الخميس، 5 مايو، 2016

هل السكري ينتقل للأبناء؟ Diabetes is transmitted to their children


ملاحظة: هذه المقالة أسهل بكثير مما تبدو عليه. كل ما عليك فعله هو أن تقرأها أكثر من مرة. أو أنك تبحث عن االحالة المحددة التي تهمك. وتري إحتمالية الإصابة للأبناء.

===

ربما أنت مستغرب كيف أُصبت بالسكري؟ وربما تكون قلق بشأن نقل السكري للأبناء! على كلٍ العامل الوراثي في الإصابة بالسكري (( ليس خاضعاً للقوانين الوراثية البسيطة المعروفة )). إلاّ أن هناك بعض الأشخاص لديهم عُرضة للإصابة بالسكري أكثر من الآخرين.

ملاحظة: لفظ الأبناء في هذه المقالة يُطلق على الأولاد والبنات.

ما السبب في السكري؟

النوعين من السكري، النوع الأول والنوع الثاني مختلفان تماماً من حيث السبب وطبيعة السكري إلاّ أن هناك عاملان مهمان للإصابة بإحدى النوعين من الإصابة بالسكري وهما:

• العامل الوراثي.
• والعامل البيئي.

مع ملاحظة أن العامل الوراثي بمفرده ليس كافياً لحدوث السكري، كما أن العامل البيئي بمفرده ليس كافياً لحدوث السكري، فوجب أن يتداخل العاملان مع بعض لحدوث السكري. 

((ملاحظة هامة)) إحتمال إصابة أحد الأبناء بالسكري إذا كان أحد والديه أو كليهما مصاب بالسكري يعتمد على عدة أمور منها...
1- هل أحد الوالدين مصاب بالسكري أم كليهما؟ (كلما كان الإثنان مصابان بالسكري كلما زادت نسبة إحتمالية إصابة الأبناء بالسكري).

2- نوع السكري للأب أو للأم؟ (النوع الأول للسكري ليس كالنوع الثاني فالأخير ينتقل أكثر).

3- عمر الأم "المصابة بالسكري" عندما ولدت مولودها؟ ( كلما كانت الأم أصغر سناً عند ولادة مولودها كلما زادت نسبة إحتمالية إصابة المولود بالسكري).

4- عمر الأب "المصاب بالسكري" (ينطبق عليه ما قيل عن الأم).

5- أكثر إحتمالية لإصابة الأبناء بالسكري هي أن يكون الأب والأم (معاً) مصابان بالنوع الثاني من السكري.

----- (( إذا كنت مصاباً بالنوع الأول من السكري فما هي نسبة حدوث الإصابة بالسكري للأبناء؟ ))

إذا كنت رجلاً مصاباً بالنوع الأول من السكري وزوجتك ليست مصابة بالسكري فإن هناك إحتمال 1 مصاب بالسكري لكل 17 إبن. نسبة قليلة جداً.

وإذا كنتِ إمرأة مصابة بالنوع الأول من السكري وزوجك ليس مصاباً بالسكري وأنجبت طفلاً وكان عمركِ عند ولادة الطفل أقل من 25 سنة فإن هناك إحتمال 1 مصاب بالسكري لكل 25 إبن. أمّا إذا كان عمركِ عند ولادة الطفل أكثر من 25 سنة فإن هناك إحتمال 1 مصاب بالسكري لكل 100 إبن. نسبة قليلة جداً.

أمّا إذا كان الزوج والزوجة مصابان بالسكري النوع الأول فإن نسبة الإصابة بالسكري للأبناء تتراوح من 10 % إلى 25 % أي من 1 لكل 10 أبناء ... إلى 1 لكل 4 أبناء.

----- (( إذا كنت مصاباً بالنوع الثاني من السكري فما هي نسبة حدوث الإصابة بالسكري للأبناء؟ ))

بصفة عامة إذا كنت مصاباً بالسكري النوع الثاني وكان عمرك أقل من 50 سنة عند الإصابة بالسكري وزوجتك غير مصابة بالسكري فإن هناك إحتمال 1 مصاب بالسكري لكل 7 أبناء. بينما هناك إحتمال 1 مصاب بالسكري لكل 13 إبن إذا كان عمرك أكثر من 50 سنة عند الإصابة بالسكري.

النسب هذه أكثر إذا كان المرأة هي المصابة بالنوع الثاني من السكري والرجل ليس لديه السكري.

أمّا إذا كان الزوج والزوجة مصابان بالسكري النوع الثاني فإن نسبة الإصابة بالسكري للأبناء 1 مصاب لكل 2 من الأبناء ، نسبة عالية.

على كلٍ توجد هناك ملاحظتان بخصوص إصابة الأبناء بالسكري إذا كان الأب أو الأم أو كلاهما مصابان بالسكري:

• كما ذكرت فإنه يجب أن يتداخل عاملان لحدوث السكري العامل الوراثي والعامل البيئي، أي ليس بالضرورة حدوث الإصابة بالسكري لو أن الأبناء لم يتعرضوا إلى العامل البيئي وهي كثيرة جداً ، مثل الإلتهابات الفيروسية البسيطة في النوع الأول من السكري أو السمنة والخمول وغيرها من العوامل التي تزيد من العرضة للنوع الثاني من السكري.

• نسبة نقل السكري للأبناء عند المصابين بالسكري النوع الأول قليلة جداً وأقل بكثير من المصابون بالنوع الثاني.

• في النوع الأول من السكري تأثير إصابة الأب بالنوع الأول على إصابة الأبناء أكثر من تأثير إصابة الأم. بينما في النوع الثاني تأثير إصابة الأم بالنوع الثاني على إصابة الأبناء أكثر من تأثير إصابة الأب!
جارٍ التحميل...

الأكثر قراءة