الأحد، 29 مارس، 2015

هل أكل الحلويات والسكريات يُسبب في السكري ؟ Eating sweets cause diabetes or not


هل أكل الحلويات والسكريات بكمية كبيرة يُسبب في السكري؟

الجواب: لا... فالأمر ليس بهذه السهولة.

هناك الكثير من المصابين بالسكري لديهم هذا المفهوم الخاطىء، فهناك من يقول لك لقد أصُبت بالسكري حيث أنني بالفعل في المدة الأخيرة أصبحت أتناول الحلويات بكمية كبيرة. وهناك من يتسأل (بالعكس) ويقول لك: كيف يا دكتور جائني السكري بالرغم من أنني لا أتناول في الحلويات؟

في الحقيقة السبب في النوع الأول (وكذلك النوع الثاني) ، معقد جداً ليس بسهولة أن أكل الحلويات بكثرة يسبب السكري، فليس الأمر كذلك بل هو أعقد من ذلك بكثير. ولكن هناك عاملان مهمان لحدوث السكري (بنوعيه) ، أحد هذه العوامل هو العامل الوراثي أي أن الشخص لا بد أن تكون له قابلية للسكري وهذه القابلية موجودة بالمورثات الخاصة به (الجينات)، والعامل الآخر هو العامل البيئي، مثل إلتهاب الفيروسات في النوع الأول من السكري أو السمنة، العمر، تكيس المبايض، إرتفاع ضغط الدم ... إلخ من العوامل التي تزيد من إحتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

فأكل السكريات والحلويات بكمية كبيرة قد يساعد على حدوث السمنة وهي إحدى العوامل التي (تزيد من العُرضة) للإصابة بالسكري النوع الثاني. فلو أن الشخص يأكل في الحلويات بكمية كبيرة فقد تحدث له السمنة وليس النوع الثاني من السكري.

هناك أمر آخر أيضاً وهو "الصدمة النفسية" أو "الخلعة"، فهذه حالات هي أيضاً لا تسبب في السكري ولكنها تُظهر السكري أي ليست السبب المباشر في حدوث السكري ولكن عندما تحدث صدمة نفسية فإن الجسم يزيد في كمية إفراز هرمونات تضاد عمل هرمون الإنسيولين، وبالتالي فإن السكري يكون موجود بالشخص أصلاً (ولكنه لم يُشخص بعد ولا يشكو الشخص من علاماته) ، وعندما تزيد هذه الهرمونات المضادة للإنسيولين تظهر على الشخص علامات وأعراض السكري فجأة. ويعتقد المصاب بالسكري بأن سبب السكري هو "الصدمة النفسية" أو "الخلعة"، فهذا غير صحيح. ولكن "الصدمة النفسية" أو "الخلعة"، يُعجلان بظهور أعراض السكري.
جارٍ التحميل...

الأكثر قراءة