السبت، 30 يناير 2016

الأوميجا-3 والمصابين بالسكري ! Omega-III and diabetes



الأوميجا-3 أو أحماض الأوميجا-3 هي أحماض دهنية أساسية ومهمة لصحة الجسم، وهي أحماض غير مشبعة، ومتوفرة بكثرة في المأكولات البحرية، وبعض أنواع الجوز (في ليبيا يُعرف باللوز الخزايني، ومعروف في بعض الدول بـ "عين الجمل"). مع ملاحظة أن هذا النوع من الأحماض لا يستطيع الجسم تصنيعه ويعتمد على ما يحتويه الأكل منه.

ولكن ماذا عن الحبوب التي تُباع في الصيدليات للأوميجا-3 (الصفراء الشفافة)، وهل من المهم للمصابين بالسكري أخذها؟

هناك حبوب (أقراص) للأوميجا-3 ، وهناك أكل غني بالأوميجا-3، فالأكل الغني بزيوت الــ أوميجا-3 مثل السمك يُنصح به للمصابين بالسكري ، وعلى الأقل وجبتين في الإسبوع (يجب أن تكون من السمك) ، أما أخذ حبوب الـ أوميجا-3 بإنتظام فالأبحاث التي تم إجراءها ((لا تقترحها)) كعلاج أو وقاية لأمراض القلب والشرايين لدى المصابين بالسكري. فحبوب (الأوميجا-3) لا يوجد ما يبرر إعطاءها للمصابين بالسكري.

الأربعاء، 27 يناير 2016

الشاي "أو الشاهي" والقهوة والمصابين بالسكري ! Tea and coffee and diabetes


في الحقيقة أنا لست أخصائي تغذية وأتجنب في هذه الصفحة الحديث عن التغذية حيث أنها من المجالات الحيوية المتعلقة برعاية المصابين بالسكري ومن تم فإنه من الأفضل ترك المتخصصين في التغذية يتحدثون عن التغذية ويجب على المسؤلون على رعاية المصابين بالسكري زيادة الإهتمام والتركيز على هذا التخصص في المستشفيات وفي العيادات (الخاصة منها والعامة)، وذلك لأهمية هذا التخصص في جميع المجالات وخاصةً في مجال رعاية المصابين بالسكري.

ولكن نظراً لكثرة الأسئلة حول "القهوة" والـ "الشاي" فإنني سأذكر معلومات بسيطة جداً والمتعلقة بالإصابة بالسكري، وللمزيد من الإستفسار فأرجو مراجعة أخصائي التغذية.

----- (( القهوة ))

ربما تكون "القهوة" من أكثر المشروبات التي تصدرت عناوين الأخبار الصحية المختلطة من حيث الفوائد والمضار.. أقصد أخبار تفيد بفوائد القهوة ، وأخبار أخرى تفيد بمضار القهوة. وبطريقة ملخبطة. ولكن شرب أكثر من عدد 5 فنجان من القهوة في اليوم قد يكون غير صحي. ولكن على أية حال بخصوص السكري والقهوة هناك بحث كنت قد ذكرته في المقالة السابقة وبه بعض النقاط بخصوص "السكري" وشرب القهوة وأقترح مراجعته 

----- (( الشاي "أو الشاهي" ))

الشاي بنوعيه "الأخضر والأحمر" جيدان للمصابين بالسكري وليس "الأخضر فقط".

فإن هناك مادة بالشاي تزيد من نشاط الإنسيولين. ولكن بشرط ألاّ يُخلط الشاي بالحليب. فالحليب يـُبطل مفعول المادة الموجودة بالشاي والتي تزيد في نشاط الإنسيولين. 

الاثنين، 25 يناير 2016

القهوة وشبكية العين للمصابين بالسكري ! Coffee and retina of diabetic


هناك بحث مهم نُشر في الآونة الأخيرة بمجلة الديابيتولوجيا (Diabetologia) يوضح بأن شرب أكثر من كوب من القهوة يومياً يُساعد في الوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 11% ، وهناك أبحاث سابقة أيضاً توضح أن الإنتظام في شرب كمية كثيرة من القهوة يُساعد في زيادة الحساسية للإنسيولين وذلك للمصابين بالسكري النوع الثاني.

ولكن يبدو أن مادة الكافيين الموجودة بالقهوة مفيدة أكثر مما كان يُعتقد، حيث أن هناك بحث جديد نُشر في مجلة الزراعة والكيمياء الغذائية ( the Journal of Agricultural and Food Chemistry) بتاريخ 7-5-2014 يوضح هذا البحث بأن مادة الكافيين قد تُقلل من العُرضة لمشاكل البصر وذلك من خلال منعها مشاكل الشكبية وتأثرها بالسكري. كيف؟

ملاحظة: هذه الدراسة كانت في المختبر وتجارب المعملية على الفئران وليس البشر.
وُجد أن هناك إحدى الموادة المضادة للأكسدة تزداد في شبكية العين وهذه المادة المضادة لأكسدة هي التي تمنع فساد شبكية العين. وذلك بزيادة مادة الكافيين في الدم.

ولكن البُحاث بحاجة إلى إثبات بأن الكافيين (بالقهوة) يُساعد بالفعل "مباشرة" في جعل هذه المواد المضادة للأكسدة تخترق الحاجز بين الدم وشبكية العين. وعلّق أحد البُحاث بأن لو كان الأمر كذلك فإنه ربما سنرى "يوماً ما" أدوية على هيئة شراب أوقطرة بالعين بها المواد المضادة للأكسدة الناتجة من تناول الكافيين لمنع فساد شبكية العين للمصابين بالسكري.

السبت، 23 يناير 2016

كيفية إستبدال إنسيولين الليفيمير بإنسيولين اللانتوس والعكس ! Replace insulin for Ivimir and Allantos


في هذه الأيام سأقوم بتوضيح كيفية تغيير إنسيولين من نوع إلى نوع آخر "من حيث عدد الجرعات ومن حيث عدد مرات الحقن"، حيث أنه هناك بعض الظروف (والتي ربما تكون مؤقتة) تجعل المصاب بالسكري مضطر لتغيير نوع الإنسيولين الذي يستخدمه من حين لآخر.

