الثلاثاء، 14 مايو 2019

الإرشادات العامة والنصائج الواجب على المصاب بالسكري معرفتها في حالة أنه أراد صيام شهر رمضان؟ Ramadan guidelines for diabetes


بعد أن عرفنا المضاعفات والتي ربما تحدث في شهر رمضان للمصابين بالسكري من الصيام في المقالة السابقة ، ففي هذه المقالة سنذكر النصائج للمصابين بالسكري أثناء الصيام في شهر رمضان المبارك. والتي ستقلل بشكل كبير من حدوث المضاعفات التي ذكرناها في المقالة السابقة.


هناك دراسة طبية أوضحت بأن 60%من الأطباء لا يعطون اي نصائح طبية وتوجيهات حول الأدوية للمصابين بالسكري قبل رمضان، فما هي النصائح الطبية؟


ملاحظة: سنتحدث عن تعديل الأدوية في المقالتين القادمتين وفي هذه المقالة سنوضح النصائح الواجب إتباعها بصفة عامة للمصاب بالسكري في شهر رمضان.


والنصائح هي:


1- (( زيارة الطبيب قبل رمضان )) من ثلاثة إلى أربع أسابيع قبل رمضان يقوم المصاب بالسكري بزيارة طبيبه، والغرض من هذه الزيارة هي إخبار طبيبك برغبتك في الصيام، وإعطائه معلومات على خبرتك مع الصيام في رمضان في السنوات الماضية، وما هي المشاكل التي واجهتك عندما صمت في السنين الماضية، والطبيب بدوره سيقوم بالكشف على المريض وإجراء بعض الفحوصات والإختبارات المعملية. كما سيقوم الطبيب أو المثقف الصحي (إن وُجد) بالمراجعة معك لبعض المهارات الأساسية للتعامل مع المضاعفات الحادة للسكري وبالأخص الناجمة على الصيام. ثم سيقوم الطبيب بإقتراح السياسة العلاجية التي سيتبعها المريض خلال شهر رمضان المبارك. وقد يبدأ بها قبل بداية شهر رمضان. وتجريبها وذلك بصيام التطوع قبل بداية شهر رمضان.


2- (( التثقيف الصحي)) كل مصاب بالسكري يجب أن يكون لديه (على الأقل) إلمام بالمهارات الأساسية الآتية:


أ‌- معرفة كيفية قياس سكر الدم ذاتياً بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم المنزلية ومعرفة القرآءت الطبيعية والغير طبيعية بالأخص للذين يستخدمون في حقنة الإنسيولين. حيث أن المصاب بالسكري سيقوم بإجراء تحليل للدم لعدة مرات في اليوم أكثر بكثير في شهر رمضان مقارنة ببقية الأشهر.


ب‌- معرفة أعراض هبوط سكر الدم، ومعرفة كيفية علاجها، وطرق الوقاية من هبوط السكر بالدم.


ملاحظة: في الصيام من المتوقع حدوث الهبوط في سكر الدم في الفترة بعد العصر وقبل المغرب.


ت‌- معرفة أعراض زيادة السكر بالدم، ومعرفة كيفية علاجها.


ملاحظة: في الصيام من المتوقع حدوث زيادة سكر الدم وربما الحموضة الكيتونية بعد وجبة الإفطار وبعد صلاة العشاء.


3- (( نظام الأكل )) بالنسبة لنظام الأكل، يجب أن يستمر المصاب بالسكري بنفس النظام الصحي المتبع في بقية أشهر السنة (أي الإمتناع عن السكريات والحلويات، الإقلال من النشويات، الإكثار من الخضروات والبقوليات)، مع ملاحظة أنه من الأفضل أن يتجنب الطريقة السيئة المتبعة التي يتّـبع فيها معظم الناس وهي أكل كمية كبيرة في وجبة الإفطار مع أكل كمية صغيرة في السحور، الأفضل للمصاب بالسكري أن يأكل ثلاث وجبات صغيرة مقسمة على مدار ساعات الإفطار. أي يوّزع الأكل بقدر المستطاع على الفترة المسموح بها للأكل، لماذا؟ لكي يتفادى "نسبياً" الزيادة العالية لسكر الدم بعد تناول الأكل. وفي السحور يجب التركيز على الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضروات والبقوليات وقطعة فاكهة وخبزة الشعير. وهذا أفضل من حيث إستقرار السكر بالدم. كما أنه من الأفضل إستشارة أخصائي تغذية لمعلومات أكثر حول كيفية الأكل في رمضان للمصابين بالسكري.


