الثلاثاء، 29 أغسطس 2017

إنسيولين الأكترابيد Actrapid


دائماً نتحدث فنقول إنسيولين سريع المفعول ويستخدم ذلك كإنسيولين وجبات ، أليس كذلك؟

هناك نوعان شائع إستعمالهما هنا في طرابلس من إنسيولين الوجبات وهما :

1- إنسولين الأكترابيد.
2- وإنسيولين النوفورابيد.

ملاحظة: الأكترابيد له عدة أسماء مثل الريكيولار(Regular) وإنسيولين الـ R ، فكل هذه الأسماء للإنسيولين السريع المفعول الأكترابيد. وهو الإنسيولين الذي يكون لون غلاف العلبة أبيض وبه خط أصفر.
بينما إنسيولين النوفورابيد هو الموجود بالـ "القلم البرتقالي".

فسنتحـدث فـي مقـالتين متتاليتين عن هذين النوعين المهمين من إنسيولين الوجبات (النوفورابيد والأكترابيد). وسنعرف الفرق بينهما بعد ذلك.

وستكون مقالة اليوم عن الأكترابيد وغداً عن النوفورابيد.

فمتى يبدأ مفعول الأكترابيد؟

ومتى يبلغ ذروة مفعوله؟

ومتى ينتهي مفعوله؟

إنسيولين الأكترابيد ما زال بعض المصابين بالسكري يطلقون عليه لفظ "المّية" أي يشبه الماء ولكن يجب ملاحظة أنه في الحقيقة لفظ "المية" يجب أن لا يستعمله المصاب بالسكري حديثاً لأنه (زمان... ومن مدة طويلة) بالفعل كان هناك نوعان (شائع إستعمالهما) وهما "المية" (أي يشبه الماء) ، وهو الإنسيولين الشفاف وشكلة كالماء وهو إنسيولين الأكترابيد، وكان هناك "الحليب" (أي يشبه الحليب) وهو إنسيولين الـ NPH، أما في أيامنا هذا فقد أصبح لدينا أنواع من الإنسيولين شفافة كالماء كثيرة وليس الأكترابيد فقط، فهناك إنسيولين كالماء مثل اللانتوس والليفيمير وبقية أنواع الإنسيولين الشبيه السريع المفعول كالنوفورابيد ، والأبيدرا والهيومالوج. فهذه كلها إنسيولين شفاف كالماء. والمصاب بالسكري لا يتذكر إسم الإنسيولين بقدر ما يعرف هل هو كالماء أم كالحليب. وهذا اللفظ يجب أن يختفي، فيجب على المصاب بالسكري معرفة إسم الإنسيولين الذي يستخدمه أو أن يحضره معه عندما يأتي للعيادة للكشف وللمتابعة.

ملاحظة أخرى: لفظ "R" ، جاء من الحرف "R" المكتوب على العبوة لإنسيولين الأكترابيد وهو لفظ أفضل من لفظ "المية" مع ملاحظة أن غلاف العلبة لإنسيولين الأكترابيد بيضاء اللون وبها خط أصفر.

إنسيولين الأكترابيد هو إنسيولين "بشري" ، سريع المفعول ويستخدم في الغالب كإنسيولين وجبات (أي يُعطى قبل الأكل) ، ويجب الإنتظار قبل البدء في الأكل لفترة 20-30 دقيقة بعد حقنه تحت الجلد. لماذا؟

لأن إنسيولين الأكترابيد عندما يُحقن تحت الجلد فإنه ( لا يذهب ) إلى مجرى الدم مباشرة، بل يتجمع مع بعضه بعد حقنه مباشرة تحت الجلد، ويصعب إمتصاصه إلا بعد أن يتفرق مرة أخرى بمرور الوقت، وهذه العملية تحتاج لحوالي (20-30 دقيقة) ، وعندما يدخل إلى مجرى الدم يبدأ مفعول الإنسيولين (الأكترابيد) في تنقيص السكر بالدم.

- يستخدم إنسيولين الأكترابيد في:

1- كإنسيولين وجبات في علاج النوع الأول من السكري (في حالة أن المصاب بالسكري يأخذ في إنسيولين متعدد الجرعات).

2- كإنسيولين وجبات في علاج السيدات الحوامل المصابات بالسكري. (في حالة أن المصابة بالسكري "الحامل" تأخذ في إنسيولين متعدد الجرعات).

3- يكون على هيئة إنسيولين مخلوط مع إنسيولين الـ NPH في ما يُعرف بإنسيولين "المكستارد" والذي بالإمكان إستخدامه في النوع الثاني أو النوع الأول من السكري أو الحوامل المصابات بالسكري.

4- بالإمكان إعطاءه عن طريق الوريد أو العضل في علاج حالات الطواريء مثل علاج "الحموضة الكيتونية السكرية" أو علاج "إرتفاع إسموزية السكر بالدم".

- تستمر مدة مفعول إنسيولين الأكترابيد حوالي 6 ساعات. ولذلك يجب الإنتباه ( لمواعيد وتوقيت ) تناول الوجبات ويجب أن تكون الفترة الزمنية بين كل وجبة رئيسية والتي تليها حوالي 6 ساعات، وبينهم "وجبات خفيفة" لتفادي الهبوط في سكر الدم بين "الوجبات الرئيسية".

ملاحظة: "الوجبة الخفيفة" مثل حبة فاكهة، كوب ياغورت 200 جرام وقطعة صغيرة من البسكويت، قطعة صغيرة من الخبز "بالتونه أو الجبن".