- ففي المقالة الأولى: تحدثنا عن كيفية إستبدال إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) بــ إنسيولين اللانتوس أو الليفيمير، والرابط لتلك المقالة هو ...


http://alsukri.blogspot.com/2016/01/nph.html


- وفي المقالة الثانية: تحدثنا عن كيفية إستبدال إنسيولين اللانتوس أو إنسيولين الديتيمير بـــ إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) .، والرابط لتلك المقالة هو ...


http://alsukri.blogspot.com/2016/01/nph_21.html


وفي هذه المقالة: سنتحدث عن كيفية إستبدال إنسيولين الليفيمير بإنسيولين اللانتوس والعكس.
ستكون العملية سهلة في هذه الحالة:


1- لنتفرض أن شخص يأخذ إنسيولين الليفيمير مرة واحدة أو مرتين في اليوم فكل ما عليك فعله هو الآتي:


أ‌- أجمع عدد الوحدات من الليفيمير (القلم الأخضر) التي يأخذها في اليوم ولنفترض أن مجموع وحدات إنسيولين الليفيمير اليومية هو 40 وحدة يومية.


ب‌- سنحتاج إلى جرعة يومية (في الغالب) أقل من الـ 40 وحدة.


ت‌- الذي يحدد هذه القيمة هي تحليل معدل "سكر صائم" لمدة ثلاث أيام متتالية وحسب خبرتي فإنني أقوم بتنقيص حوالي 1 وحدة واحدة لكل 10 وحدات من الليفيمير أي أن الشخص المذكور في المثال فإنه سيستبدل الـ 40 وحدة من الليفيمير إلى 36 وحدة إنسيولين اللانتوس مع مراقبة "سكر الدم" لمدة ثلاثة أيام متتالية لمعرفة كيف هو التحكم في السكر بالدم لديه بعد الإستبدال. مع ملاحظة أن الشخص حتى ولو كان يستخدم في الليفيمير مرتين في اليوم ولكن مع اللانتوس فمرة واحدة في تكفيه.
هذا بالنسبة لإستبدال الليفيمير باللانتوس والآن نأتي لكيفية إستبدال اللانتوس بالليفيمير.


2- لنتفرض أن شخص يأخذ إنسيولين اللانتوس مرة واحدة أو مرتين في اليوم فكل ما عليك فعله هو الآتي:
أ‌- أجمع عدد الوحدات من اللانتوس التي يأخذها في اليوم ولنفترض أن مجموع وحدات إنسيولين اللانتوس اليومية هو 40 وحدة يومية.


ب‌- سنحتاج إلى جرعة يومية (في الغالب) أكثر من الـ 40.


ت‌- الذي يحدد هذه القيمة هي تحليل معدل "سكر صائم" لمدة ثلاث أيام متتالية وحسب خبرتي فإنني أقوم بزيادة حوالي 1 وحدة واحدة لكل 10 وحدات من اللانتوس أي أن الشخص المذكور في المثال فإنه سيستبدل الـ 40 وحدة من اللانتوس إلى 44 وحدة إنسيولين الليفيمير مع مراقبة "سكر الدم" لمدة ثلاثة أيام متتالية لمعرفة كيف هو التحكم في السكر بالدم لديه بعد الإستبدال. ولكن ... ولكن من الأفضل تقسيم جرعة الليفيمير إلى مرتين في اليوم بحيث يأخذ مثلاً 22 في الصباح و 22 في المساء. هناك بعض الأطباء يعطون في الليفيمير مرة واحدة في اليوم ولكن من الأنسب (بالنسبة لي) أن يؤخذ الليفيمير مرتين في اليوم.

الخميس، 21 يناير 2016

كيفية إستبدال إنسيولين اللانتوس أو إنسيولين الليفيمير بـــ إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) ؟



كما ذكرت في المقالة السابقة ففي المقالات القادمة في هذه الأيام سأقوم بتوضيح كيفية تغيير إنسيولين من نوع إلى نوع آخر "من حيث عدد الجرعات ومن حيث عدد مرات الحقن"، حيث أنه هناك بعض الظروف (والتي ربما تكون مؤقتة) تجعل المصاب بالسكري مضطر لتغيير نوع الإنسيولين الذي يستخدمه من حين لآخر.

- ففي المقالة الأولى: تحدثنا عن كيفية إستبدال إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) بــ إنسيولين اللانتوس أو الليفيمير، والرابط لتلك المقالة هو ...
- وفي هذه المقالة الثانية: سنتحدث عن كيفية إستبدال إنسيولين اللانتوس أو إنسيولين الديتيمير بـــ إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) .
ستكون العملية سهلة في هذه الحالة:

1- لنتفرض أن شخص يأخذ إنسيولين لانتوس مرة واحدة أو مرتين في اليوم فكل ما عليك فعله هو الآتي:

أ‌- أجمع عدد الوحدات من اللانتوس التي يأخذها في اليوم ولنفترض أن مجموع وحدات إنسيولين اللانتوس اليومية هو 30 وحدة يومية.

ب‌- قم بتقسم الـ 30 وحدة على جرعتين "تقريباً متساويتين" وهما 16 ، 14

ت‌- إذاً سيتسخدم الشخص بدلاً من 30 لانتوس ، ستصبح 16 إنسيولين إن-بي-إتش (NPH) في الصباح و 14 وحدة إنسيولين إن-بي-إتش (NPH) في المساء.

ث‌- ملاحظة مهمة في النوع الثاني من السكري والذي يستخدم في الأقراص فبالإمكان عدم تقسيم الجرعة على فترتين ويمكنك إعطاء إنسيولين إن-بي-إتش (NPH) بجرعة 30 وحدة مرة واحدة في اليوم قبل النوم.

هذا بالنسبة لإستبدال إنسيولين اللانتوس بــ إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) والآن لنأتي لليفيمير.

2- لنتفرض أن شخص يأخذ إنسيولين الليفيمير (القلم الأخضر) مرة واحدة أو مرتين في اليوم فكل ما عليك فعله هو الآتي:

أ‌- أجمع عدد الوحدات من الليفيمير التي يأخذها في اليوم ولنفترض أن مجموع وحدات إنسيولين الليفيمير اليومية هو 30 وحدة يومية.

ب‌- قم بتقسم الـ 30 وحدة على جرعتين "تقريباً متساويتين" وهما 16 ، 14

ت‌- إذاً سيتسخدم الشخص بدلاً من 30 الليفيمير ، ستصبح 16 إنسيولين إن-بي-إتش (NPH) في الصباح و 14 وحدة إنسيولين إن-بي-إتش (NPH) في المساء.