4- (( زيادة شرب الماء بكمية كبيرة)) لا تنسى شرب الماء بكميات كبيرة في الفترة المسموح بها للأكل. وخاصة مع نهاية مدة الصيام. مع تجنب السوائل التي تحتوي على كافيين.


5- (( يجب تأخير وجبة السحور إلى قـُبيل الفجر)) وذلك لتنقيص الفترة الزمنية التي يمتنع فيها الأكل والشرب.


6- (( ممارسة الرياضة )) من الأفضل ممارسة الرياضة في الليل، ممارسة الرياضة في النهار تزيد من إحتمال الإصابة بهبوط في سكر الدم وخاصةً الرياضة في الفترة بعد العصر (وهي الفترة التي تكثر فيها النشاطات الرياضية).


7- (( تعديل لسياسية العلاجية للأدوية ))، تعديل الأدوية للمصابين بالسكري لو أراد الصيام وسنتناول ذلك في المقالات التالية.

السبت، 11 مايو 2019

لماذا الخوف على المصابين بالسكري من الصيام في شهر رمضان؟


لماذا الخوف على المصاب بالسكري من الصيام ؟


ثلاثة مخاطر من صيام رمضان للمصابين بالسكري وقد وُجد أنها تحدث بنسبة أكثر عندما يكون المصاب بالسكري صائم، وهي:-


1- هبوط سكر الدم.
2- زيادة سكر الدم.، وربما الحموضة الكيتونية.
3- الجفاف ومخاطر الجلطة.


1- (( هبوط السكر بالدم )) ، يحدث بالأخص للذين يتناولون في الإنسيولين  لعلاج السكري أو الذين يتناولون في أقراص السكري التي تُساعد البنكرياس على إفراز الإنسيولين (أي أدوية مثل الداونيل، الديميكرون، الأماريل)، ففترة الصيام طويلة (في هذه السنة 2015 ستكون مدة الصيام حوالي 16 ساعة في ليبيا)، وحدوث الهبوط في سكر الدم متوقع في الفترة "من قبل العصر وحتى المغرب". فوجب على المصاب بالسكري والذي يتناول في الإنسيولين أن يخفف من الجهد البدني في فترة الصيام ويحاول أن يترك العمل الذي يتطلب مجهود بدني كبير بعد المغرب "أي في فترة الإفطار"، مثل الرياضة فإنها من الأنسب أن تكون في الليل. 


2- (( زيادة سكر الدم، وربما الحموضة الكيتونية )) ، الأكل في رمضان على مائدة الإفطار يكون متوفر بكثرة. (وهذه عادة سيئة)، والأكل بكثرة وخاصةً من الحلويات والنشويات يجعل المصابين بالسكري عُرضة لإرتفاع سكر الدم بنوعيه الأول والثاني، وفي النوع الأول من السكري ربما حدوث ما يُعرف بالـ "الحموضة الكيتونية"، فوجب على المصاب بالسكري الإهتمام بأكله في فترة الإفطار. وسنوضح ذلك لاحقاً. كما أنّ هناك سبب آخر في زيادة السكر بالدم وربما حدوث الحموضة الكيتونية وهو تنقيص الدواء بكميات كبيرة من قِبل المصاب بالسكري من تلقاء نفسه في رمضان "نتيجة لخوفه من حدوث هبوط السكر بالدم". 


