الخميس، 27 فبراير 2014

لا تفقد بَصرَك بسبب السكري ! Do not lose sight because of diabetes


رابطة السكـري الأمـريكية ( ADA ) تنصـح جميـع المصـابين بالسكـري بالكشـف على العين ( وحدقة العين في حالة إتساع ) على الأقل مرة واحدة سنوياً وذلك بواسطة طبيب العيون، وهذا مهم وخاصة للمصابين بالسكري من النوع الثاني. لأنه وُجد أنه حوالي 20 % من الحالات التي يتم تشخيصها بالنوع الثاني من مرض السكري مصابة ببعض الثأثيرات السلبية على شبكية العين الناجمة عن مرض السكري منذ بداية التشخيص (حتى بدون وجود أعراض ومشاكل بالبصر) ، وبمرور الوقت تزداد هذه النسبة. مع العلم بأنه من أهم الأسباب التي تؤدي إلى فقد البصر ناجمةً من الثأثيرات السلبية على شبكية العين الناجمة من عدم التحكم الجيد بمرض السكري، ووجد بالأبحاث العلمية أن العلاج المكثف للتحكم الجيد لسكر الدم الذي يؤدي إلى التحكم بسكر الدم بحيث تصبح قيم السكر بالدم قريبة من القيم الطبيعية كما هو الحال في الأشخاص الغير مصابين بمرض السكري ، هذا العلاج المكثف وُجد بالأبحاث الطبية أنه يساعد على الوقاية أو على الأقل يؤخر في حدوث الثأثيرات السلبية على شبكية العين الناجمة عن مرض السكري. إن من أهم أسباب الثأثيرات السلبية على شبكية العين الناجمة عن مرض السكري هو الإضطراب في الدورة الدموية لشبكة الأوعية التي تغذي العين، وتمر شبكية العين بأربعة مراحل قبل أن يفقد المريض بصره، ولتوضيح المراحل الأربعة فإن الثأثيرات السلبية على شبكية العين تمر بمراحل بداية من تغيرات بالأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين إلى ظهور بقع دموية في شبكية العين ، وكذلك تسرب بلازما الدم بداخل أنسجة شبكية العين وكذلك موت بعض الخلايا الموجودة بشبكية العين، مروراً إلى نمو بعض الأوعية الدموية في أماكن غير مناسبة ، وكذلك تليف في بعض المناطق القريبة من شبكية العين ومن تم حدوث النزيف بالعين أو إنفصال الشبكية وهذه الأمور بالتالي تؤدي إلى فقد البصر. في الحقيقة هذه التغيرات تأتي على مراحل ، وفي كل مرحلة توجد هناك سياسة علاجية معينة يقترحها أخصائي العيون، ومن المهم جداً للمريض معرفة إلى أي مرحلة بلغت الثأثيرات السلبية على شبكية عينيه ، حتى يتدارك الأمر ويسعى إلى المحافظة على صحة عينيه بصورة جيدة.

إذن ما هي الخطواتان التي ينبغي على مريض السكر فعلهما حتى يحمي عينيه ؟

الخطوة الأولى وهي الوقاية: إذا لم تكن مصاب بإضطراب في شبكية العين فالتحكم الجيد لسكر الدم من أهم طرق الوقاية من الثأثيرات السلبية على شبكية العين، يجب أن ينتبه المريض أن الثأثيرات السلبية على شبكية العين غير مؤلمة وفي الغالب تحدث بدون ظهور أية أعراض. فمن المهم جداً للمريض أن يقوم بفحص للعين وحدقة العين في حالة إتساع على الأقل مرة في السنة حتى ولو كانت حدة البصر جيدة. ومن الأمور المهمة الأخرى الوقائية هو التحكم الجيد لضغط الدم وكذلك التحكم الجيد بنسبة الدهون بالدم ، ثم أن الأكل الصحي الجيد يساعد على الوقاية من الثأثيراث السلبية على شبكية العين كالأكل الغني بالخضروات والفواكه.

