إجراء هذه التحاليل بصورة أكثر مما سأذكره ولذلك لسبب آخر هو يعلمه.


ولكن بصفة عامة على المصاب بالسكري إجراء التحاليل الآتية وإحضارها معه للعيادة وهي:


1- قراءات "سكر الدم" والتي قام المصاب بالسكري بقياسها بإستخدام أجهزة قياس السكر بالدم.


2- التحليل التراكمي "Hba1c" (في حالة أن التحليل التراكمي أكثر من 7% فعلى المصاب بالسكري إعادة التحليل كل ثلاثة أشهر، وعندما يصبح التحليل التراكمي جيد وأقل من 7% فعلى المصاب بالسكري إعادته كل 6 أشهر).


3- الدهون والكوليسترول بالدم (الكوليسترول الكلى ، والدهون الثلاثية ، والكوليسترول السيء ، والكوليسترول الجيد) في حالة أن المعدلات غير طبيعية كل ثلاثة أشهر وفي حالة أنها جيدة كل ستة أشهر.


4- وظائف الكلى كل ستة أشهر.


5- تحليل البول لقياس كمية الزلال الدقيق في البول كل سنة مرة واحدة.


6- وظائف الكبد كل سنة مرة واحدة. (وفي حالة إستخدامك لأدوية الستاتين لعلاج الدهون فكل 6 أشهر مرة)


وباللغة الإنجليزية، (وبالإضافة إلى مفكرة بها قياسات السكر بالدم المنزلية) تكون التحاليل كالآتي:


1- …… ليست بحاجة إلى ترجمة ، وقراءات السكر المزلية والتي من المفترض أن تكون بها عدة قراءات لـ "سكر صائم" وقراءات أخرى.


2- Hba1c


3- Lipid profile (LDL-c,HDL-c,triglyceride)


4- U&Es and serum creatinine


5- Spot urine for Albumin/creatinine ratio


6- LFT


فهذه هي التحاليل الأساسية المهمة التي نحتاج لها لمتابعة إصابتك بالسكري بالعيادة.

الجمعة، 18 ديسمبر 2015

إنسيولين النوفورابيد "Novorapid" !


لقد تحدثنا في مقالة سابقة في الأيام القليلة الماضية عن إنسيولين الريكيولار (أو الأكتربيد أو الــ R) وهو إنسيولين وجبات "بشري". 


وإنسيولين النوفورابيد (novorapid) الذي سنتحدث عنه في هذه المقالة هو أيضاً إنسيولين وجبات. ولكن ما الفرق بينه وبين إنسيولين الوجبات الريكيولار؟

إنسيولين النوفورابيد هو إنسيولين وجبات "شبيه" وليس "بشري".


ملاحظة: إنسيولين النوفورابيد هو نفسه إنسيولين "أسبارت" ، فالنوفرابيد هو "الإسم التجاري" بينما الأسبارت هو "الإسم العلمي" ، معظم المصابين بالسكري يعرفونه بإسم إنسيولين "النوفورابيد" أو "القلم البرتقالي"، وقليل منهم يعرفه بإسم "أسبارت".


على أية حال النوفورابيد من أهم أنواع الإنسيولين التي تُستعمل في النوع الأول من السكري، وهو يُستعمل كإنسيولين وجبات، ولكن ما الفرق بينه وبين إنسيولين "الريكيولار"؟


"النوفورابيد" كإنسيولين وجبات أفضل من إنسيولين "الريكيولار" وذلك بفضل بعض الميزات التي تمتاز بها مجموعة الإنسيولين ((الشبيه)) بصفة عامة عن الإنسيولين ((البشري)).


السؤال الآن: ما هي ميزات "النوفورابيد" عن "الأكترابيد" كإنسيولين وجبات.
الجواب:


1- عند إستخدام إنسيولين "النوفورابيد" كإنسيولين وجبات فبإمكان المصاب بالسكري البدء في الأكل مباشرة بعد حقنه للإنسيولين، بينما في حالة إستخدام إنسيولين "الريكيولار" كإنسيولين وجبات فإنه يجب الإنتظار لمدة 20-30 دقيقة قبل البدء في تناول الوجبة الرئيسية بعد حقن الإنسيولين تحت الجلد.


2- زيادة السكر بعد الأكل بقيم عالية أقل "نسبياً"عند إستخدام إنسيولين "النوفورابيد" مقارنة بإستخدام "الريكيولار".


3- يستمر مفعول إنسيولين "النوفورابيد" حوالي 4 ساعات بينما يستمر مفعول إنسيولين "الريكيولار" حوالي 6 ساعات، وهذه ميزة لـ "النوفورابيد" حيث أن إحتمالية حدوث هبوط سكر الدم "بين الوجبات" لمستخدمي "النوفورابيد" أقل نسبياً من مستخدمي إنسيولين "الريكيولار".


