الخميس، 11 ديسمبر 2014

ما الفرق بين "سكر صائم" والتحليل التركمي لسكر الدم HbA1c ؟ وهل التحليل التراكمي يُستخدم لتشخيص السكري ؟


كما هو معروف لدى المصابين بالسكري فإن أهمية التحليل التراكمي (A1c) تكمن في {{ متابعة}} السكري. أي أن قيمة التحليل التراكمي مؤشر جيد يدلنا على مدى تحكم المصاب بالسكري في سكر دمه. فقيمة التحليل التراكمي مهمة ""للمتابعة""، ولكن هل يمكن إستخدام قيمة التحليل التراكي لــ {{تشخيص}} الإصابة بالسكري؟

الحقيقة أنه منذ حوالي ثلاث سنوات أو أكثر بقليل أصبح التحليل التراكمي لسكر الدم (A1c) يـُستخدم في ""تشخيص"" مرض السكري و""تـشخيص"" حالة ما قبل السكري (Prediabetes). والسؤال الذي قد يتبادر للذهن هو:

"لماذا يريدوا أن يستخدموا التحليل التراكمي في التشخيص (A1c) ألاّ يكفي تحليل سكر الدم والشخص صائم لتشخيص السكري؟"

الإجابة عن هذا السؤال هو أن قيمة التحليل التراكمي (A1c) لا تتأثر بمؤثرات عارضة مثل تأثر تحليل السكر والشخص صائم. 

كيف؟ 

تحليل السكر والشخص صائم "أي سكر صائم" ، عـُرضة للتأثر بنوعية الأكل وكم؟ هي الفترة الزمنية التي سبقت تحليل سكر صائم أو الحالة النفسية للشخص أثناء إجراء التحليل فبالتالي قد يكون هناك خطأ في تقدير قيمة التحليل والقرار بشأن {{التشخيص}}. 

ولكن التحليل التراكمي لا يثأثر بالحالة النفسية ولا بنوعية أو كمية الأكل التي قمت بتناولها قبل إجراء التحليل وهذا شيء مهم. 

فكمية التحليل التراكمي لسكر الدم هي إنعكاس لمعدل سكر الدم لفترة ثلاثة أشهر قبل إجراء التحليل. فبالتالي نتيجته لا تتأثر بالعوارض والمؤثرات المذكورة سابقاً.

إلاّ أن هناك مشكلة عند إستخدام التحليل التراكمي للتشخيص الأولى وهي "السعر للتحليل"، فهو أغلى ثمناً من تحليل سكر الدم صائم، وكذلك "الدقة" فإن التحليل التراكمي يحتاج إلى معمل دو معايير علمية صحيحة لإعطاء نتائج التحليل التراكمي لسكر الدم. فوجب أن يكون المعمل الطبي جيد.

ملاحظة: يجب أن نتعود على تشخيص السكري بإستخدام تحديد قيمة التحليل التراكمي لسكر الدم. وذلك بعد التأكد من دقة المعمل ومصداقيته في نتائج هذا التحليل الهام. فـعندما يكون التحليل التراكمي أقل من 5.7% فالشخص طبيعي، بيما أكثر من 6.5% فالشخص مصاب بالسكري "بعد التأكد من عمل التحليل مرتين"، ثم أية قيمة بين 5.7% و 6.5% فالشخص مصاب "بمرحلة ما قبل السكري".