الخميس، 1 أكتوبر، 2015

دواء الجــــــانوفيــــــا ! Januvia




سألني الكثير من رواد صفحتي في هذه الأيام عن مقالة لا أعلم من هو المسؤل عن وضعها في الفيسبوك بخصوص دواء الجانوفيا. حيث تزعم المقالة بأن:- (((((الجانوفيا" يعيد غدة البنكرياس لإنتاج الإنسيولين داخل الجسم مما يعني أنه خلال فترة معينة. يترك مرضى السكري أخذ العلاجات التقليدية وممارسة حياتهم الطبيعية بدون علاجات أو مراجعات الأطباء))))) ، إنتهى الإقتباس. وبالطبع هذا كلام غير صحيح.

في الحقيقة هذا الإعلان عن الجانوفيا تكرر .. فقد حدث نفس الشيء في نهاية سنة 2013 حيث ظهرت فجأة نفس المقالة آنذاك.

في الحقيقة دواء جانوفيا (Januvia) هو احد الأدوية من ضمن مجموعة من أدوية علاج الإصابة بـ (( السكري النوع الثاني)) وهذه المجموعة تعرف بمجموعة (مضادات الـ دي بي بي-4)، في الحقيقة بدأ إستخدام دواء جانوفيا منذ سنة 2006 في الدول المتقدمة إلاّ أنه أصبح يستخدم في السنوات الثلاث الأخيرة بكثرة. 

بالفعل هناك بعض الميزات والتي لا ينفرد بها الجانوفيا فقط بل هي ميزة كل أدوية المجموعة التي ينتمي إليها الجانوفيا مثل الجالفوس والساكساكليبتين، وهذه الميزات قد لا تتوفر في اية مجموعة أخرى من أدوية علاج السكري النوع الثاني وهي:-

1- لا يؤدي إلى هبوط السكر في الدم عند إستعماله بمفرده ما لم يكن المصاب بالسكري يأخذ في أدوية أخرى لعلاج السكري وتسبب في هبوط سكر الدم مثل مجموعة السلفونايليوريا (مثل الداونيل، والكليبورال) أو الإنسيولين.

2- لا يزيد من وزن الجسم، وذلك بعكس معظم الأدوية التي تزيد من وزن الجسم مثل السلفونايليوريا ومعظم أنواع الإنسيولين.

3- بإمكان تعديل الجرعة وإعطائه للمصابين بالسكري والذين لديهم إضطراب في وظيفة الكلى.

4- هناك شيء بخصوص هذه المجموعة من الأدوية التي ينتمي لها دواء جانوفيا (Januvia) وهو أنه في التجارب المعملية على الفئران كان هناك حفظ (وتعافي نسبي) لجزر لانجرهانز وهذا مفعول مهم جداً على جزر لاتجرهانز الموجودة بالبنكرياس والمسؤلة على إفراز الإنسيولين. ولكن هذا لم يتم التأكد منه في الإنسان نظراً لصعوبة أخذ عينه من بنكرياس المصابين بالسكري. (( وربما هذه النقطة هي التي أغرت كاتب المقال المشار إليه أعلاه إلى قول ما قاله بخصوص الجانوفيا))

والآن يجب أن يعلم الطبيب النقاط التالية بخصوص دواء الجانوفيا وكذلك المصاب بالسكري. والنقاط هي:-

1- يُمنع إستخدام الجانوفيا في فترة الحمل.

2- يُمنع إستخدام الجانوفيا في فترة الرضاعة.

3-لا يستخدم الجانوفيا لعلاج النوع "الأول" من السكري. ولا يستخدم لعلاج الحموضة الكيتونية.

4-في حالة وجود إضطراب بالكلى يجب أخذ الدواء بإستشارة الطبيب حيث أن الجرعة بحاجة إلى تعديل.

5-يُمنع إستخدام الجانوفيا في حالة وجود حساسية له.

6-يجب على الطبيب المعالج توضيح أعراض إلتهاب البنكرياس قبل وصف الدواء حيث أن هناك معلومات غير مؤكدة عن إحتمالية زيادة العُرضة لإلتهاب البنكرياس لمتستخدمي الجانوفيا. وفي حالة وجود أعراض إلتهاب بالبنكرياس يُوقف فوراً إستخدامه ويُمنع من إعطاءه لاحقاً.

======

ملاحظة: بالطبع أقراص الجانوفيا مثلها مثل بقية الأقراص لعلاج النوع الثاني من السكري لها ما لها وعليها ما عليها. فلا ينبغي أن نجعل منها إسطورة علاج السكري فهذا غير صحيح.
جارٍ التحميل...

الأكثر قراءة