الثلاثاء، 4 أغسطس، 2015

حبوب أو حقنة منع الحمل والمصابات بالسكري ! Pills or an injection to prevent pregnancy and diabetic!


هناك العديد من السياسات لمنع الحمل إما عن طريق الحبوب (الأقراص) المانعة للحمل أو عن طريق حقنة لمنع الحمل. أو طرق أخرى.

وكمصابة بالسكري النوع الأول أو النوع الثاني فإنه لا يوجد ما يمنع من إستخدام "حبوب منع الحمل"، ((ما لم يكن هناك مانع طبي آخر)).


وهنا يجدر الإشارة إلى أن المرأة المصابة بالسكري والتي ترغب في الحمل، فعليها معرفة قيمة السكر التراكمي لديها قبل الحمل، فإن كان أقل من 7% فبإمكانها أن تحمل ، ولو كان أكثر من 7% فإننا نصحها بعدم الحمل إلى أن يصبح السكر التراكمي أقل من 7% وذلك حرصاً على سلامة الجنين من التشوهات الخـَـلقية. وننصحها بإستخدام النوع الذي ترغبه في منع الحمل.


هناك نوعان من حبوب منع الحمل أساسيان وهما:


الأولى: (الحبوب الخليط من الإستروجين والبروجسترون) وهي ((نادراً)) ما تؤدي إلى لخبطة في سكر الدم للمصابات بالسكري.
ومن أمثلة حبوب منع الحمل من هذا النوع والموجودة بليبيا "جاسمين" (Jassmine).
الثانية: وهي (الحبوب التي تحتوي على البروجسترون فقط) وهي لا تؤثر في التحكم بسكر الدم للمصابات بالسكري مثل حبوب "سيرازيتي" (Cerazette)


هذا فيما يخص الحبوب لمنع الحمل.


وهناك إبرة تستخدم أيضاً لمنع الحمل وموجودة بليبيا وهذه الإبرة تــُعطى مرة كل ثلاثة أشهر وهي إبرة "ديبو-بروفيرا" (Depo-Provera) وهذه الحقنة تُعطى بكمية 150ملجم كل ثلاثة أشهر مرة. وهذه الإبرة عبارة عن "بروجسترون فقط".


ولكن هناك ملاحظة وهي عند البدء في إستخدام منع الحمل فإنه قد تحدث "لبعض النساء" ، بعض الإضطرابات في السكر بالدم ولكن هذه الإضطرابات من السهل جداً التحكم بها من خلال تعديل الجرعة العلاجية المستخدمة في علاج السكري. أي يإختصار لا يوجد ما يمنع من إستخدام حبوب أو حقنة منع الحمل للمصابات بالسكري.


اما بخصوص مشاكل حبوب منع الحمل فلا تختلف المصابة بالسكري عن بقية النساء وعليها مراقبة تأثير هذه الحبوب على صحتها والمتابعة الطبية ومراقبة ضغط الدم ، والإمتناع عن التدخين.... إلخ.


ملاحظة مهمة: وهي أنّ المسؤل عن إعطاء حبوب منع الحمل هو طبيب متخصص في النساء والتوليد. أي يجب إستشارة أخصائي النساء والتوليد قبل البدء في إستخدام حبوب أو حقنة لمنع الحمل.
جارٍ التحميل...

الأكثر قراءة