ملاحظة: سعر إنسيولين "النوفورابيد" أغلى ثمناً من "الريكيولار".


ملاحظة أخرى مهمة: "النوفورابيد" (القلم البرتقالي) شائع إستعماله في العالم العربي (ولذلك ذكرته في المقالة) ، ولكن هناك عدد 2 من الإنسيولين (الشبيه) ويستخدموا كإنسيولين وجبات وهما:


1- الأبيدرا (Apidra) "وإسمه العلمي الجلوليسين".


2- والـ الهيومالوج (Humalog) "وإسمه العلمي الليزبرو.


وهذه الثلاثة أنواع من الإنسيولين الشبيه (كإنسيولين وجبات) (أي النوفورابيد، والأبيدرا، واالهيومالوج) لا يوجد فرق بينهم، فكلهم سواء.

الأربعاء، 16 ديسمبر 2015

إنسيولين الريكيولار "Regular" !


إنسيولين الريكيولار (Regular) له عدة أسماء يعرفها المصابون بالسكري (مثل إنسيولين الأكترابيد "Actrapid" ، إنسيولين الـ R ، وإنسيولين المية "في حالة أنه يأخذ في خليط "المية والحليب").


ملاحظة: في الحقيقة لفظ "المية" يجب أن لا يستعمله المصاب بالسكري حديثاً لأنه (زمان) بالفعل كان هناك في العالم العربي نوعان (شائع إستعمالهما) وهما "المية" (أي يشبه الماء) ، وهو الإنسيولين الشفاف وشكلة كالماء وهو إنسيولين الريكيولار، وكان هناك "الحليب" (أي يشبه الحليب) وهو إنسيولين الـ NPH، أما في أيامنا هذا فقد أصبح لدينا أنواع من الإنسيولين شفافة كالماء كثيرة وليس الريكيولار فقط، مثل اللانتوس والليفيمير وبقية أنواع الإنسيولين الشبيه السريع المفعول كالنوفورابيد ، والأبيدرا والهيومالوج. فهذه كلها إنسيولين شفاف كالماء. والمصاب بالسكري لا يتذكر إسم الإنسيولين بقدر ما يعرف هل هو كالماء أم كالحليب. وهذا اللفظ يجب أن يختفي، فيجب على المصاب بالسكري معرفة إسم الإنسيولين الذي يستخدمه أو أن يحضره معه عندما يأتي للعيادة للكشف وللمتابعة.


ملاحظة أخرى: لفظ "R" ، جاء من الحرف "R" المكتوب على العبوة لإنسيولين الريكيولار وهو لفظ أفضل من لفظ "المية".


بإختصار إنسيولين الريكيولار هو نفسه إنسيولين الأكترابيد، وهو نفسه إنسيولين "R" فهذه الثلاث أسماء لنفس المسمى وهو إنسيولين الريكيولار.


إذاً إنسيولين الريكيولار هو إنسيولين "بشري" ، سريع المفعول ويستخدم في الغالب كإنسيولين وجبات (أي يُعطى قبل الأكل) ، ويجب الإنتظار قبل البدء في الأكل لفترة 20-30 دقيقة بعد حقنه تحت الجلد. لماذا؟


لأن إنسيولين الريكيولار عندما يُحقن تحت الجلد فإنه ( لا يذهب ) إلى مجرى الدم مباشرة، بل يتجمع مع بعضه بعد حقنه مباشرة تحت الجلد، ويصعب إمتصاصه إلا بعد أن يتفرق مرة أخرى بمرور الوقت، وهذه العملية تحتاج لحوالي (20-30 دقيقة) ، وعندما يدخل إلى مجرى الدم يبدأ مفعول الإنسيولين (الريكيولار) في تنقيص السكر بالدم.


- يستخدم إنسيولين الريكيولار في:


1- كإنسيولين وجبات في علاج النوع الأول من السكري (في حالة أن المصاب بالسكري يأخذ في إنسيولين متعدد الجرعات).


2- كإنسيولين وجبات في علاج السيدات الحوامل المصابات بالسكري. (في حالة أن المصابة بالسكري "الحامل" تأخذ في إنسيولين متعدد الجرعات).


3- يكون على هيئة إنسيولين مخلوط مع إنسيولين الـ NPH في ما يُعرف بإنسيولين "المكستارد" والذي بالإمكان إستخدامه في النوع الثاني أو النوع الأول من السكري أو الحوامل المصابات بالسكري.


4- بالإمكان إعطاءه عن طريق الوريد أو العضل في علاج حالات الطواريء مثل علاج "الحموضة الكيتونية السكرية" أو علاج "إرتفاع الضغط الإسموزي السكري".


