الأحد، 16 سبتمبر 2012

--( ما الفرق بين الإنسيولين البشري والإنسيولين الشبيه ؟ )




في الحقيقة عندما نقول إنسيولين بشري فإن هذا لا يعني أن الإنسيولين مشتق من بنكرياس البشر. ولكن يتم إنتاج الإنسيولين البشري من بعض أنواع البكتيريا بإستخدام تقنية الهندسة الوراثية والإنسيولين الناتج من هذه التقنية والهندسة الوراثية هو إنسيولين مماثل ومطابق في تركيبته للإنسيولين البشري والذي يُفرز من البنكرياس ويُطلق عليه الإنسيولين البشر
ي. وهذا يختلف كثيراً عن الإنسيولين الحيواني والمشتق من بنكرياس الحيوانات كالأبقار والخنازير.
أمّا ما يُعرف بالإنسيولين الشبيه "Insulin analogues" فهو عبارة عن الإنسيولين البشري المذكور اعلاه ولكن تم تحوير بعض من تركيبته الكيميائية لكي تتغير بعض صفاته فأصبح لدينا إنسيولين شبيه.
فإنسيولين "الوجبات" الشبيه (كالأبيدرا ، والنوفورابيد ، والنوفولوج ، والهيومالوج) بداية مفعوله أسرع وله قمة أعلى وينتهي مفعوله أسرع من إنسيولين "الوجبات" البشري (كالريكيولار ، والأكترابيد) وهذا الأمر يجعل الإنسيولين الشبيه السريع المفعول "كأنسيولين وجبات" له ميزة عن الإنسيولين البشري السريع المفعول "كأنسيولين وجبات" من حيث:
1- لا يوجد هناك داعٍ للإنتظار 20-30 دقيقة قبل الأكل بعد حقن الإنسيولين. فالإنسيولين الشبيه السريع المفعول بأمكانك حقنه تم البدء في الأكل دون إنتظار.
2- نسبة الزيادة لسكرالدم بعد الأكل (أقل) لمستخدمي الإنسيولين الشبيه لأن له قمة "ذروة مفعول" أعلى من الإنسيولين البشري.
3- نسبة حدوث الهبوط في سكر الدم بين الوجبات (أقل) لمستخدمي الإنسيولين الشبيه عن مستخدمي الإنسيولين البشري لأن مفعوله ينتهي أسرع من الإنسيولين البشري.
أما بالنسبة للإنسيولين الشبيه "القاعدي" (اللانتوس والليفيمير) فإنهما يمتازان عن الإنسيولين البشري "القاعدي" (إن بي إتش "NPH" أو الإنسيولاتارد) بأن مدة مفعولهما أطول ولا توجد لهما ذروة مفعول (بالرغم من وجود ذروة مفعول بسيطة لـ الليفيمير) وهذا الفرق يجعل الإنسيولين الشبيه القاعدي أفضل من الإنسيولين البشري القاعدي كأنسيولين قاعدي.
ملاحظة: لمعرفة ما المقصود بالإنسيولين القاعدي وإنسيولين الوجبات يرجى مراجعة الدروس المبسطة في هذه الصفحة عن الإنسيولين. "5- دروس مهمة ومبسطة جداً لمستخدمي الإنسيولين".
- هناك شيء مهم في الحقيقة وهو الإختلاف في الأسعار بين الإنسيولين الشبيه والإنسيولين البشري، فالإنسيولين الشبيه اغلى بكثير من الإنسيولين البشري.
- نقطة أخيرة وهي أن هناك مفهوم خاطئ وهو إعتقاد البعض بأن إستخدام الإنسيولين الشبيه أفضل من الإنسيولين البشري من حيث التحكم في سكر الدم. هذا المفهوم خاطئ فالتحكم في سكر الدم يعتمد على رؤوس المثلث العلاجي الثلاث وهي ("الإنتظام في العلاج + الأكل الصحي والحمية + الإنتظام في الرياضة") وليس نوع الإنسيولين.


لا بد من عمل التحليل التراكمي لسكر الدم "HbA1c" كل اربعه اشهر على الاكثر