الخطوة الثانية وهي التدخل العلاجي: إذا كنت مصاب بإضطراب في شبكية العين فيجب أن تهتم بالمتابعة والمراجعة مع الطبيب المتخصص في علاج أمراض شبكية العين ، ويجب أن تعرف ما هي المرحلة التي تمر بها المضاعفات بالنسبة لك. إنتبه للتحكم الجيد لسكر الدم ، إنتبه للتحكم الجيد لضغط الدم ، إنتبه للتحكم الجيد لنسبة الدهون بالدم، إنتبه للأكل الصحي، كل هذا يساعد على السيطرة في تطور الإضطرابات في شبكية العين الناجمة من مرض السكري. لا تأخذ أمراض العين ببساطة ، ففي الغالب المضاعفات الخطيرة الناجمة عن أمراض العين تحدث بدون سابق إنذار وبدون أية أعراض، ولهذا فإن البعض يطلق على مرض السكري بأنه "المرض الصامت" أو "القاتل الصامت".

وأسأل نفسك فإذا لم تقم بالكشف على العين (وحدقة العين في حالة إتساع) في ظرف سنة مضت فما الذي تنتظره؟ إذهب وخذ موعد للكشف على العين حالاً.

الثلاثاء، 25 فبراير 2014

أكل البيض والكوليسترول للمصابين بالسكري ! Eggs and Diabetes



ربما بإمكان أخصائي التغذية يفيدنا أكثر بخصوص "أكل البيض والكوليسترول" ، ولكن على أية حال فإن البيض يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، والغذاء الذي يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول قد يساهم في زيادة الكوليسترول في الدم. 
سؤال: كم تكون هذه الزيادة في الكوليسترول في الدم؟

الجواب: الأمر يختلف من شخص لآخر.

بالرغم من أن أكل كمية كبيرة من البيض قد يزيد من الكوليسترول ولكن أكل أربعة (4) بيضات أو أقل في (الإسبوع) لا يسبب في زيادة العُرضة لأمراض القلب. وهذا هو المهم.

سؤال: كم كمية الكوليسترول في الأكل يومياً والتي من الممكن أن أتناولها؟

الجواب: يُنصح في حالة ((أن الشخص لا يشكو من الأمراض الآتية)) أن تكون كمية الكوليسترول في الأكل يومياً أقل من 300 ملجم. بينما في الأشخاص المصابين بالسكري أو الذين لديهم أمراض القلب أو الذين لديهم زيادة الكوليسترول السيء بالدم "LDL-c" فإن كمية الكوليسترول في الأكل يومياً يجب أن تكون أقل من 200 ملجم.

الأمر ليس سهلاً وخاصةً لو علمنا بأن البيضة الواحدة "كبيرة الحجم" تحتوي على حوالي 185 ملجم من الكوليسترول. 

والكوليسترول الموجود بالبيض "موجود كلياً في صفار البيض" يجب ملاحظة ذلك، بينما "بياض البيض" خالي من الكوليسترول.

فإذا تناول الشخص "بيضة كبيرة" يجب أن يعوض ذلك بأن يقلل من أكل الأكلات الأخرى الغنية بالكوليسترول ووجب عليه التركيز على الخضروات وعدم تناول اللحوم "الحمراء" في الوجبات الرئسية، ويقلل من مشتقات الألبان أيضاً وخاصةً التي تحتوي على دسم عالي، في ذلك اليوم.

ولكن إذا كان الشخص "يحب البيض" فمن الأفضل أن يأكل "بياض البيض فقط" الخالي من الكوليسترول.

الأحد، 23 فبراير 2014

الدكتورة بريسيلا وايت (Dr. Priscilla White) !


بعد عام واحد من بداية إستخدام الإنسيولين في علاج السكري، أي سنة 1923 تخرجت الدكتورة "بريسيلا وايت" (Dr. Priscilla White) وكانت الثالثة على دفعتها من الجامعة الطبية "تفتس" (Tufts University Medical School) ، أي سنوات قبل أن تبدأ جامعة هارفرد الطبية (Harvard Medical School) بقبول الإناث بجامعتها. وكانت الدكتورة من أحد أصغر المؤسسين لمركز "جوسلين" المشهور بأمريكيا (Joslin Center) وكانت الأولى في علاج الأطفال المصابين بالسكري. 

وبالرغم من أنها أمضت فترة طويلة في علاج الأطفال المصابين بالسكري، إلا أنها كانت متحمسة شخصياً لعلاج ومتابعة النساء الحوامل المصابات بالسكري.