ث‌- ملاحظة مهمة في النوع الثاني من السكري والذي يستخدم في الأقراص فبالإمكان عدم تقسيم الجرعة على فترتين ويمكنك إعطاء إنسيولين إن-بي-إتش (NPH) بجرعة 30 وحدة مرة واحدة في اليوم قبل النوم.

ملاحظة: غداً سنتحدث عن كيفية إستبدال إنسيولين اللانتوس بإنسيولين الليفيمير والعكس أي كيفية إستبدال إنسيولين الليفيمير بإنسيولين اللانتوس.

الثلاثاء، 19 يناير 2016

كيفية إستبدال إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH) بإنسيولين اللانتوس أو إنسيولين الديتيمير؟


سأقوم في هذه المقالة وفي المقالات القادمة في هذه الأيام بتوضيح كيفية تغيير إنسيولين من نوع إلى نوع آخر "من حيث عدد الجرعات ومن حيث عدد مرات الحقن"، حيث أنه هناك بعض الظروف (والتي ربما تكون مؤقتة) تجعل المصاب بالسكري مضطر لتغيير نوع الإنسيولين الذي يستخدمه من حين لآخر.
ففي هذه المقالة سنتحدث عن كيفية إستبدال الـ إن-بي-إتش (NPH) بإنسيولين اللانتوس أو إنسيولين الديتمير.


وسيكون لدينا أربعة إحتمالات (في الغالب) وهي: 


الإحتمال الأول: يستخدم في الـ إن-بي-إتش (NPH) مرة واحدة يومياً ويريد أن يتسبدله بالـ اللانتوس.
الإحتمال الثاني: يستخدم في الـ إن-بي-إتش (NPH) مرتين في اليوم ويريد أن يستبدله بالـ اللانتوس.
الإحتمال الثالث: يستخدم في الـ إن-بي-إتش (NPH) مرة واحدة في اليوم ويريد أن يتسبدله بالليفيمير.
الإحتمال الرابع: يستخدم في الـ إن-بي-إتش (NPH) مرتين في اليوم ويريد أن يستبدله بالليفيمير.


- لنأتي الآن للإحتمال الأول مع مثال للتوضيح: لنفترض أن شخص يستخدم في 20 وحدة من الـ إن-بي-إتش (NPH) مرة واحدة يومياً ، فكل ما عليه هو أن يأخذ نفس الجرعة وهي 20 من إنسيولين اللانتوس مرة واحدة يومياً. (أي لا يقوم بتغيير شيء).


- نأتي الآن للإحتمال الثاني مع مثال للتوضيح: ولكن قبل أن نذكر مثال لنتذكر جيداً بأن اللانتوس بالإمكان إستخدامه مرة واحدة في اليوم وهذه من إحدى مميزاته أي أن مفعوله يُغطي الـ 24 ساعة في اليوم.، ولآن لنعود للإحتمال الثاني والمثال للتوضيح: لنفترض أن شخص يستخدم في 20 وحدة من الـ إن-بي-إتش (NPH) في الصباح و 10 وحدات من الـ إن-بي-إتش (NPH) في المساء، ((في هذه الحالة سنقوم ببعض العمليات الحسابية "السهلة" لتحديد جرعة اللانتوس)). فعدد الجرعات اليومية من الـ إن-بي-إتش (NPH) هي 30 وحدة أليس كذلك؟


فهل سنعطي نفس عدد الوحدات على هيئة لانتوس؟ الجواب لا.


سنقوم بتنقيص حوالي 20% (الخمس) من الجرعة اليومية من الـ إن-بي-إتش (NPH)، إذاً 20% من الـ 30 وحدة هو (6 وحدات) أليس كذلك؟ فتصبح جرعة اللانتوس 30-6=24
إذاً سيقوم الشخص بأخذ جرعة مقدارها 24 وحدة يومياً من اللانتوس ومرة واحدة في اليوم فقط بدلاً من مرتين مع الـ إن-بي-إتش (NPH) لأن ليس بالضرورة إعطاء اللانتوس على مرتين.


- لنأتي الآن للإحتمال الثالث مع مثال للتوضيح: لنفترض أن شخص يستخدم في 20 وحدة من الـ إن-بي-إتش (NPH) مرة واحدة يومياً ، فكل ما عليه هو أن يأخذ نفس الجرعة وهي 20 من إنسيولين الديتمير (القلم الأخضر) مرة واحدة يومياً. مع ملاحظة مهمة وهو أنه في الغالب سيحتاج إلى جرعة أكثر من 20 وحدة في اليوم من الديتمير ولكن ليقوم بتعديل الجرعة بناءً على قراءات "سكر صائم" (FBS) لمدة ثلاثة أيام متتالية.


- لنأتي الآن للمثال الرابع مع مثال للتوضيح: لنفترض أن شخص يستخدم في 20 وحدة من الـ إن-بي-إتش (NPH) في الصباح و 10 وحدات من الـ إن-بي-إتش (NPH) في المساء، فكل ما عليه هو أن يأخذ نفس الجرعة وهي 20 من إنسيولين الديتيمير في الصباح، و 10 وحدات من إنسيولين الديتيمير في المساء (أي لا يقوم بتغيير شيء). مع ملاحظة مهمة وهو أنه في الغالب سيحتاج إلى جرعة إنسيولين ديتيمير أكثر من الـ إن-بي-إتش (NPH) في اليوم ، ولكن يجب أن يقوم بتعديل الجرعة بناءً على قراءات "سكر صائم" (FBS) لمدة ثلاثة أيام متتالية.


ملاحظة: غداً سنتحدث "بالعكس" أي سنتحدث عن كيفية إستبدال إنسيولين اللانتوس أو إنسيولين الديتمير بـــ إنسيولين الـ إن-بي-إتش (NPH).

الأحد، 17 يناير 2016

الميتفورمين والنقص في فيتامين ب-12 للمصابين بالسكري النوع الثاني ! Metformin and vitamin B -12 for diabetic type II



في المؤتمر السنوي بستكهولم بالسويد في هذا الشهر تم عرض نتائج بحث والذي خلص إلى أن الميتفورمين (الجلوكوفاج) له علاقة بحدوث نقص في فيتامين ب-12 وهذا النقص قد يساهم في إضطراب الأطراف العضبية الناجمة من السكري (Diabetic neuropathy) 

في الحقيقة الدراسة كانت على عدد قليل (نسبياً) ولكنها جيدة ، حيث تمت الدراسة على مصابين بالسكري النوع الثاني عددهم 390 مصاب ويستخدموا في الإنسيولين لعلاج النوع الثاني من السكري، وتم عشوائياً إعطاء البعض منهم حبوب الميتفورمين والبعض الآخر حبوب وهمية (placebo) ومتابعتهم لمدة متوسطها 4.3 سنة. 