- تستمر مدة مفعول إنسيولين الريكيولار ( أو الأكترابيد ، أو الـ R) حوالي 6 ساعات. ولذلك يجب الإنتباه ( لمواعيد وتوقيت ) تناول الوجبات ويُنصح المصابون بالسكري بأن تكون الفترة الزمنية بين كل وجبة رئيسية والتي تليها حوالي 6 ساعات، وبينهم "وجبات خفيفة" لتفادي الهبوط في سكر الدم بين "الوجبات الرئيسية".


ملاحظة: "الوجبة الخفيفة" مثل حبة فاكهة، كوب ياغورت 200 جرام وقطعة صغيرة من البسكويت، قطعة صغيرة من الخبز "بالتن أو الجبن".

الاثنين، 14 ديسمبر 2015

كيفية البدء بالإنسيولين في النوع الثاني من السكري ! How to start insulin in type II diabetes


منذ يومين تحدثت في مقالة مهمة عن كيفية علاج النوع الأول من السكري، وفي هذه المقالة سأتحدث عن علاج النوع الثاني من السكري. ولكن لن أتحدث عن علاج النوع الثاني في هذه المقالة إلا من حيثية واحدة فقط وهو كيفية إستعمال الإنسيولين في النوع الثاني من السكري. حيث أنها تختلف كثيراً عن طريقة إستعمال الإنسيولين في النوع الأول من السكري. فوجب البدء بالأقراص أولاً لعلاج النوع الثاني من السكري. وإذا إحتاج المصاب بالسكري النوع الثاني لإستخدام الإنسيولين (وهذا أمر متوقع بعد مرور فترة من الزمن من تشخيص الإصابة بالسكري) فالطريقتان الأكثر شيوعاً لإستعمال الإنسيولين في النوع الثاني هما:


1- (( الطريقة الأولى)) وهو حُـقنة واحدة فقط من إنسيولين قاعدي + الأقراص التي تخفض سكر الدم، إمّا نوع واحد أو نوعين من الأقراص. في هذه الحالة الأقراص جزء مهم من العلاج.
والإنسيولين القاعدي إمّا أن يكون الـ إن بي آتش (NPH)، أو اللانتوس، أو ليفيمير.

ملاحظة: جرعة الإنسيولين القاعدي في البداية تكون حوالي 12-14 وحدة يومياً ثم زيادتها بمقدار وحدتين كل ثلاثة أيام إلى أن نصل إلى معدلات "سكر صائم" أقل من 130ملجم/ديسيلتر.

2- ((والطريقة الثانية)) وهي حُـقنتين يومياً من إنسيولين مخلوط مثل : الميكستارد أو الهيومالوج-ميكس أو النوفوميكس. وليس بالضرورة أخذ الأقراص مع الإنسيولين المخلوط. ولكن ربما ينصح الطبيب بأخذ الأقراص أيضاً، ولكن ليس بالضرورة.


ملاحظة: الجرعة كبداية من الإنسولين المخلوط تكون حوالي 24 إلى 30 مقسمة على جرعتين قبل الإفطار حوالي الثلثين ثم ثلث الجرعة قبل وجبة العشاء. مثال لنفترص أن الحرعة ستكون 22 في اليوم من إنسيولين الميكستار فتقسم بحيث تكون الجرعة قبل الإفطار 16 والجرعة قبل وجبة العشاء 6 وحدات. ثم يقوم المصاب بالسكري تسجيل قراءات سكر صائم ومن تم مراجعة وتعديل الجرعات إلى أن نصل إلى القيمة المستهدفة وهي معدلات سكر صائم أقل من 130ملجم/ديسيلتر.


والطريقة الأنسب للنوع الثاني من السكري هي الطريقة الأولى، والسبب هو قلة عدد مرات الحَقن. فحُـقنة واحدة أفضل من حُـقنتين. كما أنه مثبوث علمياً بأن حدوث هبوط السكر (بالليل) بالطريقة الأولى أقل نسبياً. ولكن كلا الطريقتان جيدتان وفعّالتان.


ولكن أيضاً كما ذكرنا عند الحديث عن النوع الأول من السكري فإن الهدف المهم هو التحكم في سكر الدم. وحتى المصابين بالنوع الثاني قد نضطر في بعض الأحيان إلى إستخدام حُـقنتين من الإنسيولين أو ثلاثة أو أربعة مرات في اليوم ، فهذا يعتمد على مقدار التحكم في سكر الدم. فطريقة حَـقن الإنسيولين "وسيلة" أمَا "الغاية" فهي التحكم في سكر الدم.