والنساء الحوامل المصابات بالسكري وحتى يومنا هذا مدينون كثيراً لأبحاث الدكتورة في هذا المجال ولتطوير سبل علاجهن أثناء الحمل. فهي التي أكتشفت أنّ توليد المرأة المصابة بالسكري "شهر قبل موعد الولادة المتوقع" أفضل وأنجح من اللواتي "ينجبن في شهرهن". لأن (المولود في "شهره") يكون كبير الحجم وقد يموت أثناء عملية الولادة بنسبة أكبر من لو تم ولادته "شهر قبل الموعد المتوقع للولادة".

عندما بدأت الدكتورة "وايت" الشغل بمركز "جوسلين" كانت نسبة نجاح الولادة للمرأة المصابة بالسكري 54% فقط، وعندما تقاعدت عن العمل في آواخر الثمانينيات من القرن الماضي كانت نسبة نجاح الولادة للمرأة المصابة بالسكري أكثر من 90% !
وبإشراف الدكتورة "وايت" فإن أكثر من 2200 مولود تم ولادتهم بنجاح. شيء يجعلنا نتمنى أن نشتغل مع فريق طبي به طبيبة مثل الدكتورة "وايت". !

كانت إنجازاتها معروفة في وقتها، ونالت د. "وايت" إحترام كبير من المتهمين برعاية السكري. وكانت "أول طبيبة" تُمنح لها "ميدالية بانتنك" ( Banting Medal) من رابطة السكري الأمريكية وهي أعلى جائزة طبية.

الأربعاء، 19 فبراير 2014

توجيهات لسلامة وصحة الفم والأسنان للمصابين بالسكري ! Diabetes and diseases of the teeth


عند الإصابة بمرض السكري، معظم خلايا الجسم ستتأثر بهذا المرض ومن بين الأعضاء المهمة التي تتأثر بمرض السكري هو الفم والأسنان. الخبر المفرح بهذا الخصوص هو أنك بإمكانك العمل على الوقاية من معظم مضاعفات السكري فالأمر متروك لك، وعليك أن تثقف نفسك بصفة عامة بكل ما يتعلق بمرض السكري أمّا بخصوص الخطوات والعادات التي تساعد على سلامة الفم والأسنان. فلنستعرض أولاً المشاكل التي قد تطرأ جراء مرض السكري ثم نقترح الخطوات لتفاديها.

المشاكل المصاحبة للسكري: زيادة نسبة الإصابة بنخر أو تسوس الأسنان وأمراض اللثة...

مهما كان النوع من مرض السكري، سواءً النوع الأول أو النوع الثاني فإن التحكم الجيد بسكر الدم هو الطريقة الناجحة للحماية من مضاعفات مشاكل الفم واللثة، وكلما زاد السكر بالدم كلما زادت نسبة الإصابة بالمشاكل الآتية:

1- نخر (أو تسوس أو تجوف) الأسنان: هناك العديد من البكثيريا والتي تعيش بصورة تكافلية في تجويف الفم ووجودها بالفم أمر طبيعي، هذه البكثيريا (وفي وجود النشويات والسكريات في الفم) تعمل على عمل تكوين ترسبات على "مينا الأسنان" وهذه الترسبات حامضية ، والحمض يعمل على مهاجمة المينا بالأسنان وقد يؤدى إلى نخر الأسنان وتكوين الفجوات بالسن. وفي حالة الإصابة بالسكري ونظراً إلى عدم الإهتمام بتنظيم السكر ومن تم إرتفاعه بالدم وفي الفم فإن هذه البكثيريا تجد البيئة الخصبة لتكوين هذه الترسبات الحامضية الأمر الذي يؤدي إلى نخر وتسوس بالأسنان.

2- إلتهابات باللثة (وهي المرحلة المبكرة لأمراض اللثة): إذا لم يقم المصاب بالسكري بإزالة الترسبات المذكورة أعلاه وذلك بإستخدام فرشاة الأسنان وإستعمال الخيط الطبي للأسنان، فإن هذه الترسبات تتيبّس وتتحجر وتتجمع على اللثة وبمرور الوقت فإنها تؤدي إلى هيجان باللثة ومن تم حدوث الإلتهابات باللثة، فتصبح منتفخة وحمراء وسهلة النزف.