وقد تم ملاحظة بأن الميتفورمين (الجلوكوفاج) له علاقة بحدوث نقص في فيتامين ب-12 وهذا النقص قد يساهم في إضطراب الأطراف العضبية الناجمة من السكري (Diabetic neuropathy) ، البُحاث في هذه الدراسة أكدوا على أهمية هذه النتائج ((مع إقتراح أحد الخيارين)) ، وهما:

- إما أن يعمل المصاب بالسكري كــ"كشف مبكر" (Screening) تحليل لمعرفة حدوث النقص في فيتامين ب-12 من عدمه كل 4 سنوات من إستعمال الميتفورمين.

- أو (وهذا أسهل) إعطاء فيتامين ب-12 لكل المصابين بالسكري النوع الثاني بعد خلطه في أقراص المينتفورمين.

بالطبع هناك أطباء عارضوا هذه المقترحات وأكدوا على أنه لا يمكن أن نعتمد على دراسة صغيرة مثل هذه مع الحث على عمل دراسات لإعداد أكبر وتحاليل الفيتامين بحذاته وليس كما تم في هذه الدراسة حيث أنهم قاموا تحليل لماذة أخرى وهي تعطي مؤشر أن هناك نقص في فيتامين ب-12

الجمعة، 15 يناير 2016

الشد بالعضل وخاصةً بالساق للمصابين بالسكري ! muscle cramps & diabetes


الشد في العضل بالساق للمصابين بالسكري قد يحدث نتيجة إضطراب في سكر الدم ، يعني السكر بالدم غير مستقر مرة عالي ومرة ونازل. فوجب أن يعمل المصاب بالسكري على جعل مستوى السكر بالدم في قيم متقاربة ومستقر إلى حد ما. بحيث أن "سكر صائم" أقل من 130 وسكر بعد الأكل بساعتين أقل من 180 ملجم/ديسيلتر.


ملاحظة: من أهم الأشياء التي تساعد في تقليل الشد بالعضلات هو شرب الماء بكثرة ، فأنصح الذين يحدث لهم شد في العضل (حتى لو لم يكن مصاب بالسكري) أن يشرب الماء بكثرة.


بالطبع في حالة إستمرار الشد في العضلات بعد التحكم في السكر وشرب الماء بكثرة فربما يكون هناك سبب آخر للشد العضلي وعليه عمل بعض التحاليل للدم لمعرفة كمية الأملاح بالدم والكالسيوم .. وغيرها.

الأربعاء، 13 يناير 2016

السير إدوارد جينر "Edward Jenner" !


لوحة للدكتور إدوارد جينر "Edward Jenner" وهو يقوم بإعطاء أول تطعيم ضد مرض الجدري "Smallpox" يوم 14 مايو سنة 1796ميلادية.


ملاحظة: بالرغم من أن الدكتور إدوارد جينر لم يكن يعلم بقيمة التطعيم ضد مرض الجدري ستكون بهذه الدرجة في حينها، إلا أنه يُنظر لإدوارد جينر بأنه الشخص الذي أنقذ أكبر عدد من الأرواح في تاريخ البشرية. ! مع العلم بأن عدد الموتى في القرن العشرين بسبب مرض الجدري يتراوح من 300-500 مليون نسمة. ولكن بفضل التطعيم ضد هذا المرض فقد تم القضاء عليه نهائياً. وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) بأنه قد تم القضاء نهائيا وإختفاء مرض الجدري وذلك سنة 1979.

الاثنين، 11 يناير 2016

ما هي الآثار الجانبية للجانوميت "Janumet" ؟


ما هو الجانوميت؟ 


الجواب: الجانوميت هو أحد أدوية علاج السكري النوع الثاني وهو مزيج (خليط) من دوائيين وهما الجانوفيا الـ (جانو) ، ودواء الميتفورمين الـ (مْيْت) فيصبح لدينا (جانوميت).


1- الجانوفيا: وكنت قد تحدثت عن هذا الدواء بالتفصيل في مقالة سابقة فأرجو منك مراجعتها وهي على الرابط التالي...
http://alsukri.blogspot.com/2015/10/januvia.html

2- المتيفورمين وكنت قد تحدثت عن هذا الدواء في مقالات عديدة سابقة ولكن للتعريف به فراجع متحتويات الرابط التالي...
http://alsukri.blogspot.com/2015/05/glucophage-metformin.html


في الحقيقة دواء (الجانوميت) من الأدوية الشائع إستعمالها. وهو دواء جيد وآمن،... المشكلة فقط هو سعره الغالي الثمن، ومن أهم آثاره الجانبية أو مضاعفاته:


- إضطراب الجهاز الهمظمي مثل عسر الهظم وإنتفاخ في البطن وغازات.
- التقيء
- الشعور بالسخونة في الجسم.
- إحتقان وألآم خفيفة في الحلق.
- ألآم في العضلات.


في الحقيقة هذه مضاعفات ليست خطيرة ولا تتطلب علاج طبي. ولكن بالطبع هناك آثار جانبية أخرى أكثر اهمية ولكنها نادرة الحدوث.


ولتفادي حدوث إضطرابات الجهاز الهظمي فيجب البدء بالجانوميت (لو أن المصاب بالسكري لا يتسعمل في الميتفورمين) بجرعة 50/500 ملجم مرة واحدة يومياً لمدة ثلاثة أيام ثم زيادتها إلى جبتين في اليوم بجرعة 50/500 ملجم وبعد إسبوع أو إسبوعين نقوم بزيادتها إلى جرعة 50/1000 مرتين في اليوم لو أحتجنا لذلك. وبالطبع يجب أن يؤخذ "الجانوميت" أثناء أو بعد الأكل مباشرة.


ملاحظة: بعض الأدوية من نفس مجموعة الجانوفيا مثل دواء الـ "أونكليزا" (Onglyza) قد تورط في زيادة نسبة العرضة لهبوط القلب لمستخدميه في بعض الأبحاث إلا أن دواء الجانوفيا تبث عدم تورطه في هذا الأمر بعد نتائج الدراسة المهمة (TECOS)، خبر جيد لمستخدمي الجانوفيا وكذلك مستخدمي الجانوميت.


