السبت، 6 أكتوبر 2012

بيانات لمنظمة الصحة العالمية، 10% من البالغين مصابون بالسكري !




بيانات لمنظمة الصحة العالمية "WHO" للعام 2012 بخصوص الأمراض المزمنة والسمنة تم عرضها يوم الإربعاء 16/5/2012 بيّـنت وبشكل واضح إنتشار للأمراض المزمنة الغير معدية مثل مرض السكري وأمراض القلب من (الدول المتقدمة) إلى (الدول النامية والفقيرة) مثل أفريقيا، وذلك نظراً لتغيير نمط الحياة وطريقة الأكل في هذه المناطق.

- بيانات الأمم المتحدة توضح أن هناك 1 لكل 3 بالغين في العالم مصاب بإرتفاع ضغط الدم. وهو المسبب في نصف حالات الوفاة بالعالم نتيجة مضاعفاته مثل السكتة والجلطة الدماغية وأمراض القلب. وإرتفاع ضغط الدم يصيب حوالي نصف البالغين في بعض الدول الأفريقية.

- بمقرها بجينيف أكد تقرير لمنظمة الصحة العالمية بأن هناك 1 لكل 10 بالغين في العالم مصاب بمرض السكري. وهو المرض الذي يجعل المصابين به عُرضة للمضاعفات المزمنة مثل أمراض القلب وأمراض الكلى والفشل الكلوي وفقد البصر، كما أنه المرض الذي يُكلف المليارات لعلاج المصابين به.

- بالرغم من أن معدل السكري في العالم حوالي 10% إلاّ أن هناك تقارير تقول بأن ثلث الأشخاص الذين يعيشون في بعض جزر المحيط الهادي مصابون به.

- الأمراض المزمنة الغير معدية مثل السكري وأمراض القلب والسرطانات كان يُعتقد أنها تُصيب الدول الغنية حيث كثرة تناول الدهون ، والكحوليات والتدخين، إلاّ أن هذا التقرير أوضح بأن 80% من الوفيات بسبب هذه الأمراض يكونون من الدول متوسطة أو قليلة الدخل.

- في إفريقيا ونتيجةً للتوجه إلى نمط الحياة الغربية في الأكل، وزيادة نسبة المدخنين، وقلة ممارسة الرياضة، فإنه من المتوقع أن تكون الأمراض المزمنة الغير معدية هي السبب الرئيسي في الوفيات بدلاً من الأمراض الأخرى بحلول العام 2020 ميلادية.

- في بعض الدول الأفريقية حوالي نصف عدد السكان مصاب بإرتفاع ضغط الدم.

- التقرير لمنظمة الصحة العالمية لهذا العام هو الأول الذي يضم كل الدول الأعضاء (194 عضو) وبه النسبة المئوية للذكور والإناث الذين لديهم إرتفاع ضغط الدم، ولديهم إرتفاع السكر بالدم نتيجة السكري.

- هذا التقرير لم يدرس الأسباب التي أدت إلى زيادة الإصابة بهذه الأمراض، ولكن التقرير يسعى لإعطاء لمحة سريعة عن أهم الأمراض والمخاطر الصحية التي تؤثر على العالم.

- في الدول الغنية ونظراً للإمكانيات التشخيصية والعلاجية ورخص الأدوية (نسبياً) فإنه أصبح هناك نقص في معدلات إرتفاع ضغط الدم في المجتمع، الأمر الذي أدى إلى نقص معدل الوفيات بسبب أمراض القلب. بينما في الدول الأفريقية أكثر من 40% ، وفي بعض المناطق حوالي 50% من أفراد المجتمع مصابون بإرتفاع ضغط الدم. ومعظمهم لم يتم تشخيصهم بعد. بالرغم من إمكانية علاجهم بأدوية رخيصة السعر، والحد من وفاتهم بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية.

- من المشاكل الأخرى التي أوضحها تقرير منظمة الصحة العالمية هو "السمنة" حيث بينت الإحصائيات بأن عدد الأشخاص الذين لديهم "السمنة" قد أصبح الضعف في كل مكان من العالم في الفترة بين 1980 و 2008. اليوم حوالي نصف مليار نسمة أو 12% من الأشخاص لديهم "السمنة" وزيادة الوزن.

- أعلى معدلات السمنة بإمريكيا حيث النسبة حوالي 26% من البالغين، بينما أقل نسبة هي في الجنوب الشرقي لأسيا حيث النسبة حوالي 3%.

- النساء وفي جميع مناطق العالم أكثر عُرضة للسمنة من الرجال. وبالتالي فهم أكثر عُرضة لأمراض مثل السكري، وأمراض القلب وبعض أنواع السرطانات.

- بعض الإحصائيات الأخرى:

* في فترة 20 سنة قلت الوفيات للنساء نتيجة الحمل والولادة حيث أنها كانت أكثر من 540,000 حالة في سنة 1990 إلى أقل من 290,000 في سنة 2010. النقص بمعدل 47%. وحوالي ثلث الوفيات كانا في مكانين هما الهند ونيجيريا.

* وفاة الأطفال قل وبصورة جيدة في الفترة من 2000 إلى 2010، حيث بلغ عدد وفيات الأطفال حوالي 10 مليون "للذين أعمارهم أقل من 5 سنوات" في سنة 2000 ، إلى حوالي 7.6 مليون طفل سنة 2010. وأكثر الأمراض التي قلت الوفاة بسببها بصورة هامة هما مرض "الإسهال" ومرض "الحصبة".

* حوالي 34 دولة فقط (وهو ما يعادل 15% من البشر) لديها تسجيل للبيانات بصورة جيدة للوفيات وأسبابها.، بينما في الدول المتوسطة الدخل والقليلة الدخل فإن أقل من 10% من حالات الوفيات يتم تسجيلها.

لا بد من عمل التحليل التركمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر
hba1c تحليل