ولكن في الحقيقة يجب عدم التسرع بوضع المصاب بالسكري "النوع الثاني" على إنسيولين متعدد الجرعات (أي ثلاث أو أربع حقنات في اليوم)، لأنه لو إهتم بالنظام الصحي للأكل وممارسة الرياضة فإنه في الغالب سيتحكم في مستوى السكر بالدم بحقنة واحدة يومياً أو "بالكثير" حقنتين من الإنسيولين. أما لو لم يهتم بالأكل الصحي وممارسة الرياضة فحتى الإنسيولين المتعدد الجرعات لن يُمكنه من التحكم في سكر الدم.

السبت، 12 ديسمبر 2015

كيفية علاج النوع الأول من السكري ! How the treatment of Type I diabetes




 أفضل طريقة لعلاج النوع الأول من السكري هو إستخدام مضخة الإنسيولين.

ولكن في العالم العربي فإنه ما زال الحديث مبكراً عن إستخدام مضخة الإنسيولين لعلاج النوع الأول من السكري وذلك لسببين، الأول نظراً لعدم وجود المثقف السكري (الذي سيقوم بمتابعة مستمرة لمستخدمي المضخة وتثقيفهم ومتابعتهم)، والسبب الآخر هو غلاء مستلزماتها.


ولكن هناك طريقة أخرى كأفضل طريقة لعلاج النوع الأول من السكري وهو إعطاء المصاب بالسكري إنسيولين متعدد الجرعات. كيف؟


وبما أنه لا يوجد إنسيولين يُـفرز من البنكرياس بكمية كافية في النوع الأول من السكري بسبب تحطم خلايا البيتا (وهي الخلايا التي تفرز في الإنسيولين)، وبما أن البنكرياس في الأشخاص الغير مصابين بالسكري يقوم بإفراز إنسيولين مع كل وجبة رئيسية (إنسيولين وجبات) ويقوم بإفراز إنسيولين على مدى الأربعة وعشرين ساعة لأغراض أخرى (إنسيولين قاعدي) فإن أفضل طريقة لمحاكاة البنكرياس وتقليده هو بإستخدام إنسيولين وجبات (ثلاث مرات في اليوم قبل كل وجبة رئيسية) وإعطاء إنسيولين قاعدي (مع الـ 10 صباحاً أو الـ 10 ليلاً).


ملاحظة: في الشخص الغير مصاب بالسكري تكون كمية إنسيولين الوجبات المفروزة في اليوم تساوي نفس كمية الإنسيولين القاعدي المفروز في اليوم الواحد.


ملاحظة أخرى: نحن بحاجة إلى إنسيولين القاعدي يستمر مفعوله لمدة 24 ساعة إذا أمكن وإذا لم يستمر مفعوله لمدة 24 ساعة (( فسنضطر )) إلى حَـقن الإنسيولين القاعدي مرتين في اليوم.


إليك مثال على ما ذكرناه للنوع الأول من السكري. لنفترض أن المصاب بالسكري النوع الأول بحاجة إلى 36 وحدة إنسيولين يوميا (ملاحظة: عند البداية تكون كمية الإنسيولين اليومية حوالي نصف وزن جسم المصاب بالسكري النوع الأول ولنفترض أنها 36 وحدة)، فيمكننا تقسيم الـ 36 وحدة إلى


1- إنسيولين قاعدي مثل اللانتوس (Lantus) عدد 18 وحدة يومياً.


2- وإنسيولين وجبات مثل النوفورابيد (Novorapid) كالآتي 6+6+6 قبل الإفطار وقبل الغذاء وقبل وجبة العشاء.


----- بعض الملاحظات الهامة على هذه الطريقة لحَـقن الإنسيولين:


1- لاحظ أن جرعة الإنسيولين القاعدي "اللانتوس" تساوي مجموع جرعات إنسيولين الوجبات "النوفورابيد".


2- يمتاز إنسيولين "اللانتوس" عن بقية انواع الإنسيولين القاعدي أن مفعوله يستمر لـ 24 ساعة فبالتالي من الممكن الإكتفاء بحُـقنة واحدة يومياً فقط من هذا الإنسيولين القاعدي (هذا في معظم الحالات). أما من حيث التحكم بالسكر فإنه وبقية أنواع الإنسيولين القاعدي لا يوجد إختلاف يذكر. وفي حالة إستخدام "الليفيمير" أو "إن بي إتش" أو "إنسيولاتارد" كأنسيولين قاعدي ، فإنه من الأفضل حَـقن المصاب بالسكري بحقنتين من هذه الأنواع واحدة في المساء وواحدة في الصباح.


3- حَـقن إنسيولين قاعدي كاللانتوس أو غيره ليس له علاقة بوجبة الأكل. أي أنه ليس شرطاً أن تقوم بحَقنهم قبل الأكل. 