ونتائج الدراسة (TECOS) تم عرضها في المؤتمر السنوي لرابطة السكري الأمريكية لهذا العام في شهر 6-2015

السبت، 9 يناير 2016

حقنة الجلوكاجون ! Glucagon


حقنة الجلوكاجون (Glucagon) تُستخدم لعلاج الهبوط في سكر الدم للمصابين بالسكري حيث أن هرمون الجلوكاجون يعمل على زيادة السكر بالدم بصورة سريعة، ولكن ليس في كل حالات الهبوط في سكر الدم، ولكنها تُستخدم عندما لا يستطيع الشخص تناول شيء عن طريق الفم (فإما أن يكون في غيبوبة بسبب الهبوط في السكر بالدم أو أنه لا يستطيع أن يتناول شيء عن طريق الفم بسبب التشنج او ما شابه عندما يكون في لحظة الهبوط في سكر الدم).


ملاحظة: الهبوط الشديد الذي ذكرته أعلاه يحدث في الغالب للمصابين بالسكري النوع الأول ولكنه قد يحدث للمصابين بالنوع الثاني من السكري، فبالتالي الحقنة مناسبة سواء لعلاج الهبوط الشديد للمصابين بالسكري النوع الأول أو المصابين بالسكري النوع الثاني.


بالإمكان أن تعطي حقنة الجلوكاجون عن طريق حقنها تحت الجلد أو في العضل أو في الوريد.
ولكن الحقنة عن طريق الوريد غير مسموح بها إلا لشخص متخصص في الرعاية الصحية ومن الأفضل إعطائها في المستشفى (لو كانت ستعطى عن طريق الوريد).


هناك صندوق صغير به حقنة الجلوكاجون يُباع في الصيدليات مخصص هذا الجلوكاجون لإستخدامه في المنزل أو في المدرسة في حالات الطواريء (المطلوب فقط شخص قريب للمصاب بالسكري معرفة كيفية تحضير وإستعمال هذه الحقنة) ، ولكن هذه الحقنة يجب إعطاءها ف العضل.


في الحقيقة هناك إختلاف بسيط في مفعول هذه الحقنة عندما تُحقن تحت الجلد أو في العضل والإثنان فعالتان، وبالتالي الشخص الذي سيحقن حقنة الجلوكاجون (Glucagon) لا ينبغي عليه تضيع وقته في تحديد أي من الطريقتان أفضل أو أنه يتباطيء في حقن الدواء حتى يتأكد من أنه في العضل أم تحت الجلد ، ولكن المهم أن يحقن الجلوكاجون بسرعة لشخص محتاج لها.


وليس بالضرورة أن تمسك بجزء من الجلد قبل الحقن ، لأن الحقنة من الأفضل أن تكون في العضل.
يُباع في الصيدليات صندوق صغير (برتقالي) مكتوب عليه (glucaGen hypokit 1 mg) وهو هرمون الجلوكاجون وكل صندوق به حقنة مملؤة بماء وعبوة بها مسحوق الجلوكاجون (1 ملجم). وبعد حقن الماء في العبوة قم برج العبوة "ببطء" حتى يذوب مسحوق الدواء.، وعندما تسحب الدواء إلى الحقنة لا تشغل بالك بالتخلص من الفقاعات الهوائية من الحقنة ، لأن الحقنة سيتم إعطاءها في العضل.


أنسب مكان لحقنة الجلوكاجون هو حقنها في عضلة كبيرة، وإحدى هذه العضلات الكبيرة هي العضلة الموجودة بالفخذ، وبالتحديد يجب حقنها في الثلث الأوسط من الفخذ (من الجانب الخارجي للفخذ) كما هو موضح بالصورة (على الصندوق الصغير للحقنة) وموضح بالفيديو المرفق مع هذه المقالة.


بخصوص الجرعة فإن الأطفال الذين أعمارهم أكثر من 12 سنة فيتم إعطائهم 1 ملجم بينما الذين أقل من 12 سنة يتم إعطائهم 0.5 ملجم. (والحقنة بها تدريج يوضح الجرعة المراد إعطاءها).


ملاحظة: بعض الصيدليات بطرابلس متوفر لديها هذه الحقنة.ملاحظة: لمشاهدة كيفية تحضير وإعطاء حقنة الجلوكاجون تابع هذا الفيديو على الرابط التالي.. (باللغة الإنجليزية) ولكن أعتقد بأنه مفهوم.


https://www.youtube.com/watch?v=CfrBjojzlqQ

الخميس، 7 يناير 2016

"الغيبوبة" بسبب السكري !Diabetic coma


هناك العديد من المسببات لحدوث الغيبوبة لأية شخص ما، إبتدأً من الإلتهابات الحادة مثل الإلتهاب السحائي، أو الحوادث التي تصيب الرأس، أو أمراض الغدد الصماء مثل هبوط في وظيفة الغدة النخامية أو الكظرية، أو الهبوط الحاد في وظيفة بعض الأعضاء المهمة مثل الكبد والكلى، أو التسمم نتيجة تناول لجرعات عالية من الأدوية لأية سبب...إلخ. ولكن في هذه المقالة سنلقي الضوء على الغيبوبة والتي لها علاقة مباشرة بالسكري.


- الغيبوبة هي غياب وعي المصاب بالسكري عن ما يدور حواليه. والغيبوبة نتيجة السكري من المضاعفات الهامة والخطيرة التي ربما تؤدي إلى الوفاة.


- نسبة حدوث الغيبوبة للمصابين بالسكري والتي لها علاقة بالسكري ، ليست عالية، كما أن العديد من حالات الغيبوبة من السهل علاجها وتمر بسلام ولا تـُخلف أية مضاعفات وكذلك طرق الوقاية منها بيد المصاب بالسكري ، فكل ما يجب عليه فعله هو إتباع العلاج ونصائح الطبيب المعالج. 


- ومن الأسباب التي تؤدي إلى الغيبوبة نتيجة السكري هو الإرتفاع العالي والخطير لسكر الدم أو الإنخفاض الخطير لسكر الدم.


- وحدوث الغيبوبة نتيجة السكري لا تحدث هكذا فجأة وبدون مقدمات بل هناك بعض الأعراض الناجمة من زيادة السكر في الدم أو الناجمة من هبوط في سكر الدم يجب الإنتباه لها ومعرفتها.


