السبت، 31 أكتوبر 2015

عمليات التخسيس "Baritric surgery" لعلاج السكري !


هناك العديد من عمليات التخسيس "Baritric surgery" والتي تستخدم في حالات السمنة المفرطة وذلك لتنقيص وزن الجسم. ووجد في بعض الأبحاث أن هناك تحسن ملحوظ في التحكم في سكر الدم لدى المصابين بالسكري جراء هذه العمليات.


في الحقيقة عمليات التخسيس كعلاج للسكري النوع الثاني قد يكون لها مكان في المستقل ولكن في وقتنا الحالي فهي مناسبة لفئة معينة ومحددة.


ولكن قد يسأل سائل ولكن هناك العديد من الدراسات التي أكدت بأن عمليات التخسيس جيدة للتحكم في النوع الثاني من السكري بل ذهب ببعضهم إلى القول بأن هناك بعض المصابين بالسكري قد تم شفائهم من السكري.


في الحقيقة هناك مشكلة تواجه هذه الأبحاث وهو عدم وجود مقارنة دقيقة من الناحية العلمية. كيف؟
سأحكي لكم قصة :


في الخمسينيات من القرن الماضي كان هناك نوع من أنواع العمليات والتي أصبحت متداولة بكثرة آنذاك لعلاج "الذبحة الصدرية" وهي أن الجراح يقوم بربط أحد الشرايين المهمة المغذية للثدي (internal mammary artery) وذلك كعلاج لألآم الصدر الناجمة من الذبحة الصدرية. ولكن إستطاع الدكتور (H.K. Beecher) أن يثبت بأن إختفاء ألآم الصدر ناجم من تأثير "وهمي" ونفسي للعملية وأثبت ذلك بأن قام بدراسة حيث تم تقيسم مرضى الذبحة الصدرية (المنخرطين في تلك الدراسة) إلى مجموعتين ، إحدى هاتين المجموعتين قام بربط الشريان المغذي للثدي، والمجموعة الأخرى قام بعملية وهمية "أي يوهم المريض بأنه تم إجراء العملية له بعمل جرح مشابه للجرح الناتج من عملية ربط شريان الثدي ويسمى هذا النـوع مـن العـمــــليات بــــ "العـمـلية الصـوريـة" (SHAM operation)، وبالطبع لا أحد من المرضى يعرف ما هو نوع العملية التي أ ُجريت له، وكذلك الأطباء المتابعين للحالات لا يعرفوا هل المريض الذي يتابعون فيه قام بربط الشريان للثدي أم لا.


فكانت النتيجة هو أنّ نسبة إختفاء الألآلم للمجموعتين كان متشابه. وبعد ذلك البحث إختفى هذا النوع من العمليات كعلاج للذبحة الصدرية.


وكذلك الحال مع عمليات التخسيس لعلاج السكري فمع عدم وجود العمليات "الصورية" فإنه ما زال الوقت مبكراً على إستخدام عمليات التخسيس (Bariatric surgery) كعلاج للسكري، إلى أن تتضح معلومات أكثر مما هي موجودة حالياً، ولكن قد تكون علاج مناسب لفئة "محددة" والذين يعانون من السكري والسمنة المفطرطة.

الخميس، 29 أكتوبر 2015

تكيس المبايض والسكري ! PCOS and diabetes


حالة تكيس المبايض هي إحدى الحالات التي تُصيب الفتيات وتسبب في إضطراب في الدورة الشهرية، وزيادة نمو الشعر في الوجه وذلك بسبب إضطراب بعض الهرمونات بالجسم، الذي يهمنا في "صفحتي هذه" بخصوص هذه الحالة هو إستخدام دواء الميتفورمين في علاج هذه الحالة حيث أن هناك فتيات وعندما يعلمن بأن دواء الميتفورمين يستخدم كعلاج للسكري فإنهن يخفن منه ويعتقدن بأنه عندما يتوقفن عن إستخدامه فإن هناك مخاطر ظهور الإصابة بالسكري. وهذا غير صحيح بالطبع.

فالحقيقة ليس هناك مبرر للخوف من إستعماله في حالة تكيس المبايض، ولكن هناك ملاحظة وهي أنّ "تكيس المبايض" كحالة مرضية تجعلك عُرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري وبالتالي يجب العمل على الوقاية من الإصابة بالسكري. كيف؟ وذلك بالإهتمام بوزن الجسم بحيث تتخلص الفتاة من السمنة ، وممارسة الرياضة على الأقل 30 دقيقة يومياً وكذلك الإهتمام بالأكل الصحي الغني بالخضروات والفواكه.

نأتي الآن لإستخدام الميتفورمين كعلاج لـ "تكيس المبايض"، فإن إستعمال الميتفورمين سيكون له فائدتان ، الأولى كعلاج لتكيس المبايض، والثانية ((قد)) يعمل كوقاية من حدوث السكري النوع الثاني (وليس العكس أي ليس الخوف من حدوث السكري بعد توقيف الميتفورمين) فقد أثبتث الأبحاث العلمية بأن الميتفورمين يساعد وبنسب عالية في الوقاية من السكري "النوع الثاني" للأشخاص الذين لديهم العُرضة للإصابة بالسكري مثل حالات "مرحلة ما قبل السكري".

ملاحظة: في الغالب تكيس المبايض "فقط" بحاجة إلى جرعة ميتفورمين لا تقل عن 1500 ملجم/يومياً موزعة على فترات، وفي حالة أن الفتاة لديها "تكيس المبايض" ومصابة بالسكري النوع الثاني "أيضاً"، فإنها بحاجة إلى جرعة متيفورمين لا تقل عن 2500 ملجم/يومياً موزعة على فترات. للتحكم في سكر الدم.

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015

ما هي المعلومات التي بحاجة لها ؟ المثقف السكري Bookworm Diabetes


في الحقيقة غياب المثقف السكري في "العالم العربي" يجعل علاج المصابين بالسكري بالنسبة للطبيب تحدي كبير، وحسب خبرتي فإن الكثير من المصابين بالسكري ليس لديهم علم "على الأقل" ببعض المهارات الأساسية للتعامل مع السكري الأمر الذي يجعل علاجهم ليس بالسهل.

ومن المتعارف عليه دولياً ، فإن "المثقف السكري" يجب أن ينجح في تعليم المصابين بالسكري وكذلك جعلهم يعملون بما يعلمون الجوانب التالية من السكري. أي أنه وبعد عملية التثقيف بخصوص السكري فإنه يجب على المصاب بالسكري التأكد من أنه قد أستوعب الآتي:

1. فكرة عامة عن الإصابة بالسكري ( تعريفه ، أنواعه ، مضاعفاته ، كيفية علاجه...إلخ).

2. معرفة النظام الصحي الغذائي للمصابي بالسكري.

3. متى يستطيع أن يزاول الرياضة ، ونوع الرياضة المناسبة له ، ومدتها.

4. كيفية مراقبة سكر الدم تلقائياً (SMBG) بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم المنزلية.

5. نبذه مختصرة على الأدوية والطرق الأخرى التي تستخدم في علاج السكري (أنواعها ، جرعاتها ، مضاعفاتها الجانبية، .. إلخ).

