الاثنين، 8 أكتوبر 2012

--( فيتامين "حامض الفوليت" (Folic acid) قبل الحمل للمصابات بالسكري !)




في إحدى المقالات السابقة وتحت عنوان "مصابة بالسكري وترغبين بالحمل، حسناً، ولكن هل جسمك جاهز لهذه المهمة؟" تحدثت عن أهمية التحكم الجيد في سكر الدم من 3-6 أشهر قبل بداية الحمل وذلك من أجل حمل آمن وخالي من المضاعفات والتشوهات الخلقية للجنين. وقد ذكرت نقطة في تلك المقالة ومررت عليها مروراً عابراً وهو أهمية تناول الفيتامينات قب

ل الحمل وخاصة التي تحتوي على حامض الفوليت، إلاّ أن هذه النقطة بالتحديد قد تناولها البحث المنشور في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد (American Journal of Obstetrics and Gynecology) بتاريخ 30-3-2012 ، وكان الغرض من الدراسة هو معرفة (( هل هناك زيادة عُرضة )) للمصابات بالسكري لولادة جنين مشوه خَلقياً إذا لم يتاولن فيتامينات قبل الحمل وخاصة التي تحتوي على حامض الفوليت؟
وجد البحاث أن هناك حدوث لتشوهات خَلقية بمعدل 3.59 لكل 10,000 حالة للواتي لم يتناولن الفيتامينات، بينما هناك تشوهات خَلقية بمعدل 2.15 لكل 10,000 حالة للواتي تناولن الفيتامينات قبل الحمل والتي تحتوي على حامض الفوليت، أي أن هناك زيادة بحوالي 1.6 أضعاف المرات للواتي لم يتناولن الفيتامينات والتي تحتوي على حامض الفوليت.
خلص البحاث إلى أنه (( ربما )) تكون هناك زيادة لنسبة التشوهات للجنين في حالة عدم أخذ الفيتامينات وخاصة التي تحتوي على حامض الفوليت قبل الحمل للمصابات بالسكري، وحيث أن هناك زيادة نسبة حدوث التشوهات لأجنة المصابات بالسكري (بصفة عامة)، وحيث أن التحكم الجيد ضروري للإقلال من نسبة حدوث تلك التشوهات فإن أي وسيلة أخرى للوقاية من التشوهات للجنين فهي مرحب بها. ومثال ذلك هو نتائج هذا البحث واوصى البحاث بتشجيع جميع النساء في سن الإنجاب بتناول الفيتامينات والتي تحتوي على فيتامين حامض الفوليت.





لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر

hba1c تحليل