4- يجب أن تقوم بحَـقن إنسيولين الوجبات مثل "النوفورابيد" في مثالنا قبل الأكل. مع ملاحظة أن إنسيولين الوجبات "الشبيه" (النوفورابيد والهيومالوج والأبيدرا) يمتاز عن إنسيولين الوجبات "البشري" بأن المصاب بالسكري يستطيع أن يحقن الحُـقنة ثم يأكل مباشرة. أمّـا عندما يستخدم في إنسيولين وجبات "بشري" مثل (( الأكترابيد أوالريكيولار )) فإنه يجب أن ينتظر من 20 إلى 30 دقيقة ثم يبدأ بأكل وجبته.


5- عندما تقوم بحَقن إنسيولين وجبات فمن الضروري "أن تأكل وجبتك" وإلاّ فإنك عُرضة لهبوط سكر الدم. فلا تنس تناول وجبتك.


6- هذه الطريقة "أي حَـقن المصاب بالسكري بثلاثة مرات أو أكثر" تـُعرف "بالعلاج المكثف" وهي الطريقة المثلى للتحكم بسكر الدم للمصابين بالسكري النوع الأول وهذا مثبوث علمياً. 


ملاحظة: الطريقة المذكورة أعلاه هي الطريقة المثلى والمثبوثة علمياً بأنها الأفضل للنوع الأول من السكري ولكن (( عملياً )) فإن هناك عدة طرق لإستخدام كل من إنسيولين الوجبات والإنسيولين القاعدي وكذلك الإنسيولين المخلوط للمصابين بالسكري النوع الأول. فالأهم هو أن يتم التحكم بسكر الدم وليس طريقة وعدد الحُقنات في اليوم. وإختيار الطريقة المناسبة لكل مصاب بالسكري هي من واجبات الطبيب المعالج أو الطاقم الطبي المعالج له. وبقليل من الفهم مع القياس الذاتي لسكر الدم فإن إيجاد أنسب طريقة لحقن الإنسيولين ليست شيء صعب. وكما ذكرنا في عدة مناسبات فإنه لا توجد "طريقة واحدة تـُناسب الكل" ، وهذه من إحدى الصعوبات في علاج السكري. فكل مصاب بالسكري له طريقة تنـُاسبه هو وليس بالضرروي أن تـُناسب الآخرين، لأن هناك عدة عوامل تتداخل مع العلاج منها تقبـُل المصاب بأخذ أكثر من ثلاث حقنات يومياً، مهارته في قياس سكر الدم، تحمسه في التحكم بسكر الدم، عزيمته في الإنتظام بالأكل وممارسة الرياضة ..إلخ.

الخميس، 10 ديسمبر 2015

ما الفرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول ؟ What is the difference between triglycerides & cholesterol

 
ما الفرق بين الدهون الثلاثية والكولسترول وكيف يتم علاجها في حالة الارتفاع ... شكرا ...
في الحقيقة الدهون بالدم بحاجة إلى توضيح بالفعل.
على أية حال الدهون (أو الشحوم) بالدم أنواع ولاحظ أن الدهون تعطي إنطباع بأن المادة "سائلة" بينما لفظ الشحم يعطي إنطباع بأن المادة "صلبة" وهذا صحيح, ولكن كلاهما دهون. والدهون منها ما هو ضار ومنها ما هو نافع.
فما هي الدهون (الشحوم) الموجودة بالدم؟
إنها:
1- الإحماض الدهنية المشبعة.
2- الأحماض الدهنية الغير مشبعة.
3- أحادي ، وثنائي ، وثلاثي الجليسيرول.
ملاحظة: ثلاثي الجليسترول هو الذي يهمنا في موضوعنا هذا وهو باللغة الإنجليزية (Triglyceride) ونطلق عليه (كما هو متعارف عليه) لفظ "الدهون الثلاثية".
4- الدهون الفوسفاتية (أي دهون بها مجموعة فوسفات).
5- الـ ستيرويدس (Steroids) وأهم سترويدس يهمنا في موضوعنا هذا هو "الكوليسترول" (Cholestrol)
ملاحظة مهمة: الكوليسترول بالدم يكون موجود بالدم إما على هيئة كوليسترول جيد (HDL-c) أو كوليتسرول سيء (LDL-c).
والذي يُميز إضطراب الدهون بالدم لدى المصابين بالسكري هو زيادة "الدهون الثلاثية" (Triglyceride)، وزيادة الكوليسترول السيء (LDL-c) ونقصان الكوليسترول الجيد (HDL-c).
ففي الغالب يكون هكذا الإضطراب لدى المصابين بالسكري ، ولو لم يكن كذلك (أي أن هناك إضطراب في الدهون بالدم ولكن ليس بنفس الطريقة) فإنه من الأفضل أن تفكر في سبب آخر غير السكري كمسبب للإضطراب في الدهون بالدم.
سؤالك ما الفرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول؟
الإجابة: الدهون الثلاثية والكوليسترول السيء (LDL-c) كلاهما ضاران وإرتفاعهما على المدى الطويل يُسبب في تصلب الشرايين ووجب علاج إرتفاعهما. أم الإختلاف فهو في التركيبة الكيميائية لكليهما ولا تشغلي بالك بذلك.
ما العلاج؟
الجواب: أدوية الستاتين مثل أقراص الأتورفاستاتين (Atrovastatin) بجرعة 20 ملجم/يوميا علاج مناسب كبداية.
ملاحظة: الحديث هنا عن علاج إضطراب الدهون الناجم من السكري، فلو كان الإضطراب في الدهون بسبب آخر غير السكري ،فقد يكون هناك علاج آخر أنسب.