6. معرفة المضاعفات الحادة للإصابة بالسكري (مثل هبوط سكر الدم ، زيادة سكر الدم)، وعلاجها وطرق الوقاية منها.

7. معرفة المضاعفات المزمنة للإصابة بالسكري (مثل شبكية السكري، كلى السكري، أمراض الشرايين والقلب)، وعلاجها وطرق الوقاية منها.

8. وضع الأهداف العلاجية والتغلب على العوائق لتحقيق هذه الأهداف.

9. التأقلم النفسي للتعايش مع الإصابة بالسكري.

10. بالنسبة للنساء، كيفية التصرف في فترة ما قبل الحمل وأثناء الحمل مع السكري.

11. كيفية التصرف مع السكري في بعض الظروف الخاصة مثل أثناء الصيام ، وأثناء فترة أداء مناسك الحج والعمرة، وفي الأعياد.

بالطبع هذه من مهام المثقف السكري ولكن نظراً لعدم وجوده في العالم العربي فأنصح المصابين بالسكري بالبحث عن المصادر الموثوق بها والإعتماد على أنفسهم إلى حين توفر "المثقف السكري". فعندما تكون لهم معرفة بما ذكر أعلاه فإنهم سيكونوا واثقين من أنفسهم في علاج إصابتهم بالسكري وسينجحوا في التعايش معه بسلام.

الأحد، 25 أكتوبر 2015

كيفية تقييم تحليل إضطراب الدهون بالدم للمصابين بالسكري ! Trouble fat analysis


ملاحظة: هذه المقالة مهمة للأطباء.


عندما يكون لديك تحليل الدهون بالدم للمصاب بالسكري فهناك إحتمالان، إما أن تكون نتيجة التحليل طبيعية أو أنها غير طبيعية. أليس كذلك؟


السؤال الآن: عندما تكون غير طبيعية كيف تعرف بأن السبب في إضطرابها هو الإصابة بالسكري؟


الجواب: الحقيقة إن هناك العديد من الأمراض المسببة لإضطراب الدهون بالدم. والذي يهمنا الآن هو الإضطراب في الدهون لدى المصابين بالسكري، فعند الإصابة بالسكري وخاصةً النوع الثاني من السكري قد يحدث إضطراب في الدهون والكوليسترول بالدم ويمتاز ذلك الإضطراب بالآتي: 


1- زيادة الكوليسترول الدهني المنخفض الكثافة السيئ (LDL-C).
2- نقص الكوليسترول الدهني العالي الكثافة (HDL-C).
3- زيادة الدهون الثلاثية.


فلو لم تكن قراءات التحليل، لها هذه الثلاث النقاط، فمن الأرجح أن السبب ليس الإصابة بالسكري. فيجب أن ينتبه الطبيب لهذه النقطة ، لماذا؟


الجواب: لأنه وكما ذكرت هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إضطراب في الدهون بالدم ، ومن هذه الأسباب أسباب تكون لها علاقة وطيدة بالوراثة، فعلى الطبيب أن يُراجع مع المصاب بالسكري التاريخ الأسري للإصابة بإضطرابات الدهون بالدم، وكذلك التاريخ الأسري للإصابة بأمراض القلب والشرايين. مع إعطاء النصحية بأن يقوم أقاربه من الدرجة الأولى (الأخ ، الأخت ، الأب ، الأم ) بعمل تحليل الدهون بالدم، وللأسف في ليبيا لا يوجد متخصصون في متابعة مثل هذه الأمراض المتعلقة بإضطرابات الدهون بالدم. ولكن يجب على الطبيب إعطاء الدواء المناسب لعلاج إرتفاع الدهون بالدم مع التركيز على سلامة الجهاز الدوري والقلب للمصابين بهذه الإضطرابات في الدهون بالدم.


بإختصار على الطبيب المتابع للمصابين بالسكري وعندما يقوم بتقييم تحليل الدهون بالدم ويجد أن هناك إضطراب الدهون بالدم ، فلا يعول على أن السبب في ذلك السكري إلا بعد التأكد "بما يمتاز" إضطراب الدهون بالدم للمصابين بالسكري ، والذي ذكرته أعلاه (النقاط الثلاث) ، فلو لم يكن كذلك، فعليه البحث عن سبب آخر لإضطراب الدهون بالدم.

الجمعة، 23 أكتوبر 2015

أعمل على الوقاية من السكري النوع الثاني ! Prevention of Type II diabetes


في حالة أنك غير مصاب بالسكري النوع الثاني وفي حالة أنه لديك عامل أو أكثر من العوامل التالية فأنت لديك زيادة العُرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري، والعوامل هي:-

1- المصابون بالسمنة.
2- الخمول والكسل.
3- المصابون بمرحلة "ما قبل السكري" (Prediabetes).
4- وجود تاريخ عائلي بالأصابة بالسكري النوع الثاني وخاصةً في حالة إصابة (الأب ، الأم ، الأخ ، الأخت)
5- النساء اللواتي حدث لهن "سكري الحمل" ثم إختفى بعد الولادة.
6- النساء اللائي ولدن مولود يزن أكثر من 4 كيلوجرام.
7- المصابون بإرتفاع ضغط الدم.
8- الذين لديهن إضطراب في بعض أنواع الدهون بالدم مثل زيادة نسبة الدهون الثلاثية (Triglyceride).
9- السيدات المصابات بأكياس المبايض.

تبث علمياً بأنه بإمكانك أن تقي نفسك من السكري النوع الثاني، بينما لا توجد طرق وقاية من الإصابة بالنوع الأول من السكري.

كيف أتمكن من الوقاية من النوع الثاني من السكري؟
الجواب:-

1- ممارسة الرياضة 30 دقيقة يومياً ، خمسة أيام في الإسبوع.
2- تنقيص حوالي 7-10% من وزن الجسم.
3- الأكل الصحي الغني بالخضروات والفواكه.

ملاحظة: هناك بعض الحالات قد تحتاج لدواء الجلوكوفاج 500 ملجم مرتين في اليوم وذلك للوقاية من السكري النوع الثاني. ولكن ليس لكل الفئات المذكورة أعلاه، فالطبيب هو من يُقرر ذلك.

الأربعاء، 21 أكتوبر 2015

الفرق بين الميكستارد والنوفوميكس ! The difference between Mixtard, NovoMix


الميكستارد والنوفوميكس لهما نفس المفعول في التحكم في سكر الدم وبإمكانها أن يقوما بتنقيص التراكمي بصورة متشابهة فلا أحد أفضل من احد من هذه الناحية، ولكن أفضلية النوفوميكس (وهو إنسيولين شبيه مخلوط) مقارنة بالميكستارد (وهو إنسيولين بشري مخلوط) تأتي من حيث:

أولا: ليس بالضرورة الإنتظار للبدء في الأكل فإنك ستأخذ النوفوميكس ثم تبدأ الأكل مباشرة، بينما مستعملي الميكستارد يجب أن ينتظر 20-30 دقيقة قبل البدء في الأكل بعد أن يحقن نفسه بالميكستارد.

ثانياً: وميزة أخرى أن النوفوميكس أقل إحتمالية حدوث زيادة في سكر الدم بعد الأكل مقارنة بالميكستارد.

