الأحد، 10 مايو، 2015

تغيير نمط الحياة والميتفورمين (الجلوكوفاج) مهمان للوقاية من السكري النوع الثاني للمصابات بـ "سكري الحمل" ! Gestational diabetes and metformin


في حالة الإصابة بـ "سكري الحمل" فإن هناك بعض المهمات التي ينبغي على المصابة بالسكري القيام بها بعد الولادة وبعد إختفاء السكري، حتى تستطيع أن تقي نفسها من الإصابة بالنوع الثاني من السكري. 

وكنت قد ذكرت ذلك بالتفصيل في مقالة سابقة على الرابط المدون أدناه.

كنت قد كتبت في تلك المقالة إن أخذ دواء الميتفورمين (الجلوكوفاج) يعتمد على وجود عوامل أخرى مثل زيادة الدهون بالدم، السمنة، التاريخ الأسري للأصابة بالسكري..إلخ. فلو كان هناك عامل أو أكثر من العوامل التي تزيد من العرضة للإصابة بالسكري ففي الغالب نقوم بوصف دواء الميتفورمين (الجوكوفاج) بعد الولادة وذلك للوقاية من السكري النوع الثاني.

ولكن يبدو بأننا سنقوم بوصف الميتفورمين (الجلوكوفاج) بعد الولادة لكل اللواتي أصبن بسكري الحمل بغض النظر عن وجود عامل آخر من عدم وجوده. وخاصة مع عدم الجدية في تغيير نمط الحياة للسيدات الليبيات.

ففي دراسة تم نشرها (على الإنترنت بتاريخ 23-2-2015) في إحدى المجلات المتخصصة في مجال الغدد الصماء (J Clin Endocrinol Metab.) وهي دراسة مهمة جداً ، وعلى مدى 10 سنوات من المتابعة خلص البحاث في هذه الدراسة إلى أن المصابات بـ "سكري الحمل" واللواتي قمن بتغيير نمط الحياة وإستعمال الميتفورمين (الجلوكوفاج) قد قل لهن حدوث السكري النوع الثاني بقيمة 35% و 45% على التوالي، فبالتالي تغيير نمط الحياة وإستخدام الميتفورمين قد أثبتوا فعاليتهم في الحد من الإصابة بالنوع الثاني من السكري لدى المصابات بـ "سكري الحمل".

===

الرابط الذي يحتوي على مهام المصابة بسكري الحمل بعد الولادة :

http://alsukri.blogspot.com/2015/01/gestational-diabetes.html
جارٍ التحميل...

الأكثر قراءة