الثلاثاء، 8 ديسمبر 2015

الأمل يتجدد لإيجاد علاج شافي للنوع الأول من السكري ! The treatment of Type I diabetes


حالياً وكما هو معلوم فإن المصابين بالنوع الأول من السكري بحاجة إلى حقن أنفسهم بحقنة الإنسيولين لعلاج إصابتهم بالسكري، ولكن الإنسيولين ليس علاجاً شافياً للسكري وإنما هو للسيطرة على إرتفاع سكر الدم وجعله في المعدلات المقبولة لسلامة أعضاء الجسم. وقال السيد "ميلتون" بأنهم يريدوا أن يستبدلوا "حقنة الإنسيولين" بحل آخر وهو العلاج بــ"خلايا البيتا".


لقد تحدثت بالأمس عن "السيد ميلتون وخلايا البيتا" وكيف أنه مهتم جداً بتصنيع خلايا البيتا والتي تفرز في الإنسيولين، وذكرنا بالأمس أيضاً البحث الذي قام به فريقه الطبي سنة 2008 وذلك (("بإعادة برمجة خلايا البنكرياس والتي تفرز في العصارة الهظمية")) فأصبحت خلايا تنتج في الإنسيولين. ولكن ذكر السيد ميلتون بأن 20% فقط من الخلايا التي أعيدت برمجتها أصبحت تنتج في الإنسيولين، وقال أنه بحاجة إلى خلايا أكثر لكي يتم الشفاء من النوع الأول من السكري، ولكن فكرة تلك التجارب كانت ناجحة.
ملاحظة: في تلك الدراسة لاحظ أن السيد ميلتون وفريقة لم يستخدموا الخلايا الجذعية ولكنهم إستخدموا خلايا البنكرياس التي تفرز في العصارة الهضمية وهذا شيء ممتاز حيث أنهم بهذه الطريقة قد تمكنوا من القفز على الصعوبات التي تواجهها أبحاث الخلايا الجذعية مثل (إستخلاصها من الأجنة، وربما تحولها إلى خلايا سرطانية).


وذكرت أيضاً بالأمس ما قاله السيد "ميلتون" عن نفسه بأنه كلما يستيقظ في الصباح فإنه يسأل نفسه "كيف يمكنني أن أصنع خلية بيتا؟".


إذن ما الجديد للسيد ميلتون وفريقه البحثي من سنة 2008 وحتى سنة 2014؟


في سنة 2014 عاد الفريق البحثي للسيد ميلتون إلى الخلايا الجذعية (التجارب على الخلايا الجذعية البشرية). ففي إحدى الأبحاث التي تم نشرها في مجلة "الخلية" (Cell) لعدد أكتوبر 2014 فقد إستطاع فريق البحاث تصنيع مئات الملايين من "خلايا البيتا" في المختبر بإستخدام تقنية الخلايا الجذعية وذلك بإستخدام الخلايا الجذعية للأجنة.


ملاحظة: يتم تصنيع خلايا البيتا ثم بعد ذلك حقنها لعلاج السكري. وليس حقن الخلايا الجذعية.


الأشخاص الغير مصابين بالسكري لديهم حوالي "بليون" (=ألف مليون) خلية بيتا، ولكن للتحكم بالسكر في الدم فإنه يكفي وجود 150 مليون خلية بيتا. وقد قال السيد ميلتون بأن هذا العدد لم يصبح مشكلة الآن فإنهم إستطاعوا توفيره.
بالطبع تم تجربة هذه الخلايا المصنعة في المختبرات المعملية على الفئران وكانت النتائج ليس فقط التحكم في سكر الدم بل الشفاء من السكري النوع الأول. هكذا قال السيد ميلتون. وقال السيد "ميلتون" بأن في الفئران والتي تم التحكم في "كبح جماح" الجهاز المناعي فإنهم تم شفائهم في غضون 10 أيام. ولكن حتى في الفئران التي لم يتم "كبح جماح" جهازها المناعي فإن خلايا "البيتا" المزوعة عاشت لفترة 6 أشهر ولا زالت حية ولا يدري إلى متى ستظل حية.