ثالثاً: وميزة أخرى وهي أن النوفوميكس أقل إحتمالية حدوث هبوط في السكر بالدم بين الوجبات.
فهذه ميزات جيدة للإنسيولين الشبيه المخلوط "النوفوميكس" مقارنة بالإنسيولين البشري المخلوط "الميكستارد". ولكنه أغلى من الإنسيولين البشري.

وقد يكون العامل المادي هو أساس إتخاذ القرار بين أيهما أنسب للمصاب بالسكري الميكستارد أم النوفوميكس؟

ملاحظة: بإمكان المصاب بالسكري التغيير من نوع إلى آخر وبنفس الجرعات. في حالة وجود أحد النوعين فقط مع الأخذ بالإعتبار المدة الواجب إنتظارها قبل البدء في الأكل لكلى النوعين.

الاثنين، 19 أكتوبر 2015

مقاومة الانسولين و مقاومة الليبتين Insulin resistance and leptin resistance


 
الاشكالية في فهم السكري لدى الاطباء غير المتخصصين … 
 
 سؤال من طبيب غير متخصص
مريض معدل الانسولين في دمه ضعف المعدل الطبيعي و سكره في الدم دائما عالي و تم تشخيصه بالسكري النوع الثاني … فإذا كان انسولينه عالي لماذا سكره عالي! انا حقيقة غير مقتنع بنظرية مقاومة الجسم للانسولين الطبيعي … انا لست متخصصا في السكري و لكن هذه من الاشياء وجدتها من خلال ممارستي للطب و مازلت اتذكر مرضى رأيتهم من عدة سنوات انتهى بهم المطاف الى اخذ حقنة الانسولين بعد أن انعدم افراز الانسولين الذي كان ضعف الطبيعي و لا يشتغل بالطريقة السليمة فكيف الطبيعي لا يشتغل و الصناعي يشتغل !

=============

كلام جميل !!
أعقتد أنه من الأنسب قبل الحديث عن زيادة مقاومة الإنسيولين (للمصابين بالسكري النوع الثاني) يجب أن أ ُذكرك بحالة تُسمى زيادة مقاومة الليبتين (leptin resistance) فهناك بعض الحالات من المصابين "بالسمنة" ولديهم هذه الحالة ، أي "السمنة الناجمة من مقاومة الليبتين (Leptin)
ملاحظة: الليبتين (Leptin) عبارة عن هرمون يُفرز من الخلايا الدهنية ، وفي هذه الحالة يزداد إفراز هذا الهرمون بالدم محاولاً إخبار الدماغ بأن يأمر الشخص بالكف عن الأكل، ولكن ونظراً لوجود زيادة المقاومة لهذا الهرمون ، فإن الدماغ لا يستجيب ويستمر الشخص بعدم الشعور بالشبع وبالشره للأكل إلى أن يصبح سمين.
ولكن عندما قام البحاث بإعطاء الليبتين (Leptin) على أمل أن يقوم بما يقوم به الإنسيولين في النوع الثاني من السكري. كان هناك شيء غير متوقع وهو أن مقاومة الليبتين (Leptin) لا تستجيب لليبتين (Leptin) المعطى من الخارج مهما كانت الجرعة المعطاه، هذا الأمر كان مخيب للآمال لدى البحاث.
هنا نأتي لملاحظة الدكتور المدونة أعلاه، فالمقاومة للإنسيولين على عكس المقاومة لليبتين (Leptin) فإنه كلما زاد تركيز الإنسيولين بالدم كلما أمكن التغلب على زيادة مقاومة الإنسيولين التي تنتهجها الأعضاء المهمة في النوع الثاني من السكري مثل العضلات والكبد والأنسجة الدهنية،
فهذا هو جسم الإنسان، عندما كانت هناك زيادة مقاومة في الإنسيولين في النوع الثاني من السكري ((كلما أمكننا التغلب عليها)) بإعطاء إنسيولين من الخارج. بينما عندما تكون هناك زيادة مقاومة في الليبتين (Leptin) في المصابين بالسمنة فإنه ((لا يمكننا التغلب عليها)) بإعطاء الليبتين (Leptin) من الخارج.

هذا هو العلم وهذه هي الملاحظات ولذلك تجد المراكز البحثية في الدول المتقدمة دائماً في شغل شاغل لدراسة مثل هذه المتناقظات !

السبت، 17 أكتوبر 2015

رفض تشخيص السكري ! Refused to diabetes


هناك تعليق مهم في إحدى المقالات بالصفحة لاحدى الأخوات حيث قالت: والله اخبرك عن حالتي وحالة زوجي النفسية لما قال له الطبيب انه مصاب بالنوع الثاني من السكري صدمة شديدة الوقع لم نكمل بعد 20 يوم منذ علمنا بهذا الخبر وزوجي لحد الان لم يتقبل انه مريض كما وانه ياكل الريجيم ويقوم بالتمارين الرياضية ظنا منه انها مسالة وقت ويعود مستوى السكر في الدم الى طبيعته حتى انه عندما بتحدث عنه لا يقول مباشرة ارتفاع السكر ولكن يقول ارتفاع هذاك يبني المرض للمجهول لا يحبذ ان يسميه باسمه يفضل تجاهل التسمية ببساطة حتى انا استغفر الله لم استطع تقبل ذلك في البداية لكن الحمد لله ادعو لزوجي بالشفاء في كل وقت وحين وعسي ربي ان يخفف عليه تبعات هذا المرض سواء كانت النفسية او العضوية ولجميع مرضى المسلمين آمين.
=============
التعليق: بالفعل هناك الكثير من المصابين بالسكري الذين صادفتهم مثل زوجكِ تماماً. فهناك بالفعل من يرفض التشخيص ولم يتقبل حقيقة أنه مصاب بالسكري. وتجد المصاب بالسكري يقول لك: "يبدو أن هناك خطأ في التحليل، مش مصدق أني أُصبت بالسكري".
لا أعرف السبب لهذا الرفض ولكنه بالفعل يحدث ذلك. كما أن المشكلة ليست في رفض التشخيص عند بداية الإصابة ،فإن كثير من المصابين بالسكري يرفضون التشخيص في البداية، ولكن المشكلة هو الإستمرار في رفض التشخيص لفترة طويلة ، الأمر الذي سيعود سلباً على صحة المصاب بالسكري.

