الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

--( منافس قوي لإنسيولين "اللانتوس" بدأ يظهر في الأفق ! )




في المؤتمر السنوي للرابطة الأوروبية لدراسات السكري "EASD" المنعقد بألمانيا ، تم عرض نتائج لدراسة مهمة بتاريخ 2-10-2012 ، وهي دراسة تم فيها مقارنة إنسيولين ديقلودك "Degludec" وجهاً لوجه مع إنسيولين اللانتوس "Lantus"، من حيث عدة أمور مثل التحكم في سكر الدم والتحليل التراكمي وعدد نوبات الهبوط في سكر الدم "بصفة عامة" وعدد نوبات حدوث الهبوط

 في سكر الدم الليلي "Nocturnal hypoglycemia"، مع ملاحظة مهمة وهو أن الدراسة كانت على المصابين بالسكري النوع الثاني. حقيقةً نتائج البحث والذي تضمن أكثر من ألف 1000 مصاب بالسكري النوع الثاني تم تقسيمهم لفئتين، فئة أخذت إنسيولين الديقلودك "Deglucdec" والأخرى أخذت إنسيولين اللانتوس "Lantus"، كانت نتائج البحث متشابهة لكلى النوعين من الإنسيولين ولم يكن هناك فارق بين نوعي الإنسيولين إلاَ أنه كان هناك فارق واحد "وربما يكون هذا الفارق مهم جداً لترجيح كفة الإنسيولين الجديد" وهو أن نسبة حدوث هبوط السكر الليلي أقل لمستخدمي إنسيولين الديقلوديك "Degludec" مقارنة باللانتوس. وكان الفارق مهم إحصائياً. كما أنه كان هناك فارق آخر وهو معدل "سكر صائم" بعد ((مرور عام)) من البحث كان أقل "وبنسب إحصائية هامة" لصالح الإنسيولين الديقلودك "Degludec".
ملاحظة: إنسيولين الديقلوديك "Degludec" إنسيولين جديد قام بتصنيعه شركة نوفو نورديسك. وهو إنسيولين قاعدي. وهو إنسيولين ما زال في طور الأبحاث والتجريب ومن المتوقع أن يُرخص بإستعماله مع نهاية هذه السنة. ويمتاز هذا الإنسيولين بإستمرارية مفعوله لمدة طويلة جداً، أكثر حتى من اللانتوس. وهذه ميزة تميزه عن بقية أنواع الإنسيولين القاعدي.
فهل يستطيع الإنسيولين الجديد الديقلودك "Degludec" أن يجعل الأطباء يقومون بوصفه بدلاً من اللانتوس بعد منحه الترخيص بالإستعمال. سنرى ! . ولكن حقيقةً ليس من السهل على أنواع الإنسيولين الجديدة أن تخترق السوق ما لم تثبت بالفعل أنها الأجدر وأن تكون أسعارها ليست غالية. وهو أمر ليس سهل.



لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر
hba1c تحليل

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ابحث

جارٍ التحميل...