ولكن هل ستنجح التجارب على الإنسان؟ لا أحد يدري.


وقال السيد "ميلتون" بأن التجارب على الإنسان والأبحاث على الإنسان هي مشروع وقد يبدأ في غضون الثلاثة سنوات القادمة.


ولو تبث أن الأبحات في الإنسان كانت إيجابية وناجحة فإن السيد "ميلتون" ورفاقة سيكونوا مرجعية للوفاء بالجهود المبذولة لعدة عقود من أجل إستخدام الخلايا الجذعية في علاج السكري.

الأحد، 6 ديسمبر 2015

المشاهير و مرض السكري ... نيكول جونسون ! Nicole Johnson & Diabetes


هذا الموضوع منقول من إحدى منتديات السكري، ووجهة نظر كاتب الموضوع جيدة، حيث أن مثل هذه الأمثلة قد تستعين بها الأم لتشجيع إبنتها الصغيرة المصابة بالسكري. وهناك أيضاً الكثير من القصص عن المشاهير والعلماء المصابون والمصابات بالسكري والتي ربما تكون أيضاً مادة تثقيفية لتشجيع صغار السن والمصابون بالسكري، وتشجيعهم لعدم الإستسلام والحرص على الإهتمام بعلاج الإصابة بالسكري...
=========================================
الاسم : نيكول جونسون .
اللقب : ملكه جمال أمريكا
السنه : 1999
نوع السكري : النوع الأول .
الحاله : متزوجه منذ عام 2003 ولديها ثلاثه أطفال .
نشاطاتها : ظلت لأكثر من خمسه سنوات تجمع التبرعات لصالح المصابين بالسكري .
- حاولت أن تنشر الوعي بين المرضي و العامه .
- طالبت الكونجرس بأن يكون هناك تأمينات للمصابين في جميع أرجاء أمريكا .
- تعمل كخبيره غذائيه خاصه بالنسبه لأغذيه السكري .
(( تحليلات))
1- المساله إخواني و أخواتي السكريين هي أن تستعد لتتحدي إصابتها بالسكري او لتتعايش معه .
2- وأفضل المصابين هم الذين يقبلوا بالأمر الواقع ويحاولوا معرفة كل شئ عن السكري بقدر المستطاع، ثم يجتهدوا للسيطرة على مستوى السكر فى الدم.
3- إن السكري لم يؤثر علي جمالها رغم فتره الإصابه (الي أخواتنا السكريات).
4- إنها مثال حي علي تحدي السكري و التغلب عليه بل و تخطي هذه المرحله الي مرحله مساعده الآخرين .
5- إنها من مشاهير السكريين الناجحين و المشهورين .
6- تستحق التحيه الكبيره..لقد تغلبت علي مشاكل السكري، علي تاثيره علي الوزن ،علي القلق، لقد نافست الفتيات الأصحاء وأنتصرت في هذه المسابقة التي يدققون فيها في كل التفاصيل .
7- أريد ان اقول المزيد لكن اللبيب بالاشاره يفهم .
تحياتي اليك نيكول جونسون

الجمعة، 4 ديسمبر 2015

ملاحظات بخصوص "كلى السكري" والزلال في البول ! Microalbuminuria & Diabetic kidney



تحدثنا عن الكشف المبكر "Screening" لمعرفة بدء حدوث "كلى السكري"، وذكرت بأن المصاب بالسكري عليه أن يسأل طبيبه مباشرة عند زيارته له قائلاً له: {{ بعد إذنك دكتور كيف هي حال الكلى لديّ ؟ هل هناك زلال دقيق في البول؟}}

وسأتحدث في هذه المقالة عن بعض الملاحظات بخصوص الزلال في البول:


1- القيمة الطبيعية للزلال في البول هي أقل من 30ملجم/24 ساعة. ولو كانت القيمة تتراوح من 30-300 ملجم/24ساعة فإن هذا ما يُعرف بـظهور الـ "الزلال الدقيق" (microalbuminuria) وهي تُعتبر بداية تأثر الكلى بسب السكري، وإذا كان الزلال في البول أكثر من 300ملجم/24ساعة فإن هذه مرحلة متقدمة من "كلى السكري".


ملاحظة مهمة: ظهور "الزلال الدقيق" وبداية "كلى السكري" لا يعني بداية الفشل الكلوي، فالفشل الكلوي يحدث بعد مرور عدة سنوات من بداية ظهور "الزلال الدقيق" ، وبالطبع قد لا يحدث الفشل الكلوي لو تم إكتشاف "كلى السكري" في بدايتها والتدخل العلاجي لمنع تطورها.