ولكن لا بأس بإمكان المصاب بالسكري أن يرفض التشخيص، ولكن عليه أن يعلم بأن هناك بعض المؤشرات في جسمه يجب عليه أن يحافظ عليها مثل مستوى التحليل التراكمي لسكر الدم يجب أن يكون أقل من 7% ، والكوليسترول السيء (LDL-c) أقل من 100 ، وضغط دم أقل من 140/90 مم زئبق.، فإذا وجد خلل في هذه المؤشرات فليعلم بأنه بحاجة إلى مساعدة وبحاجة إلى المتابعة مع طبيب متخصص في السكري.
فلو تم تشخيصه بالنوع الثاني من السكري ورفض الإهتمام بتغيير نمط الحياة مثل الإهتمام بالأكل وممارسة الرياضة وأخذ العلاج الطبي. فإنه في الغالب لن يصل إلى تحقيق تلك الأهداف. وبالتالي حدوث مضاعفات السكري "لا قدر الله" بعد سنوات من التشخيص.
ولكن على أية حال ربما رفض التشخيص لن يستمر طويلاً . وأنصح كل من؟ تم تشخيصه بالسكري سواء رفض التشخيص أم لا أن يراجع طبيب سكري وأن يتابع معه. وأنصح كل من تم تشخيصه حديثاً بالسكري أن بقرأ المقالة على الرابط التالي

الخميس، 15 أكتوبر 2015

أعراض وأسباب هبوط السكر بالليل أثناء النوم ! Hypoglycemia during sleep


هبوط السكر بالدم أثناء النوم بالليل، من أهم ما يؤرق أولياء أمور الأطفال المصابين بالسكري ، وكذلك بعض المصابين بالسكري البالغين. فنجد مثلاً أن الأم تستيقظ من نومها من حين لآخر لرؤية إبنها أو إبنتها المصابة بالسكري والتأكد من أنها لم يحدث لها هبوط وأنها لم تحدث له غيبوبة.

ولكن الشيء الذي يجب معرفته بخصوص حدوث الغيبوبة أثناء الهبوط في سكر الدم والشخص نائم، هو أنه من النادر جداً حدوث الغيبوبة للمصاب بالسكري أثناء هبوط السكر بالليل وهو نائم. ، فمن المتوقع أن المصاب بالسكري الذي يحدث له الهبوط بالسكر أثناء النوم ، من المتوقع أن يستيقظ من نومه بسبب أعراض الهبوط في سكر الدم (مثل الرعشة بالأطراف وخفقان القلب والتعرق الشديد وربما الحلم بكوابيس)، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى قد يستمر المصاب بالسكري في نومه أثناء الهبوط ويقوم الجسم من تلقاء نفسه بالدفاع عن نفسه من الهبوط في سكر الدم وذلك بإفراز المخزون من السكر الموجود بالكبد، ولكن هنا أيضاً قد يستطيع المصاب بالسكري معرفة أنه حدث له هبوط بالسكر وهو نائم لو لاحظ الأعراض التالية عندما يستيقظ في الصباح:

1- صداع بالرأس.
2- قد يجد ملابسه مبتلة بالعرق.
3- يستيقظ وهو يشعر بالتعب والأرهاق.
4- يستيقظ ويشعر بأنه لم يكن مستريح في نومه.
5- قد يكون هناك عرق ملحوظ بمنطقة الرقبة عند الإستيقاظ.
فكل هذه الأعراض قد تكون مؤشر لحدوث هبوط السكر بالدم أثناء النوم، وكما ذكرت فإن الغيبوبة أثناء هبوط السكر بالدم أثناء النوم نادرة الحدوث.

السؤال الآن ما هي أهم أسباب حدوث السكر بالليل والشخص نائم؟

الجواب: معرفة هذه الأسباب سيساعد كثيراً على معرفة كيفية الوقاية منها، فأهم أسباب الهبوط أثناء النوم هو:

1- عند البدء في ممارسة الرياضة ولم تكن معتاد على الرياضة، فإن هذا يزيد من إستجابة الجسم للإنسيولين وقد يسبب في هبوط السكر بالليل أثناء النوم.
2- عدم تناول وجبة خفيفة قبل النوم وخاصةً لمستخدمي الإنسيولين.
3- إستعمال جرعة عالية من الإنسيولين القاعدي في المساء (مثل اللانتوس والـ NPH أو الليفيمير).
4- بعد التعرض لحالة مرضية والشفاء منها.
5- شرب الخمر.

السؤال الآن كيف يمكن الوقاية من حدوث الهبوط أثناء النوم؟

الجواب:

- التأكد من أخذ وجبة خفيفة قبل النوم وبالأخص لمستخدمي الإنسيولين.
- تنقيص جرعة الإنسيولين القاعدي بالمساء، أو ربما تغيير السياسة العلاجية بالكامل.
- يجب التأكد من ان سكر الدم بين 110-150 قبل النوم. (وبالأخص عند ممارسة الرياضة).

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2015

رجاءً إهتم بقدميك ! Diabetic Foot Disease



في نوفمبر سنة 2005 ، وعلى غلاف إحدى المجلات الطبية المشهورة وهي اللانسيت "The Lancet" كـُتـِبت هذه الجملة (( بصورة تقريبية وعلى مستوى العالم تبتر قدم/أو رجل بسبب السكري كل ثلاثين ثانية)) نعم كل ثلاثين ثانية. الشيئ الذي لا يعرفه المصاب بالسكري هو كيفية حماية نفسه من بتر الأرجل؟ الكيفية تكمن في الوقاية، فالوقاية هي أنسب طريقة. وعلى المصاب بالسكري ألاّ ينتظر حدوث المشاكل في القدمين أو الأرجل ثم العمل على البحث عن كيفية علاجها. بل يجب الإهتمام بالوقاية من بتر الأرجل بواسطة النظافة للقدمين والكشف الذاتي عليهما يومياً، وعدم المشي حافي القدمين، وإختيار الحذاء المناسب، وتقليم الأظافر بصورة صحيحة. كيف؟

1- أفحص قدميك يومياً: هل يوجد أية تغيرات بلون الجلد أو الآم أو تورم أو شقوق بالجلد أو أية تقرحات ، أفحص ما بين أصابع رجليك هل هناك إلتهابات ، إستشر الطبيب أو أخصائي القدم السكري في حالة وجود أية علامات غير طبيعية، في حالة عدم مقدرتك على الكشف على باطن القدم ، إستعن بشخص آخر لرؤية باطن القدم أو إستعمل المرآة.

2- حافظ على نظافة القدمين: أغسل قدميك يومياً، وقم بتجفيفهما وخاصةً بين أصابع القدمين، إستخدم ماء دافئ وأترك شخص آخر يقوم بقياس دفء الماء ، لا تستعمل الماء الساخن، إذا أردت أن تستخدم المراهم للقدمين ، فلا تضع المراهم بين الأصابع حتى لا تسبب في جعل المنطقة التي بين الأصابع رطبة وعرضة لنمو الفطريات.

3- تقليم الأظافر بصورة صحيحة: قُم بقص الأظافر بطريقة مستقيمة وأفقية، حتى لا تسبب في جرح الجلد القريب من الظفر، الأمر الذي يؤدي إلى الإلتهابات بالقدم. لا تقم بإزالة أي جلد تشعر أنه ميت أو أن ُتزيل ما يُعرف بالكالّـوو بمفردك ، إستشر أخصائي أمراض الجلدية في هذا الأمر.

4- ألبس حذائك في جميع الأوقات: سواء كنت في البيت أو على شاطئ البحر (فرمال الشواطئ ساخنة وقد تحرق قدميك، وأيضاً قد يكون بداخلها أدوات حادة فتجرحك فأنتبه) ، ويُفضل أن تكون أرضية الحذاء سميكة.