--- أعراض زيادة السكر بالدم: مثل الشعور بالعطش، التبول بكثرة، جفاف بالحلق، الشعور بالغثيان، التقيئ، سرعة بالتنفس.


--- أعراض هبوط سكر الدم: ربما ستشعر بالآتي: رعشة بالأطراف، خفقان القلب، متوتر وعصبي، مرهق، تعرّق كثير، جائع، دايخ.


الزيادة العالية لسكر الدم أو الهبوط الشديد لسكر الدم قد يؤدي إلى ثلاث أنواع من الغيبوبة للمصابين بالسكري وهذه الأنواع الثلاثة هي:


(((1- الحموضة الكيتونية السكرية "DKA")))


عندما لا تتمكن العضلات من إستخدام الجلكوز "السكر" كمصدر للطاقة بسبب النفص الشديد للإنسيولين يقوم الجسم بالتحول إلى الدهون بالجسم وذلك لإستخدامها كمصدر للطاقة الأمر الذي يؤدي إلى تكوّن الأحماض الكيتونية وهي عبارة عن المخلـّفات الناجمة من إستخدام الدهون بالجسم لإنتاج الطاقة.


هذه الأحماض الكيتونية إذا زادت في الدم قد تصل إلى مستويات تعتبر سامة مما يترتب عن ذلك حدوث الغيبوبة الكيتونية ومشاكلها وذلك إذا لم يتم علاج الحالة.


في الحقيقة الحموضة الكيتونية تصيب غالباً المصابون بالسكري النوع الأول ولكن قد تحدث أيضاً للمصابين بالسكري النوع الثاني وكذلك المصابات بسكر الحمل.


(((2- حالة زيادة السكر مع زيادة إسموزية الدم "HHS")))


هذه الحالة في الغالب تحدث للمصابين بالسكري النوع الثاني وعندها يكون معدل السكر في الدم في الغالب أكثر من 600 ملجم / ديسيليتر الأمر الذي يؤدي إلى زيادة تخثر الدم وخروج الجلوكوز (السكر) بكميات كبيرة عن طريق البول مصحوباً بفقد كميات كبيرة من السوائل الأمر الذي يؤدي إلى حدوث جفاف شديد وخطير وإذا لم يتم علاج ذلك قد تحدث للمريض الغيبوبة. 


(((3- هبوط السكر بالدم "Hypoglycemia")))


من أهم الأعضاء التي تعتمد إعتماد كلي على الجلوكوز (السكر) لإنتاج الطاقة هو الدماغ وفي حالة هبوط السكر بالدم لقيم خطيرة فحدوث الغيبوبة أمر وارد فيجب الإنتاه لذلك، في الحقيقة هبوط سكر الدم يحدث في الغالب نتيجة أخذ جرعة الإنسيولين بكمية كبيرة أو أخذ الإنسيولين ثم عدم تناول الوجبة الرئيسية أو الوجبة الخفيفة، وكذلك عند بذل مجهود عضلي (رياضة) بصورة غير مرتب لها مسبقاً، أو شرب كمية كبيرة من الكحوليات قد يسبب أيضاً في هبوط سكر الدم مع ملاحظة أن سرعة هبوط سكر الدم من العوامل الهامة التي تؤثر على ظهور أعراض هبوط السكر، على سبيل المثال إذا إنخفض سكر الدم بقيمة 50 ملجم/ديسيليتر في بضع ساعات فإن أعراض هذا الهبوط قد تكون غير ملحوظة وقليلة أمَا إذا إنخفض سكر الدم بنفس القيمة في بضع دقائق فإن أعراض هذا الهبوط تكون ملحوظة وواضحة.


حدوث الغيبوبة للمصاب بالسكري يعني ضرورة نقله إلى أقرب مركز صحي أو مستشفي حتى بعد إجراء بعض التدخلات العلاجية المستعجلة في البيت أو أية مكان آخر حيث سيقوم الفريق الطبي المعالج بعمل بعض التحاليل مثل تحليل سكر الدم وتحليل الأحماض الكيتونية بالبول/بالدم ووظائف الكلى وكمية الأملاح بالدم وبعض التحاليل الأخرى وذلك حسب الحالة من الناحية الطبية.

الثلاثاء، 5 يناير 2016

مصابة بـــ "سكري الحمل" إذاً إنتبهي لهذه..... ! Gestational Diabetes



سكري الحمل هو الإصابة بالسكري والتي تم إكتشافها لأول مرة في فترة الحمل. أي أن المصابة ليس لديها السكري قبل الحمل.


في الحقيقة كثير من النساء اللواتي أصبن بــ "سكري الحمل" يعرفن جيداً بأن الإصابة بالسكري قد تختفي بعد الولادة. وهذا صحيح.


ولكن النقطة المهمة التي أود ذكرها في هذه المقالة هو أن الفتاة أو السيدة التي أُصيبت بسكري الحمل يجب أن تعلم بأنها أصبح لديها زيادة القابلية للإصابة بالنوع الثاني من السكري..... أ ُعيد ..... زيادة القابلية للإصابة بالنوع الثاني من السكري.


أي بالإضافة إلى معرفتها بأن "سكري الحمل" يختفي بعد الولادة، فيجب أن تضيف معلومة أخرى وهي "أنها أصبحت عُرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري"، وقد تحدث لها الإصابة بالنوع الثاني من السكري في أية وقت، فلا يوجد وقت محدد.


ولكن ما الفائدة من معرفتها لهذه المعلومة؟


الفائدة من معرفتها لهذه المعلومه هو أنه الآن يجب عليها العمل على الوقاية من حدوث السكري النوع الثاني. ولكن كيف؟


الجواب: أثبتت الأبحاث العلمية بأنه يمكن للمصابة بــ "سكري الحمل" الوقاية من حدوث "السكري النوع الثاني" بنسبة عالية جداً وذلك بإتباع 4 إرشادات بسيطة لا تكلف شيء وهي:


1- المحافظة على الوزن المناسب وتفادي زيادة الوزن أو السمنة.


2- الرياضة مثل رياضة المشي لمدة 30 دقيقة ولمدة خمسة أيام في الإسبوع أو لو كان بالإمكان يومياً فذلك أفضل.


3- الأكل الصحي وهو الأكل الغني بالخضروات الفواكه والألياف.