3- إلتهابات بالمنطقة المحيطة بالسن (وهي المرحلة المتأخرة لأمراض اللثة): في حالة عدم علاج إلتهابات اللثة المذكورة أعلاه فإن الإلتهابات تصبح أكثر خطورة وتنتشر بالخلايا والأنسجة المحيطة بالسن والعضام المتبث للسن. وهذا الأمر قد يؤدي إلى إبتعاد اللثة عن السن ، فتصبح السن غير متبثة جيداً وتتخلخل وقد تسقط بمرور الوقت. وبالطبع مرض السكري من الأمراض التي تزيد من نسبة الإصابة بالإلتهابات ومن بينها إلتهابات اللثة ، وكذلك فإن إلتهابات اللثة تزيد من صعوبة التحكم الجيد بنسبة السكر في الدم.

الحلول لهذه المشاكل: الإهتمام الصحيح والجيد بصحة الفم والأسنان..

للوقاية من أمراض اللثة وتساقط الأسنان ، يجب الإهتمام بجدية في التحكم بسكر الدم وصحة الأسنان واللثة.

1- التحكم الجيد بسكر الدم: وذلك بالقياس الذاتي لسكر الدم ومتابعة الطبيب لتعديل الجرعات من الأدوية للمحافظة على مستويات جيدة لسكر الدم والمقترحة من قبل الطاقم الطبي، وكلما كان التحكم بسكر الدم جيداً كلما نقص إحتمال الإصابة بأمراض اللثة والأسنان.

2- تنظيف الأسنان بإستخدام الفرشاة على الأقل ثلاث مرات في اليوم: الطريقة الأمثل هو تنظيف الأسنان بعد تناول الوجبات الثلاث الرئيسية وأستخدام فرشاة ناعمة ويفضل أن يحتوي معجون الأسنان على الفلور ، ويجب تجنب إستعمال الفرشاة بعنف الأمر الذي يؤدي إلى هيجان اللثة. 

3- إستعمال الخيط الطبي لتنظيف ما بين الأسنان: وهذا الخيط يساعد على إزالة الترسبات بين الأسنان ، هناك أنواع جيدة من الخيوط والتي تحتوي على مادة شمعية تسهل عملية إدخال الخيط بين الأسنان.

4- المحافظة على تنظيف الأسنان بصورة منتظمة مع طبيب الأسنان: من المهم أن تقوم بتنظيف الأسنان مع أخصائي الأسنان على الأقل مرتين في العام وأترك الطبيب يقوم بتنظيف اللثة والأسنان. مع إبلاغ طبيبك بأنك مصاب بالسكري.

5- إذا أردت القيام بعملية خاصة بالأسنان: فمن الأفضل أن يتصل طبيب الأسنان بأخصائي السكري وذلك لتعديل الجرعات حسب اللازم. وربما أيضاً إستخدام المضاد الحيوي لمنع حدوث الإلتهابات البكثيرية.

6- حاول رؤية اللثة مع ملاحظة أية أعراض لأمراض اللثة: في حالة وجود علامات أمراض اللثة مثل الإحمرار أو الإنتفاخ أو سهولة النزف فمن الأفضل مراجعة طبيب الأسنان. وكذلك العلامات الأخرى مثل جفاف الفم، أوألآم بالفم.

7- الإمتناع عن التدخين: التدخين يزيد من إحتمال الإصابة بكل المضاعفات الخطيرة للمصابين السكري ، بما في ذلك أمراض اللثة. حاول الإتصال بطبيبك لإيجاد وسيلة لمساعدتك على ترك التدخين.

في الحقيقة علاج مرض السكري (في الوقت الحالي) هو إلزام المصاب بالسكري بعلاج نفسه وتطبيق مفهوم العلاج الذاتي للمصابين بالسكري، بما في ذلك إهتمامه باللثة وسلامة الأسنان. وذلك لضمان الحياة بصورة صحية أفضل.

السبت، 15 فبراير 2014

إنسيولين "فموي" يجتاز إختبار مهم ! Oral insulin


إنسيولين "فموي" يجتاز إختبار مهم !

نتمنى التوفيق لفريق البحاث من أجل نجاح إكتشاف الإنسيولين الفموي.