5- إختر دائماً الحذاء المناسب والصحيح: وهذا الأمر أصعب للنساء منه للرجال، الأحذية ذو الكعب العالي غير مناسبة للمصابة بالسكري ، الحذاء الضيق من الأمام أيضاً غير مناسب لأنه يسبب في ظهور تقرحات في أصابع القدم، الطريقة الأمثل لإختيار الحذاء هو أن يقوم المصاب بالسكري برسم قدمه على ورقة بيضاء ، ثم قص صورة قدمه، ثم أخذ الورقة التي بها صورة قدمه معه إلى محل بيع الأحذية ، ثم يقوم بوضع هذه الورقة في الحذاء المراد شرائه، فاذا كانت الورقة في وضع مريح في الحذاء (ليست ضيقة وليست واسعة كثير)، فهذا هو الحذاء المناسب.

الأحد، 11 أكتوبر 2015

إنتبه للعوامل التي تزيد من إحتمال تقرحات القدم ! Diabetic neuropathy





سيكون هناك مقالتين بخصوص (قدم السكري) ، هذه المقالة وبعنوان العوامل التي تزيد من إحتمال تقرحات القدمين، والمقالة القادمة غداً سنتحدث عن كيفية الإهتمام والرعاية بالقدمين لتفادي الجروح والتقرحات والبتر بالأطراف.

الحقيقة أنه وبناء على بعض الإحصائيات (في الدول المتقدمة) فإن 1 لكل 10 مصابين بالسكري سيصاب بتقرح في القدم وهذه النسبة ستكون أعلى بكثير في بلداننا النامية حيث الفقر ، وقلة النظافة ، والمشي حافي القدمين، وضعف الرعاية الصحية وهذه كلها تزيد من نسبة حدوث الجروح والتقرحات بالقدمين للمصابين بالسكري.

لماذا المصابون بالسكري عُرضة لتقرح القدم أكثر من الغير مصابين بالسكري؟

المصابون بالسكري قد يكون لديهم ضعف بوظيفة الأعصاب التي تغذي القدمين وبالتالي ضعف في الإحساس بالألم ، فهذا يجعل عدم الشعور بألآم الحذاء الضيق ، أو عدم الشعور بالجروح أثناء حدوثتها وعدم معالجتها وهذه الحالات قد تؤدي إلى تقرحات بالقدمين. كما أن عدم التحكم بسكر الدم وإرتفاع سكر الدم قد يؤدي إلى تضيق في الشرايين المغذية للقدمين مما يساهم في عدم إلتأم الجروح بسرعة والعرضة للتقرحات.

إذاً ما هي العوامل التي تزيد من العًرضة للتقرحات بالقدمين للمصابين بالسكري؟

الجواب: في الحقيقة يجب أن يتداخل عدة عوامل لحدوث تقرحات بالقدم ، وهناك ثلاث عوامل مهمة يجب أن يكون أكثر من عامل موجود لحدوث التقرحات وهذه الثلاث العوامل المهمة هي:

1- إضطراب الأطراف العصبية.
2- مشاكل بالجلد.
3- مشاكل بالشرايين المغذية للقدمين.

والآن لنتحدث عن كل واحدة من هذه العوامل:

1- إضطراب الأطراف العصبية: 20-50% من المصابين بالسكري لديهم هذه المشكلة (أي إضطراب الأطراف العصبية الناجمة من السكري)، وقد تسبب في ألآم بالقدم أو التنميل، ولكن المشكلة الأكثر خطورة هو أن الأعصاب المسؤلة عن نقل الألم والشعور بالحرارة قد تُصاب هي الأخرى ويصبح الشخص لا يشعر بالإحساس بتاتاً ، فربما يصاب الشخص بجروح أو حروق ولا يشعر بها. وهذه المشكلة "أي عدم الشعور بالأحساس تعتبر مشكلة كبيرة. حيث أن الكثير من المصابين بالسكري والكثير من الأطباء لا يهتمون بها، لأن المصاب بالسكري لا يشكو من ألم. ولكن وجب الإهتمام بهذه القدم وذلك بالكشف عليها يومياً من قِبل المصاب بالسكري حتى لا تحدث له مشاكل بها.

2- مشاكل بالجلد: المشاكل بالأطراف العصبية قد تؤدي إلى جفاف بالجلد وتسبب في زيادة السمك وتصلب الجلد ببعض المناطق بالقدمين بمرور الوقت (وهو ما يعرف بالكالو)، ويكون هذا التصلب والزيادة في السمك للجلد (الكالو) في الأماكن التي عليها ضغط الوزن مباشرة، فبوجود هذه المشاكل مع عدم التوازن في المشي الذي قد يصيب بعض المصابين بالسكري بسبب مشكلة الأطراف العصبية الناجمة من السكري (Diabetic neuropathy) كل ذلك يجعل بعض المناطق بالقدم تتعرض لضغط غير متوقع عليها عند المشي، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث التقرحات بها.

3- مشاكل بالشرايين المغذية للقدمين: بالطبع تصلب الشرايين يحدث بصورة أكثر للمصابين بالسكري مقارنةً بغير المصابين بالسكري وقد يكون مصاحب أيضاً بإضطراب الأطراف العصبية الناجمة من السكري. ووجود تصلب الشرايين يزيد من إحتمال عدم إلتأم الجروج بسرعة وعدم الشفاء من الإلتهابات بسرعة وقد يؤدي إلى زيادة نسبة حدوث التقرحات بالقدمين.

بإختصار حدوث التقرحات يحدث بوجود عدة عوامل مؤديه لها وأهمها الثلاث عوامل المذكورة أعلاه ، وتزداد نسبة حدوث التقرحات أكثر للذين حدث لهم تقرحات في الماضي، أو الذين قاموا بعمل عمليات جراحة على القدمين في الماضي، والغير متحكمين في سكر دمهم، والذين يلبسون حذاء ضيق وغير مناسب لهم، ولا ننسى أيضا المشي والشخص حافي القدمين.

في مقالة الغد سنتناول كيفة رعاية القدمين حتى لا تحدث لهم التقرحات وحتى لا تنتهي تلك التقرحات "في بعض الأحيان" إلى البتر (ربنا يحفظ)

الجمعة، 9 أكتوبر 2015

الحمل وممارسة الرياضة لغير المصابات بالسكري ! Pregnancy and exercise of non-infected diabetic



النساء الحوامل (بالطبع الغير مصابات بالسكري) بإمكانهن الوقاية من حدوث "سكري الحمل" وبنسبة 30% وكذلك الحد من زيادة وزن الجسم الناجم من الحمل في حالة أنهن قمن بممارسة الرياضة أثناء فترة الحمل، هذا النقص في "سكري الحمل" والحد من زيادة الوزن وذلك إذا ما تم مقارنتهن باللواتي لا يمارسن الرياضة أثناء فترة الحمل.

هذا ما خلصت إليه دراسة أسبانية تم نشرها في المجلة المتخصصة في أمراض النساء والتوليد ( BJOG) وذلك بتاريخ 3/6/2015 ولقد تم دراسة بيانات لـ 2873 سيدة.

وقد أكد أحد البحاث في هذه الدراسة على ضرورة إنخراط النساء الحوامل في برامج للرياضة فهذا أفيد من ناحية تفادي "سكري الحمل" وتفادي الزيادة في وزن الجسم وكذلك من أحل صحتهن وصحة أولادهن في المستقبل.