4- الإستمرار بأخذ أقراص الميتفورمين بجرعة 500 ملجم/ مرتين في اليوم. (للوقاية). أو لو أنها كانت تستخدم في الإنسيولين أثناء الحمل التوقف عن إستخدام الإنسيولين والبدء بالميتفورمين (للوقاية).
وربما تتسأل السيدة أو الفتاة: كيف يا دكتور تقوم بإعطائي دواء يُعطى للمصابين بالسكري وأنا ليس لديّ السكري؟"


الجواب: نعم بإمكانك أخذه فالميتفورمين (الجلوكوفاج) يُستخدم في عدة حالات ومنها "الوقاية من السكري النوع الثاني".


بإختصار أختي المصابة بــ "سكري الحمل" بعد الولادة وإختفاء السكري وتوقيف الإنسيولين (التي تم إستخدامه في فترة الحمل) فأعلمي بأنه لم تنتهي مهمتك في مراقبة صحتك وعليك العمل على الوقاية من النوع الثاني السكري.

الأحد، 3 يناير 2016

المواضيع الساخنة بالمؤتمر السنوي لرابطة دراسات السكري الأوروبية "EASD" لسنة 2015 !


سيبدأ المؤتمر السنوي لرابطة دراسات السكري الأوروبية لسنة 2015 اليوم 15-9-2015 بـ ستكهولم (بالسويد) ومن أهم ما سيتم عرضه في هذا المؤتمر (من وجهة نظري) الآتي:

1- في أعلى قائمة المواضيع الساخنة ستكون دراسة (EMPA-REG outcome) والتي سيتم من خلالها نشر نتائج أبحاث عن الدواء (Empagliflozin) وإسمه التجاري الجارديانس (Jardiance) وذلك يوم الخميس القادم ظهراً ، حيث أن البحاث لهذه الدراسة سيوضحوا تأثير هذا الدواء في الحماية من أمراض القلب والشرايين للمصابين بالسكري النوع الثاني. (ملاحظة: هذا الدواء يُستخدم لعلاج إرتفاع السكر بالدم في النوع الثاني من السكري، ولكن هل له تأثير مهم في حماية القلب والشرايين؟)


ملاحظة أخرى مهمة: معظم أدوية علاج السكري نجحت في الحماية من حدوث مضاعفات الشرايين الدقيقة التي تحدث للمصابين بالسكري مثل "شبكية السكري" و "كلى السكري" و"أعصاب السكري" ولكنها لم تتمكن من حماية القلب والشرايين بالصورة المقنعة (مضاعفات الشرايين الكبيرة)، فهل هذا الدواء سيكون له رأي آخر حول هذا الموضوع؟ لننتظر يوم الخميس القادم.


2- ستعرض المستجدات لدراسة (TECOS) وهي دراسة تم عرض نتائجها في المؤتمر السنوي لرابطة السكري الأمريكية في شهر يونيو الماضي ، وأوضحت هذه الدراسة بأن دواء الجانوفيا (Januvia) لا يزيد العُرضة لحدوث هبوط القلب وأمراض القلب الأخرى لمستخدميه على نيقض الأدوية الأخرى من نفس المجموعة مثل دواء أونكلايزا (Onglyza) ودواء نيسنا(Nisina).


3- ستعرض المستجدات لدراسة (ELIXA) وهي دراسة تم عرضها أيضاً في شهر يونيو الماضي بالمؤتمر السنوي لرابطة السكري الأمريكية والتي أوضحت بأنه لا توجد حماية لأمراض القلب من إستخدام دواء لكزوميا (Lyxumia) وهي حقنة تستخدم لعلاج النوع الثاني من السكري.


4- ستعرض المستجدات لدراسة (DUAL) وهي دراسة الخليط المثير لشركة نوفونورديسك من إنسيولين الديقلوتيك المعروف بالـ تريسيبا ، ومعه الليراقلوتايد المعروف بالـ فكتوزا ، والدواء الجديد "الخليط" هو أي-دي-كليرا (IDeglira) حيث أن هذا الخليط ساعد في تنقيص وزن الجسم وبأقل نسبة حدوث هبوط في سكر الدم للمصابين بالسكري النوع الثاني بالطبع بالإضافة إلى التحكم في سكر الدم.


5- ستعرض بعض الأوراق البحثية بخصوص أدوية (SGLT-2 inhibitors) وزيادة العُرضة لحدوث الحموضة بالدم، ورأي البحاث في هذا الموضوع. فستكون هذه الأخرى مهمة أيضاً.

الجمعة، 1 يناير 2016

حقنة الفكتوزا "Victoza" !


من المعلوم أن هناك العديد من المواد التي تقوم بتحفيز البنكرياس لإفراز الإنسيولين (وهذه المواد والمركبات قد تكون موجودة في الأكل أو يقوم الجسم بتصينعها وإفرازها في الدم ومن تم تحفيز البنكرياس لإفراز الإنسيولين)، ومن بين هذه المواد التي تــُـصنّع في الجسم هرمون إسمه جي-إل-بي-1 (GLP-1) وهذا الهرمون يُفرز من خلايا الأمعاء الدقيقة إستجابة لوجود النشويات والدهون والبروتينات في الأكل.


هذا الهرمون وعندما يصل لمجرى الدم فإنه يُعتبر هرمون جيد في تنقيص السكر بالدم ، ولكن لا يستطيع تنقيص السكر مباشرة كما يفعل الإنسيولين ولكن يقوم بتنقيص السكر بالدم بطريقة غير مباشرة حيث أنه يقوم بالآتي:


1- يقوم بتحفيز خلايا البيتا لإفراز الإنسيولين.
2- يعمل على الإحساس المبكر بالشبع ، الأمر الذي يجعل المصاب بالسكري يأكل أقل.
3- يؤخر تفريغ المعدة من محتوياتها (وهذا يحد من الإرتفاع العالي لسكر الدم بعد الوجبة الرئيسية).
4- يمنع إفراز هرمون الجلوكاجون (Glucagon) من البنكرياس (وهو هرمون مفعوله عكس الإنسيولين أي يقوم بزيادة السكر في الدم ، فهذا الهرمون يــُمنع إفرازه فبالتالي يعمل على تنقيص السكر بالدم).


كل هذه العوامل الأربعة تجعل هذه الهرمون هرمون جيد في تنقيص السكر بالدم.