الخميس، 13 فبراير 2014

هل أنت متأكد من أنك متحكم ومسيطر على السكري ؟ HbA1c



كثير من المصابين بالسكري وعندما تسألهم مباشرة: كيف أنت والتحكم في مرض السكري؟

هناك من يُقر بأنه ليس حريص كما ينبغي بهذا الأمر. وهناك من يقول لك (ماشي!) أي يعني لاتوجد أية مشاكل واضحة على السطح. ومنهم من يقول لك (جيد!) وإذا سألته كيف (جيد) فإنه لا يستطيع تحديد الإجابة التي ترغب في سماعها.

المشكلة في مثل هذه الإجابات هو أن معظمها مبنيُ على إعتقاد المصاب بالسكري بذاته. وليس مبنيُ على أرقام. نعم. فالإجابة على السؤال بحاجة إلى معرفة "ثلاث" أرقام مهمة.

في الحقيقة عندما يقوم الطبيب سؤالك بالسؤال المشار إليه أعلاه ((كيف أنت والتحكم في مرض السكري؟)) فإن الطبيب يريد إجابة مبنية على ((أرقام)) وليس إعتقاد أو تهيُ.

ففي حالة أنك لا تعرف تلك الأرقام فأسأل طبيبك بأن يقوم هو بالإجابة على السؤال بدلاً منك؟

فما هي الأرقام التي تمكنني من معرفة مدى تحكمي في السكري؟

الإجابة: تستطيع أن تقول أنك سيطرت على السكري وذلك بتحقيق الثلاث أهداف من أبجديات علاج السكري وهي:

1- يجب أن يكون التحليل التراكمي "HbA1c" لديك أقل من 7% أو أقل من القيمة الذي حددها لك طبيبك المعالج. ويجب أن تُركز أولاً على تحليل "سكر صائم" بحيث يكون أقل من 130ملجم/ديسيليتر. ويجب أن تسعى لأن يكون "سكر بعد الأكل بساعتين" أقل من 180 ملجم/ديسيليتر. وذلك لكي تتمكن من الحصول على تحليل تراكمي لسكر الدم "HbA1c" لأقل من 7%

2- يجب أن يكون ضغط دمك أقل من 140/80 مم/زئبق.

3- يجب أن يكون الكلوليسترول السيء "LDL-c" في دمك أقل من 100 ملجم/ ديسيليتر.

بهذا تضمن أن تقول أنك سيطرت على السكري ولتحقيق ذلك فأنت بحاجة إلى متابعة مع طبيب متخصص في السكري على الأقل مرة كل 3 أشهر وأن تثتقف نفسك لمعرفة المهارات الأساسية للتعامل مع السكري.

بإختصار الأرقام والتي ينبغي على المصاب بالسكري معرفتها هي (قيمة التحليل التراكمي، وقيمة ضغط دمه، وقيمة الكوليسترول بدمه)، وبعد معرفتها يجب العمل على تحقيق القيم المقترحة والوصول لتلك القيم بمساعدة الفريق الطبي المعالج.

فلو إنتبه وعرف المصاب بالسكري هذه القيم فإنه بالإمكان معرفة الإجابة وبدقة على السؤال ((هل أنت متأكد من أنك متحكم ومسيطر على السكري ؟)).

الاثنين، 10 فبراير 2014

التعايش بسلام مع مرض السكر Coexist peacefully with diabetes



بعض الأشخاص والذين يتم تشخيصهم بالسكري قد يُصاب ببعض الشعور بالإحباط أو الكآبة أو الحيرة وذلك بعد معرفة التشخيص مباشرة. فما النصيحة؟

معظم المشاعر السلبية التي تُصيب الشخص عند بداية التشخيص هي أمر طبيعي وذلك نظراً لإرتباط مرض السكري لدى الناس ببعض المضاعفات للسكري والتي "ليست حتمية" على أية حال. فلا تنزعج، فمرض السكري من الأمراض التي من الممكن التعايش معها بسلام وليس بالضرورة أنّ كل من يتم تشخيصه بالسكري لابد وأن تحدث له المضاعفات للسكري المعروفة. 