ملاحظة: "سكري الحمل" وهو تشخيص السكري أثناء فترة الحمل وفي الغالب يظهر بين الإسبوع (24-28 من الحمل) أي من منتصف الشهر السادس إلى منتصف الشهر السابع من الحمل.

الأربعاء، 7 أكتوبر 2015

الكشف الدوري على شبكية العين ! Retina and diabetes





من أهم المضاعفات المزمنة للسكري هو "شبكية السكري" والتي ربما تتطور ببطء من مرحلة لأخرى إلى أن تسبب في مشاكل خطيرة بالشبكية ، كالنزيف بها ، أو إنفصال الشبكية وغيرها من المشاكل التي تسبب في فقد البصر للعين.

وخير طريقة لتفادي هذه المضاعفات هو الكشف الدوري مع طبيب عيون متخصص في شبكية السكري (حيث أن "شبكية السكري" في مراحلها الأولى قد لا تكون ملحوظة من قِبل المصاب بالسكري نفسه).

والتعامل مع "شبكية السكري" في مراحلها الأولى يكون سهلاً ، من حيث علاجها، وتصبح الأمور أكثر تعقيداً كلما تطورت "شبكية السكري" إلى مراحلها المتقدمة.

فالمصابون بالسكري النوع الثاني وجب عليهم الكشف على شبكية العين "عند بداية تشخيص الإصابة بالنوع الثاني من السكري" ثم بعد ذلك على الأقل مرة واحدة سنوياً. حتى ولو لم تكن هناك أعراض إضطراب في النظر.

بينما المصابون بالسكري النوع الأول والذين تم تشخيصهم بالسكري وهم أقل من 10 سنوات ليسوا بحاجة إلى كشف دوري لشبكية السكري "بالطبع ما لم تكن هناك مشاكل بالنظر"، لإن إحتمال حدوث شبكية السكري نادر جداً للذين أقل من عشرة سنوات، ولكن الأطفال "الذين بلغوا سن العاشرة أو أصيبوا بالسكري بعد سن العاشرة" وجب عليهم عمل فحص شبكية العين في خلال 3-5 سنوات من تشخيص الإصابة بالسكري، ثم بعد ذلك على الأقل مرة واحدة سنوياً. حتى ولو لم تكن هناك أعراض إضطراب في النظر (مثلهم مثل النوع الثاني من السكري)، وذلك بناءً على توصيات الجمعية الأمريكية للسكري. 
فالوقاية خير من العلاج. وهذا ما يُعرف بمفهوم العلاج الإستباقي أو الوقائي للمصابين بالسكري وهو من أهم المفاهيم الواجب إتباعها.

الاثنين، 5 أكتوبر 2015

النسيان وفقدان الذاكرة والمصابين بالسكري ! Forgetfulness, memory loss, people with diabetes


لا يكاد شخص (سواء كان مصاب بالسكري أو غير مصاب بالسكري) إلا ويمر بمرحلة النسيان وفقد الذاكرة لبعض الأمور مثل عدم القدرة على تذكر شيء مهم حدث له في حياته أو شيء قام بعمله منذ بضعة أيام أو أنه نسي المكان الذي وضع فيه شيء ما أو أنه نسيّ أسماء لأشخاص كان يعرفهم في السابق.

قد يحدث ذلك لكل شخص ولكن لو أن هذا النسيان يحدث بصورة مستمرة فإنه قد يكون مؤشر لسبب وجود مشكلة ما مثل:

1- مرض ألزهايمر (مرض النسيان).
2- الإكتئاب النفسي.
3- التوتر العصبي.
4- الحوادث التي تُصيب الرأس والجمجمة.
5- الجلطة الدماغية أو إضطراب سريان الدم (المؤقت) للدماغ.
6- نقص نشاط الغدة الدرقية.
7- نقص في فيتامين ب-1
8- بعض الأدوية (مثل المنومات والمهدئات وأدوية علاج المرض الرعاش).
9- شرب الخمر.
10- زيادة السكر بالدم لفترات طويلة.

فالنسيان وفقد الذاكرة بصفة متكررة لمصاب بالسكري قد يكون ناجم من إحدى هذه العوامل وليس شرطاً بسبب تشخيص السكري فقط. السكري يزيد من حدة النسيان وفقد الذاكرة في حالة أن الشخص لديه إحدى العوامل المذكورة أعلاه.

النسيان وفقد الذاكرة يزيد في المسنين وفي إحدى الدول المتقدمة (ببريطانيا) فإن 4 لكل عشرة من الذين أعمارهم أكثر من 65 سنة يعانون من النسيان ومشاكل بالذاكرة.

والآن كيف يؤثر السكري على الذاكرة؟

--- الجواب: عدم التحكم الجيد في السكري أ ُعيد (عدم التحكم الجيد) في السكري يزيد من العـُرضة للنسيان وفقد الذاكرة ، فزيادة السكر بالدم تؤثر على الخلايا العصبية الطرفية كما هو معلوم، وخلايا الدماغ العصبية ليست إستثناء. فهي الأخرى تتأثر بإرتفاع السكر بالدم المستمر.

--- كما أن المصابون بالسكري النوع الثاني لديهم زيادة نسبة حدوث مرض الألزهايمر (مرض النسيان) بنسبة الضعف. وحدوث الألزهايمر للمصابون بالنوع الثاني من السكري يزداد بزيادة عدم التحكم الجيد في سكر الدم وبالتالي فالتحكم الجيد لسكر الدم قد يساعد في عدم حدوث مرض النسيان (الألزهايمر) للمصابين بالسكري النوع الثاني.

--- أما بخصوص الهبوط في سكر الدم (المتكرر) فعلى "المدى البعيد" الأبحاث تتضارب في تأثير هذا الهبوط في سكر الدم على النسيان وفقد الذاكرة. فلا يوجد شيء مؤكد بالخصوص.

--- بينما وعلى المدى القصير، فإن هبوط السكر بالدم الحاد إلى قيمة أقل من 45 ملجم/ديسيلتر فإنه قد يؤثر على الوظائف الإدراكية للدماغ (بصورة مؤقتة) ويُقلل التركيز ولا يستطيع المصاب بالسكري أن يتذكر ما الذي حدث له في فترة الهبوط في سكر الدم ولكن هذا الفقدان للذاكرة مؤقت ويختفي بإختفاء الهبوط في سكر الدم.

كيفية التصرف عندما يكون الشخص لديه النسيان وفقد للذاكرة بصورة ملحوظة؟

الجواب: أولاً يجب التأكد من خلوه من الأمراض المذكورة أعلاه وفي حالة وجود إحداها وجب أخذ العلاج الطبي لتلك الحالة. فربما أنت بحاجة إلى أدوية أو تغيير نمط الحياة أو علاجات في مراكز متخصصة.
ولكن هناك بعض الأمور الأخرى عليك القيام بها في حالة أنك تشكو من النسيان وفقد الذاكرة قد تُساعدك في حياتك مثل:

1- كتابة الأشياء المهمة في ورقة (أو مفكرة) والإطلاع عليها مثلاً عندما يكون لديك حوار مهم مع أحدهم، سواء وجها لوجه أو من خلال مكالمة هاتفية.