ملاحظة مهمة: الشيء الذي جعل العلماء مهتمون بهذا الهرمون بحيث يبحثون ويقومون بتصنيع "شبيه" له ((وقد نجحوا في ذلك)) هو أنه يشتغل فقط عندما يكون السكر بالدم مرتفع، ولكن عندما يكون السكر في الدم في المستويات الطبيعية فلا يشتغل، وهذا الشيء يجعل لهذا الهرمون ميزة ممتازة للمصابين بالسكري وهو أنه يقوم بتنقيص السكر بالدم ولكن لا يؤدي إلى هبوط بسكر الدم (بالطبع لو تم إعطاءه بمفرده. 


إذاً وكما ذكرنا إستطاع العلماء أن يقوموا بتصنيع مثل هذه المادة وشبيه لها (بل صنعوا عدة مركبات مشابهه)، وأصبحت لدينا مجموعة أدوية علاج جديدة تستخدم في علاج السكري النوع الثاني وهي 


محموعة "شبيه الـ جي-إل-بي-1" (GLP-1 analogues) ومن أمثلة هذه الأدوية هي:

1- "الليراقلوتايد" (Liraglutide) وإسمه التجاري "الفكتوزا" (Victoza).


2- "إكزيناتايد" (Exenatide) وإسمه التجاري "الباي إيتا" (Byetta).


3- "الإكزيناتايد النسخة الإسبوعية أي ذو المفعول الذي يستمر لمدة إسبوع" (Exenatide) وإسمه التجاري "البايديوريون" (Bydureon).


4- "دولاقلوتايد (Dulaglutide) وإسمه التجاري "تروليسيتي" (Trulicity).


ملاحظة: هذه الأدوية هي هرمونات ولا يمكن إعطاءها عن طريق الفم، فبالتالي وجب حقنها تحت الجلد، مثلها مثل الإنسيولين.


سنتحدث في هذه المقالة عن الفكتوزا (Victoza) وهي الحقنة الموجودة بليبيا حالياً من بين هذه الأدوية.


- الفكتوزا مرخص بإستخدامها للنوع الثاني من السكري وهي تحقن تحت الجلد، مرة واحدة في اليوم.


- في الحقيقة بالنسبة لي فإنّ أنسب وقت لإعطاء الفكتوزا للمصابين بالسكري هو قبل البدء بالإنسيولين وبالأخص للمصابين بالسكري والذين لديهم "سمنة" أيضاً ولم تستطيع الأقراص التحكم في سكر الدم وتنقيص قيمة التراكمي إلى أقل من 7%. وحسب خبرتي فإن هذا الدواء جيد في المساعدة على تعديل سكر الدم ، وكذلك يساعد في تنقيص وزن الجسم.


ملاحظة مهمة: الغرض من إعطاء الفكتوزا للمصابين بالسكري النوع الثاني هو المساعدة في التحكم في سكر الدم، ولكنه يساعد في تنقيص الوزن، وجرعة الدواء نقوم بزيادتها تدريجياً (كل إسبوع يتم التعديل)، بحيث تكون البداية بجرعة 0.6 ملجم ثم زيادة الجرعة تدريجياً إلى جرعة 1.8 ملجم يومياً.


ملاحظة أخرى: بخصوص إستخدام الفكتوزا لتنقيص الوزن ، فلم يُرخص الفكتوزا لهذا الغرض ، ولكنه تم إعطائه الترخيص لعلاج الإصابة بالسكري، ولكن الشركة المصنعة لدواء الفكتوزا صنعت دواء فكتوزا آخر ذو تركيز أعلى أي 3 ملجم وقامت بتغيير إسمه بدلاً من الفكتوزا ذو التركيز 3 ملجم، إلى "الساكسيندا" وهذه الحقنة هي التي تم إعطاء الترخيص لها لإستخدامها في تنقيص وزن الجسم وتُسمى حقنة "الساكسيندا" (Saxsenda).


- تؤخذ حقنة الفكتوزا بحقنها تحت الجلد ، وفي أية وقت ، وليس لها علاقة بتوقيت أكل الوجبات.


- القلم الواحد من حقنة الفكتوزا به 3 مليلتر. وكل مليلتر به 6 ملجم فكتوزا أي أن القلم الواحد به 18 ملجم، ولو إفترضنا أن المصاب بالسكري يحتاج إلى 1.8 ملجم يومياً فهذا يعني أنه بحاجة إلى قلم واحد كل عشرة أيام أي ثلاثة أقلام في الشهر. وسعر القلم (في أحسن الظروف في الصيدليات الخاصة) هو 150 دينار فهذا يعني أنه بحاجة (( 450 دينار ليبي/شهرياً )) وهو سعر غالي جداً وربما يكون أغلى من ذلك في بعض الصيدليات، فإن لم يجد المصاب بالسكري تأمين صحي له يضمن حصوله على هذا الدواء بالمجان أو بالمساهمة بنسبة قليلة من سعره. فمن الصعب عليه الإستمرار به وهذه قد تكون من أهم المشاكل التي تواجه إستخدام قلم الفكتوزا في ليبيا.


- ما هي التأثيرات الجانبية التي قد تحدث نتيجة إستخدام الفكتوزا (Victoza) ؟


الجواب: أهم التأثيرات الجانبية هي:


1- من أهم التأثيرات الجانبية هو الشعور بالغثيان وهذا الشعور يختفى بعد بضعة اسابيع من البدء بالعلاج.


2- هبوط في سكر الدم لو تم إستخدامه مع أدوية أخرى مثل أدوية السلفونايليوريا (كالداونيل والأماريل والداياميكرون). وفي حالة أن الشخص عُرضةً للهبوط أو يحدث له هبوط في سكر الدم عند إستخدامه لمجوعة السلفونايليوريا، فمن الأفضل تنقيص جرعة أدوية السلفونايليوريا عند البدء في حقنة الفكتوزا وذلك لتفادي حدوث الهبوط في سكر الدم.


3- قد يحدث نوع من الحساسية بمكان حقن الفكتوزا ومن الأفضل توقيف الدواء في هذه الحالة.
ملاحظة: هذه أهم مضاعفات الفكتوزا وكما ذكرت فإن غلاء سعره قد يكون هو العائق الأول في عدم إستخدامه بصورة كبيرة هنا في ليبيا.


- ملاحظة: يُمنع إستخدام الفكتوزا في حالة أن:


1- المصاب بالسكري أو أحد أفراد أسرته لديه أورام بالغدة الدرقية.
2- المصاب بالسكري لديه حساسية للدواء.
3- في حالة وجود ما يُعرف بـ "ضعف المعدة" (Gastroparesis) الناجمة من مضاعفات السكري.