المشكلة فقط تكمن في معرفة كيفية التعامل معه. وهذا الأمر بحاجة إلى تثقيف عن هذا المرض. وحيث أن التثقيف في بلادنا "ناقص"، فأنصح كل المصابين بالسكري بمتابعة طبيب متخصص في السكري، مرة كل ثلاثة أو ستة أشهر مع إعتماد المصاب بالسكري على نفسه في البحث عن المهارات الأساسية في التعامل مع السكري. في صفحتي الكثير من المقالات الهامة والتي ربما يحتاج لها. فأنصح بقرأتها وتخصيص جزء من الوقت لمتابعة المقالات والنقاش بهذه الصفحة مع المشاركة في النقاش. وأرجو من جميع المصابين بالسكري حديثاً قرأة المقالة (المهمة جداً) على الرابط التالي...

http://alsukri.blogspot.com/2012/12/diabetic-disease.html

الجمعة، 7 فبراير 2014

هل لمرض السكري علاقة بتساقط الشعر؟ .. لنرى! Diabetes and Hair Loss


هل مرض السكري يسبب في تساقط الشعر؟ ، في الحقيقة (( عدم التحكم الجيد )) بمرض السكري قد يسبب في تساقط الشعر، ولكن هناك أسباب أخرى هي أكثر إحتمالية وأكثر شيوعاً كمسبب لتساقط الشعر بدلاً من مرض السكري.

فمرض السكري قد يسبب في تساقط الشعر إذا لم يتم إكتشاف المرض مبكراً وإذا لم يتم أخذ العلاج لمرض السكري بصفة جيدة. فعدم التحكم الجيد بمرض السكري قد يسبب تساقط الشعر، ولكن إحتمال تساقط الشعر بسبب السكري أقل إحتمالية إذا كنت تستخدم في العلاج المناسب ومتحكم بالمرض. مع ملاحظة هامة وهي أن الأدوية (الشائعة) التي تستخدم في علاج مرض السكري لا تسبب في تساقط الشعر.

الأسباب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر هي:-

1- أمراض الغدة الدرقية.
2- بعض أمراض الغدد الصماء (وخاصة أمراض الغدد الصماء المصاحبة بزيادة هورمون الأندروجين ...الهرمونات الذكورية...)
3- بعض أمراض النساء (مثل أورام بالمبايض).
4- التوثر النفسي.
5- فترة الحمل.
6- إستخدام أقراص منع الحمل.

فالشخص المصاب بتساقط الشعر عليه عمل بعض الفحوصات والتحاليل الهامة مع ملاحظة أنه من الصعب معرفة السبب في تساقط الشعر ما لم يقوم المريض بإجراء بعض التحاليل الهامة مثل:-

1- تحليل الدم الشامل لإكتشاف إحتمالية الإصابة بفقر الدم.
2- تحاليل الغدة الدرقية لإكتشاف أمراض الغدة الدرقية.
3- تحاليل الهرمونات الأخرى ذات العلاقة.
4- بعض الأجسام المضادة بالدم لإكتشاف بعض الأمراض التي لها علاقة بتساقط الشعر. ...إلخ.

فعلاج تساقط الشعر يعتمد على علاج المسبب له (أي السبب الرئيسي له) وهذا يحتاج إلى عمل فحوصات وتحاليل. وبالتالي فينصح المصاب بالسكري وله مشكلة تساقط الشعر عليه مراجعة الطبيب المعالج لعمل الفحوصات والتحاليل مثل التحاليل المذكورة أعلاه. والتأكد من عدم إصابته بالأمراض الأكثر شيوعاً والمسببة في تساقط الشعر. فمن المفترض أنه في حالة التحكم الجيد بمرض السكري فإن السبب في تساقط الشعر ليس مرض السكري. 

الأربعاء، 5 فبراير 2014

رسالة ماجستير لطالبة من جامعة عدن تكشف عن جدوى تناول الحلبة لعلاج مرض السكر Fenugreek and Diabetes


أقرت اللجنة العلمية للمناقشة العلنية لرسالة الماجستير الموسومة بـ(تأثير بذور الحلبة على خفض مستوى سكر الدم لدى مرضى السكر في مديريتي (الحوطة وتبن م/لحج) المقدمة من الطالبة /شيرين يحيى سعيد حزام من قسم الأحياء بكلية التربية عدن بقبول الدراسة العلمية والتوصية بطباعتها على نفقة جامعة عدن ,واقترحت اللجنة عرض هذه الرسالة على لجنة منح براءة الاختراع باعتبارها أول دراسة على منتج محلي لعلاج أحدى أمراض العصر.