2- كتابة المهام المراد القيام بها في ذلك اليوم مع وضع علامة على ما أتممت إنجازه.

3- ليكن معك التقويم لمعرفة (التاريخ واليوم) ووضع علامة.

4- إستعمال المنبه (مع هاتفك أو ساعتك) لتحديد أوقات أخذ الدواء أو عمل تحاليل.

5- أغراضك والأشياء التي تستخدمها يومياً لتكن مع بعض في مكان واحد معين. ولا تضعها بصورة عشوائية. أمثلة لهذه الأغراض والأشياء مثل جهاز قياس سكر الدم، نظارتك، مفاتيح، ..إلخ.

إذا لكي تُساعد نفسك وتقلل من إحتمال زيادة تأثير السكري على النسيان وفقد الذاكرة فعليك بالإهتمام بسكر الدم والسيطرة على معدلات السكر بالدم مع الإهتمام بالأكل المتوازن وممارسة الرياضة والإبتعاد عن ما يجلب لك التوتر والإنفعالات قدر المستطاع.

السبت، 3 أكتوبر 2015

الفرق بين الإنسيولين القاعدي وإنسيولين الوجبات ! Basal insulin & Prandial insulin


يتم إفراز الإنسيولين في الجسم وفي الأشخاص "الغير مصابون بالسكري" على مدى الأربعة وعشرين ساعة من البنكرياس. وبالتحديد من خلايا تُـعرف بخلايا البيتا. ولكن الإنسيولين التي يتم إفرازه من البنكرياس يتم إفرازه {{بطريقتين}} .... أُكرر وأُعيد ... {{بطريقتين}}، الطريقة الأولي حيث يتم إفراز الإنسيولين على مدى الأربعة وعشرين ساعة وبدون توقف وهذه الطريقة ليس لها علاقة بوجبات الأكل، فالإنسيولين الذي يُفرز بهذه الطريقة وعلى مدى الأربعة وعشرين ساعة يُعرف "بالإنسيولين القاعدي "(Basal insulin)، والطريقة الثانية حيث يتم إفراز الإنسيولين بعد تناول وجبة من الأكل (أي إستجابة لتناول وجبة أكل وذلك كجرعة تقوية للتعامل مع زيادة السكر بالدم المتوقعة بعد تناول وجبة من الأكل) والإنسيولين الذي يُفرز بهذه الطريقة يُعرف "بإنسيولين الوجبات "(Prandial insulin)، إذن هناك "إنسيولين قاعدي وإنسيولين وجبات" ، إذن في الشخص "الغير مصاب بالسكري" الإنسيولين المفروز من البنكرياس يتم إفرازه بطريقتان ، فبدلاً من أن نقول: "الإنسيولين الذي يُفرز على مدى الأربعة والعشرين ساعة بغض النظر عن تناول وجبات الأكل" فإننا نقول: "الإنسيولين القاعدي"، وبدلاً من أن نقول: "الإنسيولين الذي يُفرز من البنكرياس بعد تناول وجبة غذائية" فإننا نقول: "إنسيولين وجبات"

والآن هناك ثلاث ملاحظات مهمة جداً:-

1- إن كمية "الإنسيولين القاعدي" و"إنسيولين الوجبات" التي يفرزها البنكرياس في الأشخاص الغير مصابين بالسكري يومياً تقريباً "متساويتان"، فالكمية متساويتان لنتذكر ذلك، وهذه نقطة في غاية الأهمية. ولتوضيحها أكثر لنفترض أن البنكرياس الطبيعي لشخص ما قام بإفراز "24 وحدة إنسيولين في اليوم" فإنه تقريبياً، 12 وحدة تـُفرز "كأنسيولين قاعدي على مدى الأربعة وعشرين ساعة" والـ 12 وحدة الأخرى تـفرز "كأنسيولين وجباب موزعة على الثلاث وجبات 4 + 4 + 4 ، فلنتذكر.

2- إن أهم وظيفة لـ "إنسيولين الوجبات" هو عدم السماح لسكر الدم بالإرتفاع بعد تناول الأكل. بينما "الإنسيولين القاعدي" والذي يقوم البنكرياس بإفرازه بدون توقف وعلى مدى الأربعة وعشرين ساعة فإن له عدة فوائد بالجسم كأحتياجات نمو الخلايا وإفراز بعض المواد الكيميائية الهامة، وهذا الإنسيولين هو المسؤل عن كمية السكر بالدم في الصباح الباكر. أي "سكر صائم"

3- الملاحظة الثالثة وهي مهمة جداً أنه يجب أن نتذكر أن النقص في كمية "الإنسيولين القاعدي" عن المعدل الطبيعي هو المسؤل عن زيادة إنتاج الأحماض الكيتونية من الكبد. وهذه نقطة مهمة جداً حيث أن الأشخاص المصابون بالنوع الأول من السكري والذين تتكرر لهم الإصابة بالحموضة الكيتونية، فإنه يجب علينا أن نزيد من كمية الإنسيولين القاعدي وليس زيادة كل جرعات الإنسيولين المستخدم. وهذا خطأ شائع، حيث أن زيادة كمية الإنسيولين القاعدي وإنسيولين الوجبات مع بعض قد تسبب في زيادة إحتمالية التذبذب في سكر الدم بين الزيادة العالية والنقصان والشديد. 

والآن لنسأل سؤال بعد أن فهمنا أن هناك إنسيولين وجبات وإنسيولين قاعدي، هل إستطاع الطب أن يكتشف ويُصنـّع إنسيولين يحاكي الإنسيولين الذي يـُفرز من البنكرياس الطبيعي؟ أي أنه هل إستطاع العلم أن يصنع "إنسيولين قاعدي" و"إنسيولين وجبات"؟

الجواب: نعم. 

إستطاع الطب أن يكتشف ويصنع إنسيولين يحاكي إنسيولين الوجبات ويقوم بما يقوم به إنسيولين الوجبات وأستطاع أن يكتشف ويصنع إنسيولين يحاكي الإنسيولين القاعدي ويقوم بما يقوم به الإنسيولين الفاعدي. وهذه إنجازات طبية عظيمة.