3- (( الجفاف وحدوث الجلطة )) ، الجفاف من الأشياء التي يجب الإنتباه لها وخاصة عندما يكون النهار طويل وفترة الصيام طويلة والجو ساخن. فالجفاف يزيد من لزوجة الدم ، ومع ملاحظة أن كل المصابين بالسكري في سائر الأوقات لديهم "زيادة لزوجة للدم أصلاً" إذا ما تم مقارنتهم بالغير مصابين بالسكري. فحدوث هذا الأمر أي الجفاف الشديد قد يُسبب في حدوث جلطة في مكان ما "كالقلب ، الدماغ ، الأطراف، ... ربنا يحفظ"، فوجب على المصاب بالسكري شُرب الماء بكثرة في فترة الإفطار مع تجنب شرب السوائل التي تزيد من إدرار البول مثل القهوة. مع ملاحظة أخرى بأن الجفاف قد يزيد من إضطراب وظيفة الكلى للذين لديهم مشاكل بالكلى نتيجة السكري.


إذاً هذه هي المخاطر المهمة والتي قد تحدث للمصاب بالسكري حتى لو لم يكن صائم ، ولكن الأبحاث أوضحت أنها تزداد نسبة حدوثها عندما يكون المصاب بالسكري صائم، ولهذا السبب ، وحتى لا تحدث هذه المخاطر كانت هناك الرخصة بالإفطار لشريحة كبيرة من المصابين بالسكري (ولا يجوز لهم الصيام) وذلك وفق الفتوى الصادرة من مؤثمر المجمع الفقه الإسلامي الدولي والتي سنتاولها في المقالة الأخيرة من هذه المقالات المتعلقة بصيام شهر رمضان والمصابين بالسكري.


===


ملاحظة: سيكون هناك 6 مقالات عن صيام شهر رمضان والمصابين بالسكري وهذه المقالة رقم-1 ، والمقالات المتبقية هي:


2- ما هي الإرشادات العامة والنصائج الواجب على المصاب بالسكري معرفتها في حالة أنه أراد صيام شهر رمضان؟


3- كيف يتم تعديل السياسة العلاجية لمستخدمي الأقراص المختلفة (أقراص علاج السكري) في حالة الصيام؟


4- كيف يتم تعديل السياسة العلاجية لمستخدمي الإنسيولين والحقن الأخرى "وليست إنسيولين" والمستخدمة في علاج السكري؟


5- ما هي الحالات الي يجب على المصاب بالسكري أن يقطع صومه (فوراً) في حال حدوثها؟


6- من؟ هم المصابين بالسكري والذين لا يجوز لهم الصيام وفق الفتوى الصادرة من مؤتمر الفقه الإسلامي الدولي؟

الخميس، 9 مايو 2019

صيام شهر رمضان والمصابين بالسكري ! Ramadan fasting and diabetes


هناك الكثير من الأسئلة تردني من رواد الصفحة حول شهر رمضان والسكري وغداً ستكون أولى المقالات والتي عددها 6 مقالات وبالعناوين التالية:

1- لماذا الخوف على المصابين بالسكري من الصيام والذين لا يجوز لهم الصيام في شهر رمضان؟

2- ما هي الإرشادات العامة والنصائج الواجب على المصاب بالسكري معرفتها في حالة أنه أراد صيام شهر رمضان؟

3- كيف يتم تعديل السياسة العلاجية لمستخدمي الأقراص المختلفة (أقراص علاج السكري) في حالة الصيام؟

4- كيف يتم تعديل السياسة العلاجية لمستخدمي الإنسيولين والحقن الأخرى "وليست إنسيولين" والمستخدمة في علاج السكري؟

5- ما هي الحالات الي يجب على المصاب بالسكري أن يقطع صومه (فوراً) في حال حدوثها؟

6- من؟ هم المصابين بالسكري والذين لا يجوز لهم الصيام وفق الفتوى الصادرة من مؤتمر الفقه الإسلامي الدولي؟