الجمعة، 24 أبريل، 2015

لقد سمعت كثيراً عن سكري الحمل. ولكن كيف أحمي نفسي منه ؟ Protection of gestational diabetes


المقالة هذه تتحدث عن إمراة ليست مصابة بالسكري. لننتبه لذلك.

في منتصف الشهر السادس من الحمل "أي في الإسبوع الـ 24 من الحمل" تحدث تغييرات مؤثرة في الهرمونات ومن أهم نتائجها زيادة مقاومة الجسم للإنسيولين، وهذا الأمر يجعل المرأة تفرز أنسيولين أكثر من بنكرياسها وذلك للمحافظة على عدم زيادة السكر بالدم، ولو أن المرأة لديها القابلية الوراثية لحدوث السكري فإن هذه التغيرات في الهرمونات قد يُسبب لها ما يُعرف بـ "سكري الحمل" (Gestational diabetes). وخاصةً عند وجود عامل أو أكثر من العوامل التالية:

1- العمر أكبر من 25 سنة.

2- زيادة في وزن الجسم والسمنة.

3- الخمول والكسل.

4- لديها أحد أقاربها من العائلة مصاب بالسكري النوع الثاني (كالأب، الأم، الأخ أو الأخت).

5- أو أنها أُصيبت بسكري الحمل في الحمل السابق.

6- أو أنها حامل بتوأم.

7- أو أنها قامت بوضع مولود ووزنه 4 كيلوجرام أو أكثر في حمل سابق.

حسناً ... لديّ عامل أو أكثر من هذه العوامل ما العمل للوقاية من حدوث "سكري الحمل" في حملي القادم؟

الجواب: في الحقيقة لا يوجد شيء يضمن لكِ عدم حدوث "سكري الحمل" ولكن كلما تتبعي بعض السلوكيات الصحية قبل الحمل كلما يكون ذلك أفضل من حيث الوقاية من "سكري الحمل"، وهذه السلوكيات والإرشادات هي:

1- تنقيص وزن الجسم قبل عملية الحمل. لأن في الحقيقة أثناء الحمل لا ننصح بتنقيص الوزن أو الريجيم، ومن الأفضل أن تقومي بذلك قبل الحمل وحاولي أن يكون وزنك طبيعي قبل الحمل ولا تنتظري الحمل ثم بعد ذلك تحاولي تنقيص الوزن أو الريجيم.

2- ممارسة الرياضة بإنتظام، أقلها نصف ساعة في اليوم (مثل المشي السريع). قبل وأثناء فترة الحمل. وإذا لم تستطيعي أن تستمري لمدة 30 دقيقة متواصلة فبإمكانك أن تقومي بتوزيعها مثلا 10 دقائق ثلاث مرات في اليوم.

3- المحافظة على الأكل الصحي الغني بالخضروات والفواكه والبقوليات والإقلال من تناول النشويات والسكريات والدهنيات.

4- عمل تحليل لسكر الدم في بداية الحمل ثم في منتصف الشهر السادس للحمل (ككشف مبكر) للتأكد من قيمة السكر بدمك. 

5- ولو حدث لكِ "سكري الحمل" في الحمل فوجب العلاج أثناء الحمل (مع متابعة طبيب سكري وطبيبة نساء وتوليد)، وفي الغالب سيختفي "سكري الحمل" بعد الولادة. ولكن وجب عليك بعدها العمل على حماية نفسك من السكري وذلك بالإهتمام بواجبات أخرى والتي أوضحتها في مقالة سابقة تجدينها على الرابط التالي.
http://alsukri.blogspot.com/2015/01/gestational-diabetes.html
جارٍ التحميل...

الأكثر قراءة