والآن هناك الكثير من أنواع الإنسيولين الموجود بالصيدليات، وبما أننا فهمنا ما معنى إنسيولين قاعدي "Basal insulin" وإنسيولين وجبات "Prandial insulin" فإنه من الأفضل أن نكتب الآن أنواع الإنسيولين ثم بعد ذلك نقوم بتصنيفها وفقاً لنوعها هل هي إنسيولين قاعدي أم إنسيولين وجبات؟

فلدينا كما هو معروف لدى بعض المصابين بالسكري مركبات الإنسيولين الآتية:- (مع ملاحظة أنه أرجو عدم الإنزعاج من كثرة الأسماء فمعرفتك للإنسيولين الذي يخصك أسهل بكثير مما توقع)

1- الريكيولار (Regular)
2- الأكترابيد (Actrapid)
3- النوفورابيد (Novorapid) أو أسبارت (Aspart)
4- أبيدرا (Apidra) أو جلوليسين (Glulisine)
5- الهيومالوج (Humalog) أو ليزبرو (Lispro)
6- إن بي آتش (NPH)
7- إنسيولاتارد (Insulatard) أو إن بي إتش (NPH)
8- لانتوس (Lantus) أو جلارجين (Glargine)
9- ليفيمير (Levemir) أو ديتيمير (Detemir)
10- التريسيبا (Tresiba) أو الديقلويدك (Degludec)
11- ميكستارد (Mixtard)
12- الهيومالوج-ميكس (Humalog mix)
13- النوفوميكس (Novomix)

ملاحظة : كلمة (("أو")) معناها هو نفس الإنسيولين ولكن له إسمان "تجاري" و"علمي". وبعض المصابين بالسكري يعرفون الإنسيولين الذي يتناولونه بإسمه العلمي والبعض الآخر يعرفونه بإسمه التجاري.
فأعرف ما هو الإنسيولين الذي تستخدمه، إقرأ إسمه وإذا لم تستطيع فأجعل طبيبك يقرأه لك ويقول لك نوعه، فهذه هي أنواع الإنسيولين الموجود بالصيدليات (أو معظمها) والآن سنقوم بتصنيفها أي منها إنسيولين وجبات وأي منها إنسيولين قاعدي:

1- إنسيولين وجبات "Prandial insulin" إنسيولين رقم 5،4،3،2،1 أي الريكيولار، الأكترابيد، النوفورابيد، أبيدرا، الهيومالوج.

2- إنسيولين قاعدي "Basal insulin" إنسيولين رقم 10،9،8،7،6 أي إن بي آتش (NPH)، إنسيولاتارد، لانتوس، ليفيمير، والتريسيبا.

لاحظ أن هناك ثلاث إنسيولين لم أقم بتصنيفهما كأنسيولين قاعدي أو إنسيولين وجبات وهم رقم 11، ورقم 12 ورقم 13 (الميكستارد والهيومالوج-ميكس والنوفوميكس) ... أليس كذلك؟ الإجابة: بلى. والسبب لأن هذه الأنواع الثلاثة بها مزيج وخليط من إنسيولين وجبات وإنسيولين قاعدي وهذا ما يُعرف بـــ "الإنسيولين المخلوط". وهو تم تصنيعه لتسهيل عملية إعطاء النوعان مع بعض. حيث أنه في السابق يقوم المصاب بالسكري (بنفسه) بتخليط أنواع الإنسيولين وهذا قد يُسبب في لخبطة عدد الجرعات أو فساد الإنسيولين ومع الإنسيولين المخلوط تم علاج هذه المشكلة.

الخميس، 1 أكتوبر 2015

دواء الجــــــانوفيــــــا ! Januvia




سألني الكثير من رواد صفحتي في هذه الأيام عن مقالة لا أعلم من هو المسؤل عن وضعها في الفيسبوك بخصوص دواء الجانوفيا. حيث تزعم المقالة بأن:- (((((الجانوفيا" يعيد غدة البنكرياس لإنتاج الإنسيولين داخل الجسم مما يعني أنه خلال فترة معينة. يترك مرضى السكري أخذ العلاجات التقليدية وممارسة حياتهم الطبيعية بدون علاجات أو مراجعات الأطباء))))) ، إنتهى الإقتباس. وبالطبع هذا كلام غير صحيح.

في الحقيقة هذا الإعلان عن الجانوفيا تكرر .. فقد حدث نفس الشيء في نهاية سنة 2013 حيث ظهرت فجأة نفس المقالة آنذاك.

في الحقيقة دواء جانوفيا (Januvia) هو احد الأدوية من ضمن مجموعة من أدوية علاج الإصابة بـ (( السكري النوع الثاني)) وهذه المجموعة تعرف بمجموعة (مضادات الـ دي بي بي-4)، في الحقيقة بدأ إستخدام دواء جانوفيا منذ سنة 2006 في الدول المتقدمة إلاّ أنه أصبح يستخدم في السنوات الثلاث الأخيرة بكثرة. 

بالفعل هناك بعض الميزات والتي لا ينفرد بها الجانوفيا فقط بل هي ميزة كل أدوية المجموعة التي ينتمي إليها الجانوفيا مثل الجالفوس والساكساكليبتين، وهذه الميزات قد لا تتوفر في اية مجموعة أخرى من أدوية علاج السكري النوع الثاني وهي:-

1- لا يؤدي إلى هبوط السكر في الدم عند إستعماله بمفرده ما لم يكن المصاب بالسكري يأخذ في أدوية أخرى لعلاج السكري وتسبب في هبوط سكر الدم مثل مجموعة السلفونايليوريا (مثل الداونيل، والكليبورال) أو الإنسيولين.

2- لا يزيد من وزن الجسم، وذلك بعكس معظم الأدوية التي تزيد من وزن الجسم مثل السلفونايليوريا ومعظم أنواع الإنسيولين.

3- بإمكان تعديل الجرعة وإعطائه للمصابين بالسكري والذين لديهم إضطراب في وظيفة الكلى.

4- هناك شيء بخصوص هذه المجموعة من الأدوية التي ينتمي لها دواء جانوفيا (Januvia) وهو أنه في التجارب المعملية على الفئران كان هناك حفظ (وتعافي نسبي) لجزر لانجرهانز وهذا مفعول مهم جداً على جزر لاتجرهانز الموجودة بالبنكرياس والمسؤلة على إفراز الإنسيولين. ولكن هذا لم يتم التأكد منه في الإنسان نظراً لصعوبة أخذ عينه من بنكرياس المصابين بالسكري. (( وربما هذه النقطة هي التي أغرت كاتب المقال المشار إليه أعلاه إلى قول ما قاله بخصوص الجانوفيا))

والآن يجب أن يعلم الطبيب النقاط التالية بخصوص دواء الجانوفيا وكذلك المصاب بالسكري. والنقاط هي:-

1- يُمنع إستخدام الجانوفيا في فترة الحمل.

2- يُمنع إستخدام الجانوفيا في فترة الرضاعة.

3-لا يستخدم الجانوفيا لعلاج النوع "الأول" من السكري. ولا يستخدم لعلاج الحموضة الكيتونية.

4-في حالة وجود إضطراب بالكلى يجب أخذ الدواء بإستشارة الطبيب حيث أن الجرعة بحاجة إلى تعديل.

5-يُمنع إستخدام الجانوفيا في حالة وجود حساسية له.

6-يجب على الطبيب المعالج توضيح أعراض إلتهاب البنكرياس قبل وصف الدواء حيث أن هناك معلومات غير مؤكدة عن إحتمالية زيادة العُرضة لإلتهاب البنكرياس لمتستخدمي الجانوفيا. وفي حالة وجود أعراض إلتهاب بالبنكرياس يُوقف فوراً إستخدامه ويُمنع من إعطاءه لاحقاً.

======

ملاحظة: بالطبع أقراص الجانوفيا مثلها مثل بقية الأقراص لعلاج النوع الثاني من السكري لها ما لها وعليها ما عليها. فلا ينبغي أن نجعل منها إسطورة علاج السكري فهذا غير صحيح.