تكونت الرسالة العلمية من (ثمانية ) أبواب الأول كان عبارة عن خلفية علمية للرسالة مكون من خمسة أقسام (النباتات الطبية ,بذور الحلبة ,داء السكري منشأ وتركيب وموقع البنكرياس ,المركبات النباتية الطبيعية في الحلبة وتأثيراتها الحيوية ) والباب الثاني تضمن مواد البحث وطرائقه ,أما الباب الثالث خصص للنتائج والمناقشة ,بينما الرابع للاستنتاجات ,والباب الخامس تضمن توصيات الرسالة ,والباب السادس شمل على المراجع العلمية التي اعتمدت عليها الطالبة في إعداد رسالتها العلمية ,في حين تضمن الباب السابع الملاحق ,أما الباب الثامن أشتمل على ملخص الرسالة العلمية.

وتكونت لجنة المناقشة العلمية من الدكتور/خالد سعيد علي نائب عميد كلية التربية /صبر رئيساً للجنة ومشرفاً علمياً ,والدكتور /عبد الله لعكل عميد كلية التربية /صبر عضواً ومناقشاً داخلياً ,والدكتور/محفوظ علي الحرد العميد السابق لكلية الطب البيطري جامعة ذمار مناقشاً خارجياً ,وأكدت اللجنة العلمية للرسالة على جدية ورصانة هذه الرسالة العلمية كونها أول رسالة على مستوى اليمن تناقش هذا الموضوع بأسلوب علمي دقيق وفق منهجية علمية رصينة ,مشيدة بالدور الكبير للطالبة وبصماتها الواضحة على هذا العمل العلمي النادر على مستوى الجمهورية .

وفي تصريح له قال : الدكتور/خالد سعيد علي المشرف العلمي للرسالة أن الطالبة قد وفقت باختيارها لهذا العنوا ومعالجتها هذا الموضوع تحديداً بالطرق العلمية من خلال اعتمادها في التطبيق العملي على مرضى السكر على عكس أغلب الدراسات التي تعتمد على الحيوانات في تطبيقاتها الميدانية والمختبريه . وأشارة أن هذه الدراسة بحثت عن الجدوى الاقتصادية من خلال استخدامها إحدى المنتجات الوطنية (الحلبة) وتشجيع أستخدماتها وزراعتها ,وعلاقتها في علاج الكثير من الأمراض ,وفي مقدمتها (مرض السكر)

وذكر الأخ/ المشرف العلمي للرسالة أن هذه الدراسة تميزت بأنها كتبت باللغة العربية وهذا ما شجع على حركة الترجمة للعلوم التطبيقية بحيث تفتقر معظم المكتبات اليمنية الى الكثير من المراجع للعلوم التطبيقية باللغة العربية .

و ذكرت الدكتورة/نجاة علي مقبل رئيس قسم الأحياء بكلية التربية /عدن أن هذه الدراسة تكتسب أهمية كبيره لاهتمامها بإحدى الأعشاب الطبية وتتطلب أهتما الجهات العليا في جامعة عدن بدعم مثل الأبحاث العلمية ,والتأكيد على ضرورة التنسيق بين أقسام العلوم بكليات التربية وكلية الطب والعلوم الصحية  لرصد مثل هذه الأبحاث العلمية..داعية قيادة جامعة عدن  إلى دعم الأبحاث العلمية وتوفير المتطلبات المعملية والمختبريه للقيام بهذه التجارب  والاهتمام بها .