2- هناك عدة أسباب قد تُسبب في ظهور الزلال في البول بقيمة غير طبيعية أي أكثر من 30ملجم/24 ساعة ، وليس بالضرورة أن يكون السبب "كلى السكري" ومن أمثلة هذا الأسباب:


أ- إرتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة إلتهابات حادة عندما قام بإجراء تحليل البول.
ب- إجراء التحليل للبول بعد ممارسة الرياضة (في آخر 24 ساعة).
ج- وجود إلتهاب في المسالك البولية.


فيجب التأكد من عدم وجود هذه الأسباب لظهور الزلال في البول، وكذلك يجب إعادة التحليل للبول للتأكد من ظهور الزلال في البول.


3- هناك ملاحظة مهمة جداً وهي تهم الطبيب المعالج وهي في حالة أن هناك زلال بقيمة غير طبيعية في البول فوجب على الطبيب المعالج التأكد من حالة شبكية العين ويجب على المصاب بالسكري إحضار تقرير من طبيب العيون بخصوص حدوث "شبكية السكري" من عدمه. ولو أن هناك زلال في البول بقيمة غير طبيعية (((ولا يوجد علامات))) بدء "شبكية السكري" فعلى الطبيب المعالج أن لاّ يتسرّع بشخيص "كلى السكري" إلا بعد إستشارة طبيب أمراض كلى، فربما يكون السبب في الزلال مرض آخر غير "كلى السكري".

الأربعاء، 2 ديسمبر 2015

إنتبه من لفظ "المنظم" ! Metformin


حقيقةً كثير من المصابين بالسكري والأطباء (في العالم العربي)، يطلق لفظ "المنظم" على دواء الميتفورمين (الكلوكوفاج).

في الحقيقة لم أفهم لماذا أطلق لفظ "المنظم" على دواء الميتفورمين، فلو كان الأمر تعديل سكر الدم ، فيجب أن يُطلق هذا اللفظ على جميع أدوية علاج السكري، وإن كان هناك سبب آخر ففي الحقيقة لا أعرفه.

على أية حال فأنا أيضاً أصبحت أطلق لفظ "المنظم" على دواء الميتفورمين، حتى لا يتلخبط المصاب بالسكري، ولكن يجب أن ننتبه من إطلاق هذا اللفظ على دواء الميتفورمين ويجب التأكد من أن المصاب بالسكري يعرف بالضبط طبيعة إصابته بالسكري.

الميتفورمين "المنظم"، يقوم بتنقيص سكر الدم وذالك بزيادة إستجابة أعضاء الجسم مثل العضلات والكبد والأنسجة الدهنية لعمل هرمون "الإنسيولين"، هذا هو تأثير "المنظم". وعندما تزداد إستجابة الجسم للإنسيولين فإن سكر الدم ينقص.

يستخدم الميتفورمين لعلاج الإصابة بالنوع الثاني من السكري في البداية ثم بعد ذلك قد نضطر لإضافة أنواع أخرى من الأقراص الفموية وقد يأتي الوقت للحاجة إلى الإنسيولين كما ذكرنا في عدة مناسبات حيث أن الإصابة بالسكري النوع الثاني من طبيعتها "الإستمرارية"، أي أن طبيعة المشكلة في النوع الثاني من السكري تستمر حتى لو كان المصاب بالسكري يأخذ في علاجه بصورة منتظمة وكان متحكم في في سكر دمه، فقد يضطرب السكر بالدم ونضطر إلى إضافة أقراص أخرى بالرغم من ذلك وفي بعض الأحيان البدء في الإنسيولين، فهذه هي طبيعة الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

المهم أيضاً في موضوع إستخدام لفظ "المنظم" هو أن المصاب بالسكري يجب أن يعلم بأن هذا العلاج هو علاج للإصابة بالسكري، أي أنك مصاب بالسكري فعلاً، حيث أن هناك بعض المصابين بالسكري يعتقدوا بأنهم ليسوا مصابين بالسكري لو قال لهم الطبيب سأبدأ معكم "المنظم". 

وعندما يقوم الطبيب بإعطائك "المنظم" فإن هذا أيضاً لا يعني أن إصابتك بالسكري بسيطة أو هامشية أو لا تحتاج لعلاج وإنما بحاجة إلى قليل من أقراص "المنظم" فقط. لا.. فالأمر ليس كذلك. لو أن الطبيب أعطاءك "المنظم" كعلاج للسكري، فإنك مصاب بالسكري ولا يوجد شيء إسمه "سكري بسيط" أو "سكري هامشي" وإنما وجب عليك أخذ العلاج وتعلم جميع المهارات الأساسية للتعامل مع السكري وتحقيق أهداف علاج السكري وأهمها:

1- تحليل تراكمي (HbA1c) أقل من 7% (هذا بصورة عامة).
2- ضغط دم أقل من 140/90 مم زئبق.
3- كوليسترول سيء (LDL-c) أقل من 100 ملجم/ديسيلتر.

المشاركات الشائعة