والجدير بالذكر أن  هذه الدراسة هدفت إلى تقدير مدى تأثير تراكيز مختلفة من بذور الحلبة المقشورة على خفض مستوى سكر الدم لدى المرضى المصابين بالسكر من النوع الثاني ,وتمت هذه الدراسة في مديريتي الحوطة وتبن محافظة لحج خلال فترة زمنية من (19مايو إلى 29يوليو2012م) على عينة عشوائية من المرضى المصابين بسكر النوع الثاني ,حيث تم جمعهم من مستشفى ابن خلدون العام ومختبر الوحيري الخاص ,نظراً لعدم وجود مختبرات في الكلية في هذا المجال , وتدوين البيانات الخاصة بالمرضى في سجل خاص بعد توزيع  استمارات عليهم ,وتم تقسيم المرضى إلى مجموعات وزعت عليهم جرعات مختلفة من سفوف بذور الحلبة إعتماداً على مستويات سكر دمائهم . حيث اجري لهم فحوصات لمستوى السكر في بداية التجربة والذي على أساسه وزعت عليهم بذور الحلبة في منتصف التجربة ونهايتها ومقارنة النتائج المتحصل عليها .., وقد خرجت هذه الدراسة بالعديد من النتائج العامة والتوصيات.

الثلاثاء، 4 فبراير 2014

كيف لي بمعرفة بداية تأثر الكلى بالسكري ؟ Diabetes and kidney


في الحقيقة ربما لا يستطيع المصاب بالسكري معرفة بداية تأثر الكلى بالسكري أو ما يُعرف بـ "كلى السكري" ، فقد لا تكون هناك أعراض أو مؤشرات.

فأعراض مثل الحرقان أثناء التبول أو الألآم بالجنب قد تكون بسبب إلتهاب المسالك البولية وليست من أعراض أو مؤشر لـ "كلى السكري". أو بداية تأثر الكلى بالسكري.

الطريقة والتي قد تكون الوحيدة لمعرفة بداية تأثر الكلى بالسكري هو "المتابعة الطبية" مع طبيب متخصص في السكري والذي بدوره سيقوم بتحليل البول لمعرفة بداية "كلى السكري". وعلى المصابين بالسكري النوع الأول متابعة طبيب السكري كل ثلاثة أشهر "حتى لو لم تكن هناك أية أعراض يُعاني منها المصاب بالسكري" ، بينما يجب على المصابين بالسكري النوع الثاني متابعة طبيب السكري كل ستة أشهر "حتى لو لم تكن هناك أية أعراض يُعاني منها المصاب بالسكري". وهذا على أقل تقدير.

فأول مؤشر لتأثر الكلى بالسكري "أي كلى السكري" هو ظهور الزلال الدقيق في البول، والذي ستتم معرفته من خلال تحليل البول، وهذا الظهور في الغالب لا يكون مصاحب لأية أعراض ولا بحرقان أثناء التبول. ولهذا السبب يُنصح المصابين بالسكري بعمل تحليل بول على الأقل مرة كل سنة للتأكد من وجود الزلال الدقيق في البول أو من عدم وجوده.

الأحد، 2 فبراير 2014

أكبر محرك بحث في العالم على الإنترنت " جوجل " ( Google ) و السكري ! Diabetes and Google


تسعى "جوجل" (Google) لتطوير مجموعة من التكنولوجيات الجديدة في مجالات غير مجالها الأساسي "أي الإتصالات" ومن هذه التكونولوجيات تطوير سيارات ذاتية القيادة وإطلاق بالونات تحتوي على شبكات إنترنت لاسلكية لتغطية الإنترنت بالمناطق النائية في العالم. كما أنها بصدد إطلاق شركة منفصلة ذات علاقة بالصحة في شهر سبتمبر القادم لمعالجة الأمراض المتعلقة بالمسنين والشيخوخة. 

ففي يوم 16-1-2014 وفي المدونة الرسمية لشركة "جوجل" (Google) قالت بأنها بصدد إختبار طريقة جديدة لقياس قيمة السكر في الدم وذلك من خلال إرتداء عدسة لاصقة مجهزة برقائق صغيرة وهوائي ! "عدسات لاصقة ذكية".

ويتم القياس للسكر وذلك بقياس السكر مع كل "دمعة" وبهذا قد تصبح هذه الطريقة بديلة لقياس السكر بالدم عن طريق الوخز المعروف لدى المصابين بالسكري.

وقالت "جوجل" بأنها ما زالت في نقاش مع منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) وأن هناك الكثير من العمل لتطبيق هذه التقنية والتكنولوجيا على أرض الواقع، وهي "أي جوجل" بصدد البحث عن شركاء من ذوي الخبرة في جعل مثل هذه المنتوجات تدخل وتنافس في السوق للإستهلاك.

المشاركات الشائعة